هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية    هذه أهم المقترحات المقدمة للخروج من الأزمة السياسية    خبراء يدعون إلى إغلاق مصانع تركيب السيارات في الجزائر    براهيمي يخسر كل شيء مع بورتو    اتحاد العاصمة أمام فرصة للتتويج باللقب وصراع الهبوط مشتعل    بيريز يتلقى ضربة موجعة بعد محاولته التعاقد مع بديل راموس    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الممثلة حورية بهلول للنصر
نشر في النصر يوم 01 - 03 - 2019

التركيز على الجمال بدل الموهبة أفرز فنا دون المستوى
وصفت الممثلة المسرحية و التلفزيونية حورية بهلول المعروفة ب»فيفي» الفن في الجزائر ب»المارشي» او السوق ، تعبيرا منها عن تدني المستوى الذي أرجعته إلى الاهتمام بالصورة دون التركيز على المضمون، مضيفة بأنها ليست ضد الطاقات الشبانية الجديدة، بل تدعوها للتكوين الجيد و صقل الموهبة قبل المطالبة بالحصول على بطاقة الفنان، التي قالت بأنها ورقة باتت تسلم لكل من هب و دب، في تعليقها على ما آل إليه واقع الفن و الفنان الجزائري.
النصر: لطالما ارتبط اسمك بالمسرح، حدثينا عن انتقالك بينه و بين الشاشة الصغيرة؟
حورية بهلول : بدأت المسرح كهاوية سنة 1999 أنشط في إطار جمعية أطفال المسرح و الموسيقى لولاية باتنة إلى غاية 2007، و منها انتقلت إلى عالم الاحتراف بمسرح بجاية، و قد كنا نقوم بدورات عبر مختلف المسارح الجهوية، و في رصيدنا أكثر من 20 عمل مسرحي، أبرزها «من حقي نحلم» التي توجت بفضلها بجائزة أفضل دور نسائي في المسرح المحترف سنة 2015، مع ذلك انتقلت للشاشة بداية من سنة 2009 بحثا عن تطوير الذات، ثم عدت إلى المسرح، قبل أن أعود إليها مجددا في *تيك توك* مع الفكاهي حكيم دكار و مسلسل درامي تاريخي مع المخرج الأردني بسام المصري نظرا لمستوى هذه الأعمال.
بين الدراما و الكوميديا، أين تجدين نفسك أكثر؟
في المسرح، تقمصت جميع الأدوار، كنت فكاهية و لعبت أدوارا درامية درامية كذلك، غير أني أحترم ما يراني فيه المخرج، ربما أحب الدراما كثيرا خاصة في مجال السينما التي أتمنى أن تسنح لي الفرصة لأمثل لألجها مستقبلا.
مشاركتك في سلسلة «ميسي» رمضان الفارط ماذا أضاف لمسيرتك الفنية ؟
مسلسل «ميسي» تجربة جميلة جدا أعتز بها، تركيز الكاتب على المرأة و محاولة تشكيله لفسيفساء من المجتمع داخل مخبر للطعام، أبهرني كثيرا و شخصية خديجة الفتاة البسيطة التي تجاوزت سن ال30 و التي تعمل من أجل إعالة أفراد أسرتها دون أن تغفل بحثها الدائم عن عريس، كانت تقارب شخصيتي تلك الفتاة المكافحة و المثابرة، و هو دور جديد بالنسبة لي.
وجهت عدة انتقادات لأعمال رمضانية السبب في رأيك؟
بعض الأعمال كانت جميلة الموسم الفارط، أما بالنسبة للرداءة التي طبعت بعضها الآخر، فمردها بالدرجة الأولى إلى طريقة انتقاء الممثلين خلال الكاستينج، ما وقع فعلا هو تركيز بعض المنتجين و المخرجين على الجمال دون الاهتمام بما يحمله الأشخاص من خبرة و تكوين، و هذا ما ينقصنا حقا، فالكاميرا ليست صورة جميلة فحسب بل موهبة و تكوين، أقول هذا مع التأكيد على احترامي لكل الفنانين و الفنانات، أنا لست ضد الطاقات الشبانية، بل أريدهم أن يكونوا في المستوى فقط.
ص كيف ترين واقع الفن في بلادنا ؟
الفن في الجزائر تحول إلى «مارشي» أو سوق للأسف، و حتى شروط الانتقاء لا تتم مراعاتها كليا من أجل تقديم أعمال في المستوى، فهنالك أسباب ترسخ للرداءة و تحاول استغباء المشاهد، المسؤولون عن هذا المنتج الرديء نسوا بأن الجمهور الجزائري ذواق و ليس غبيا ، كما لا يمكن أن ننسى تأثير تهميش العديد من الأسماء الكبيرة بشكل كلي أو جزئي و منح البعض أدوارا ثانوية أو تافهة لا تليق بهم، و هو ما أفقد الكثير من الإنتاجات قيمتها، في اعتقادي التجديد مطلوب لكن القامات الفنية تعد إضافة لكل نوعية في عمل،ولا أفهم، هل تقزيمها يدخل في إطار سياسة التهميش أم في تحطيم ثقافة أمة بأكملها.
فصلي في هذه النقطة أكثر أين يكمن الخلل؟
الخلل يكمن في غياب نظام خاص و قانون خاص يحمي الفنان الحقيقي، لابد من التدقيق في موهبة الشخص قبل منحه بطاقة الفنان، حتى لا تتحول إلى مجرد ورقة يحملها كل من هب و دب مثلما هو حاصل اليوم مع العديد من الأشخاص.
و هنا أود أن أشير إلى أن الإعلام لعب دورا في الترويج للدخلاء على المهنة، خاصة بعض القنوات التي للأسف ترسخ للرداءة بشكل كبير.
ما جديدك هذه السنة، أو ماذا تحضرين للشهر الكريم؟
أنهيت مؤخرا تصوير سلسلة فكاهية من 30 حلقة بعنوان «عام الباك»، و هو عمل يسلط الضوء على حياة الشباب بين سنوات 16 إلى 20 سنة، للمخرج نزيم قايدي، ألعب فيه دورا جديدا و شخصية جديدة، سيكتشفها الجمهور عبر شاشة «كانال آلجيري» ، و أكتفي بهذا حتى لا أفسد جانب التشويق من العمل الذي أتمنى له النجاح و لباقي الأعمال التي سيراها المشاهد، و التي أرجوا أن تكون في مستوى وعي و ثقافة الجمهور الجزائري الذواق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.