"الحملة الانتخابية تجرى في هدوء سلمية"    بالصور .. ولاية الجزائر توقع عقود إستكمال ربط العاصمة بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي مع سونلغاز    بلعيد يتعهد بتسوية ملف الحدود مع المغرب    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    بن فليس يلتزم من بسكرة بإصلاح المنظومة التربوية    بالصور.. الجيش يتكفل صحيا بالبدو الرحل في بشار وتندوف وأدرار    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 للاوكوكو، عدة وفود في الموعد    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    عمال التكوين المهني في إضراب بداية من 27 نوفمبر    الفريق قايد صالح يجدد تأكيده اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين كافة مراحل العملية الانتخابية    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    عمروش ل "البلاد.نت": أنا مصدوم من تصريحات بلماضي وأطالب بالاعتذار    إصابة 10 تلاميذ في انقلاب حافلة للنقل المدرسي على خط بوركيكة حجوط    غابريال خيسوس يوجّه عبارات المدح لمحرز    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    «لا وجود لمرشح السلطة»    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    يوم تحسيسي حول مخاطر تسرّب الغاز بالحي الجديد 400 مسكن    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    غياب الماء والتهيئة بقرية حمدات قويدر    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف محامين استخدموا "الفايسبوك" لعرض خدماتهم على المتظاهرين
نشر في النصر يوم 15 - 03 - 2019

قرر نقيب منظمة المحامين لناحية قسنطينة، مصطفى الأنور، التوقيف الفوري لمحامية عرضت خدماتها القانونية على المتظاهرين، الذين خرجوا إلى الشوارع خلال الأيام الماضية من أجل المطالبة بتغيير النظام ، و هو إجراء ترجعه النقابة إلى ارتكاب خطأ جسيم يتمثل في الإشهار ، و قام به محامون آخرون اتخذ في حقهم نفس القرار، بينما تقول المعنية إنها مظلومة و بأن نيتها كانت «حسنة».
و ذكرت الأستاذة شاوي مريم في اتصال بالنصر يوم أمس ، أنها نشرت الإعلان في حسابها على موقع "فايسبوك" ليلة السادس من هذا الشهر، حيث وضعت بدون خلفية و ب «اندفاع عاطفي وطني محض» ، مثلما تقول، رقم هاتفها من أجل "واجب الدفاع مجانا" عن المواطنين الذين قد يتم توقيفهم خلال المسيرات المطالبة بالتغيير و عدول الرئيس عن الترشح لعهدة خامسة، و ذلك، حسبها، عن قناعة و من منطلق أنها كانت تنشط في مجال حقوق الإنسان وتتطوع للدفاع مجانا عن مدوني الفايسبوك، دون الانتماء لأية رابطة حقوقية.
و تضيف المتحدثة أنها و قبل نشر الإعلان الذي لقي انتشارا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي ، قرأت بأن الاتحاد الوطني للمحامين كوّن خلية تتولى الدفاع مجانا عن الحراك الشعبي ، وكذا إعلانات أخرى بنفس الأسلوب لزملاء من ولايات أخرى، في عنابة و خنشلة، حسب تأكيدها.
و تابعت الأستاذة بالقول إنها و في اليوم الموالي الذي تصادف مع بداية الإضراب الذي دعت إليه نقابة قسنطينة، تفاجأت باستدعائها من طرف النقيب مصطفى الأنور، حيث أخبرته ، كما قالت ، أنها لم تكن تنوي الإشهار لنفسها ، خاصة أنها تمتلك خبرة 21 سنة في المهنة، لكنه «رفض تماما السماع لها» و قال لها إنها موقفة فورا، ثم طلب منها تسليم البطاقة المهنية و الختم و لوحة الإعلانات و الملفات و كذا غلق المكتب ، و هو ما تم بالفعل، كما استمع إليها من قبل عضو مقرر بالنقابة، لتبلغ في اليوم الموالي بقرار التوقيف بصفة رسمية.
و تتساءل المتحدثة عن سبب التعامل معها "بحَرْفيّة النص» و عدم الاكتفاء بالطلب منها حذف المنشور، لتعلق بالقول "كنت أنتظر من السيد النقيب أن يتفهم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد و تتطلب أن يكون الدفاع إلى جانب الحراك الشعبي، حتى أن النقيب نفسه اتخذ قرارا شجاعا بالدخول في إضراب"، قبل أن تضيف «اعتبر نفسي مظلومة و لو عادت نفس الظروف المكانية و الزمانية سأكرر نفس الأمر لأنه واجب مهني".
نقيب المحامين مصطفى الأنور صرح من جهته بأن هيئته قامت بعملها دون أي حسابات، لأن المعنية ارتكبت «خطأ جسيما» بالنسبة لمهنة المحاماة و قال إنه غير مسموح به في العالم و ليس بالجزائر فقط، مضيفا أن قانون المهنة و القانون الداخلي يتضمنان عدة مواد تمنع الإشهار بجميع أشكاله، حتى أن من يسلم بطاقة زيارة خارج مكتبه أو في مقهى أو مطعم يعاقب على ذلك، فما بالك بموقع "فايسبوك".
و أوضح الأنور في اتصال بالنصر أن الأستاذة شاوي التي أضرّت حسب تعبيره ، بالمهنة ، ستعرض بعد شهر على مجلس المنظمة الذي يقرر تثبيت التوقيف أم لا، قبل أن تمر على المجلس التأديبي، ثم على اللجنة المختلطة للطعن، مضيفا أن تبرير المعنية لما قامت به، بالظروف الاستثنائية، يزيد من حجم الخطأ، لأنها قامت «باستغلال هذه الظروف» . و كشف الأنور أن 6 محامين شباب من ولايات تابعة للمنظمة، قاموا بنفس الأمر ، ما استدعى توقيفهم و اتخاذ الإجراءات ذاتها في حقهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.