هؤلاء مترشحون لتولي منصب أمين عام في الأفلان    رئيس الدولة يجري حركة جزئية في سلك الولاة    ملال في وهران لحضور جنازة المناصر المتوفي    رئاسيات 2019 : اختتام عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    “المنسي” اللقب الجديد ل”محرز”    غولام يشيد بانشيلوتي    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    نادي الإتفاق يقرر المغامرة بمبولحي    فيما تم استدعاء اويحيى و لوكال للمثول أمام وكيل الجمهورية: توقيف يسعد ربراب والإخوة كونيناف    توقعاً‮ ‬لإنهاء الإعفاءات الأمريكية من عقوبات إيران    قد‮ ‬يتواجد مع الخضر مستقبلاً    رالي‮ ‬الجزائر الدولي    الجولة ال26‮ ‬من بطولة الرابطة الأولى    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    في‮ ‬قضية تزوير العملة‮ ‬    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    مديرية الضرائب تضيق الخناق على الراغبين في تهريب العملة الصعبة    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    مئات المواطنين الغاضبين يطردون زوخ    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المال العام.. تصرف السفهاء    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معظمها يتعلق بالضغط الدموي و السكري: اكتشاف إصابات بأمراض مزمنة خلال قافلة طبية بالبليدة
نشر في النصر يوم 17 - 03 - 2019

سجلت القافلة الطبية الإنسانية التي نظمتها مؤخرا جمعية المسعفين المتطوعين بالبليدة، ومست عدة مناطق نائية بالولاية، إصابة عدد من الأشخاص خاصة كبار السن، بأمراض مزمنة دون علم أصحابها، كما تم الوقوف على عدة حالات أخرى لأشخاص معزولين عن العالم الخارجي و يعيشون ظروفا اجتماعية مأوساية زادت من تدهور صحتهم، سيما أنهم لا يقصدون المصالح الطبية إلا في حالات متقدمة.
من الحالات التي تم اكتشافها ضمن هذه القافلة، حالة سيدة تقطن ببلدية بوينان مصابة بمرض عقلي، حيث وجدت داخل غرفة في وضعية لا تختلف عن وضعية احتجاز حيوان، ويذكر رئيس الجمعية بلال بن يمينة، بأن زوج هذه المرأة تزوج بامرأة ثانية، ولجأ إلى احتجاز هذه السيدة في ظروف قاسية لا تليق بالبشر، مضيفا بأنهم استفسروا حول سبب تعامله بهذه الطريقة معها، فكانت إجاباته بأن إمكانياته لا تسمح له بعلاجها والتكفل الأفضل بها، وأشار نفس المتحدث إلى أن مسؤولي الجمعية باشروا الإجراءات القانونية مع المصالح الأمنية المختصة والمصالح الطبية، بقصد إخراج المريضة من هذه الوضعية والتكفل بها في ظروف أفضل.
تعرضت للإعاقة بسبب جرعات زائدة من الدواء
القافلة وقفت أيضا على حالة عجوز طاعنة في السن، و هي أرملة شهيد معاقة حركيا، حيث تبيّن أن إصابتها بالإعاقة كانت بسبب تناولها لجرعات إضافية من الدواء، و ما زاد من تدهور وضعها الصحي أن لها ابن وحيد، لذلك فهي لا تجد من يتكفل بها ويرعاها رعاية تليق بشخص عاجز، و هو ما جعل الجمعية تمنحها كرسيا متحركا، على الأقل حتى لا تبقى طريحة الفراش طيلة الوقت.
و من أخطر الوضعيات التي تمت مصادفتها كذلك، هي سيدة بعين الرمانة اتضح أنها مصابة بكسور على مستوى الكتف والساق، إلا أنها لم تعالج وبقيت في المنزل تصارع الألم، و أضاف السيد بن يمينة بأن أعضاء القافلة تكفلوا بها على جناح السرعة، وتم تحويلها عن طريق سيارة الإسعاف التابعة للحماية المدنية لتلقي العلاج بالمستشفى، و ذكر نفس المتحدث بأن السكان بهذه المناطق لا يقصدون المراكز الصحية إلا في الحالات الخطيرة، وعند تدهور حالة المريض، و هو ما يبرره السكان حسبه، بغياب مراكز صحية قريبة، إلى جانب ظروفهم الاجتماعية وإمكانيتهم المالية البسيطة التي لا تسمح لهم بالتنقل للمدن قصد العلاج.
وذكر رئيس الجمعية بأن القافلة الطبية التي جابت عدة مناطق نائية ومعزولة بتراب الولاية ودامت 3 أسابيع، عرفت تقديم فحوصات طبية ل 260 شخصا، تبين أن عددا منهم مصابون بأمراض مزمنة لكن لا يعلمون بذلك، ومن بينها ارتفاع ضغط الدم و السكري، و أضاف نفس المتحدث بأن أغلب العائلات التي تمت زيارتها تعيش ظروفا اجتماعية مزرية، كما أن مقرات سكناها بعيدة عن المراكز الصحية، و هو ما جعل قاطني هذه المناطق لا يقومون بإجراء فحوصات طبية دورية إلا في حالات نادرة، و ذلك في ظل نقص الوعي بأهمية هذه الفحوصات لديهم.
وأوضح نفس المصدر بأن القافلة التي ضمت عيادتين متنقلتين مجهزتين بمختلف المعدات اللازمة، قدمت مساعدات طبية مستعجلة لفائدة الحالات التي تم تشخصيها وتبين إصابتها بأمراض، كما تم توجيه بعضها نحو المستشفيات لمواصلة العلاج، مع ضمان المتابعة الصحية لها.
تكفل طبي و نفسي بالأطفال
ويضيف السيد بن يمينة بأن الحالات التي تم اكتشافها كانت جد مأوساية، حيث تواجه ظروفا تختلف بشكل كبير عن معيشة العائلات في الوسط الحضري، بحيث تنعدم الطرقات و تغيب قنوات الصرف الصحي، أما السكنات فتكون في العديد من المرات غير لائقة.
من جانب آخر أوضح نفس المصدر بأن تكفل الجمعية بهذه العائلات لم يكن طبيا فقط، بل تم تقديم تكفل نفسي لعدد من الذين مستهم القافلة، التي ضمت عدد من الأخصائيين النفسانيين حيث قدموا بدورهم حصصا لعدد من الأطفال بهذه المناطق، أما فيما يتعلق بالإعانات الاجتماعية فقد ساهمت القافلة بمجموعة من المساعدات الغذائية و الأفرشة والأغطية والكراسي المتحركة، إلى جانب حفاضات الصغار والكبار التي تم توزيعها على المحتاجين.
وتجدر الإشارة إلى أن عمل القافلة استمر على مدار ثلاثة أسابيع ومس أغلب المناطق النائية بولاية البليدة من الشرق إلى الغرب، كما ضمت حوالي 40 طبيبا عاما و أخصائيا، إلى جانب عيادتين متنقلتين مجهزتين بمختلف المعدات الطبية اللازمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.