سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    أعضاء لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني يقترحون بعض التعديلات على الضريبة على الممتلكات    كرة القدم داخل القاعة / تصفيات كأس افريقيا-2020 - الجزائر: "لسنا مرشحين أمام ليبيا"    الألعاب العالمية العسكرية: المنتخب الوطني العسكري يفوز على ايرلندا ب(3-0) ويبلغ الدور نصف النهائي    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    قمة روسيا-افريقيا الأولى: انطلاق أشغال المنتدى الاقتصادي بحضور السيد بن صالح    عز الدين ميهوبي يودع ملف ترشحه بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    قيس سعيد لا مجال للمساس بحقوق المرأة التونسية    20 مليار دينار لتجسيد مئات المشاريع التنموية عبر بلديات ولاية خنشلة    كشف وتدمير ستة مخابئ للإرهابيين بكل من عين الدفلى والمدية    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    عطار : قانون المحروقات لايمس بالسيادة الوطنية    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    الكلاسيكو رسميا يوم ..    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك    الشروع في اسقبال ملفات الراغبين في الترشح للرئاسيات هذا الاربعاء    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة نارية تقليدية الصنع وذخيرة    النفط ينزل مع زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات خفض الإنتاج تقدم دعما    في ولاية باتنة وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    في يوم دراسي حول المنازعات في الضمان الاجتماعي،زغماتي    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    في‮ ‬الأيام الوطنية للسينما والفيلم القصير    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    لوحات ترفع سقفها للأمل    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معظمها يتعلق بالضغط الدموي و السكري: اكتشاف إصابات بأمراض مزمنة خلال قافلة طبية بالبليدة
نشر في النصر يوم 17 - 03 - 2019

سجلت القافلة الطبية الإنسانية التي نظمتها مؤخرا جمعية المسعفين المتطوعين بالبليدة، ومست عدة مناطق نائية بالولاية، إصابة عدد من الأشخاص خاصة كبار السن، بأمراض مزمنة دون علم أصحابها، كما تم الوقوف على عدة حالات أخرى لأشخاص معزولين عن العالم الخارجي و يعيشون ظروفا اجتماعية مأوساية زادت من تدهور صحتهم، سيما أنهم لا يقصدون المصالح الطبية إلا في حالات متقدمة.
من الحالات التي تم اكتشافها ضمن هذه القافلة، حالة سيدة تقطن ببلدية بوينان مصابة بمرض عقلي، حيث وجدت داخل غرفة في وضعية لا تختلف عن وضعية احتجاز حيوان، ويذكر رئيس الجمعية بلال بن يمينة، بأن زوج هذه المرأة تزوج بامرأة ثانية، ولجأ إلى احتجاز هذه السيدة في ظروف قاسية لا تليق بالبشر، مضيفا بأنهم استفسروا حول سبب تعامله بهذه الطريقة معها، فكانت إجاباته بأن إمكانياته لا تسمح له بعلاجها والتكفل الأفضل بها، وأشار نفس المتحدث إلى أن مسؤولي الجمعية باشروا الإجراءات القانونية مع المصالح الأمنية المختصة والمصالح الطبية، بقصد إخراج المريضة من هذه الوضعية والتكفل بها في ظروف أفضل.
تعرضت للإعاقة بسبب جرعات زائدة من الدواء
القافلة وقفت أيضا على حالة عجوز طاعنة في السن، و هي أرملة شهيد معاقة حركيا، حيث تبيّن أن إصابتها بالإعاقة كانت بسبب تناولها لجرعات إضافية من الدواء، و ما زاد من تدهور وضعها الصحي أن لها ابن وحيد، لذلك فهي لا تجد من يتكفل بها ويرعاها رعاية تليق بشخص عاجز، و هو ما جعل الجمعية تمنحها كرسيا متحركا، على الأقل حتى لا تبقى طريحة الفراش طيلة الوقت.
و من أخطر الوضعيات التي تمت مصادفتها كذلك، هي سيدة بعين الرمانة اتضح أنها مصابة بكسور على مستوى الكتف والساق، إلا أنها لم تعالج وبقيت في المنزل تصارع الألم، و أضاف السيد بن يمينة بأن أعضاء القافلة تكفلوا بها على جناح السرعة، وتم تحويلها عن طريق سيارة الإسعاف التابعة للحماية المدنية لتلقي العلاج بالمستشفى، و ذكر نفس المتحدث بأن السكان بهذه المناطق لا يقصدون المراكز الصحية إلا في الحالات الخطيرة، وعند تدهور حالة المريض، و هو ما يبرره السكان حسبه، بغياب مراكز صحية قريبة، إلى جانب ظروفهم الاجتماعية وإمكانيتهم المالية البسيطة التي لا تسمح لهم بالتنقل للمدن قصد العلاج.
وذكر رئيس الجمعية بأن القافلة الطبية التي جابت عدة مناطق نائية ومعزولة بتراب الولاية ودامت 3 أسابيع، عرفت تقديم فحوصات طبية ل 260 شخصا، تبين أن عددا منهم مصابون بأمراض مزمنة لكن لا يعلمون بذلك، ومن بينها ارتفاع ضغط الدم و السكري، و أضاف نفس المتحدث بأن أغلب العائلات التي تمت زيارتها تعيش ظروفا اجتماعية مزرية، كما أن مقرات سكناها بعيدة عن المراكز الصحية، و هو ما جعل قاطني هذه المناطق لا يقومون بإجراء فحوصات طبية دورية إلا في حالات نادرة، و ذلك في ظل نقص الوعي بأهمية هذه الفحوصات لديهم.
وأوضح نفس المصدر بأن القافلة التي ضمت عيادتين متنقلتين مجهزتين بمختلف المعدات اللازمة، قدمت مساعدات طبية مستعجلة لفائدة الحالات التي تم تشخصيها وتبين إصابتها بأمراض، كما تم توجيه بعضها نحو المستشفيات لمواصلة العلاج، مع ضمان المتابعة الصحية لها.
تكفل طبي و نفسي بالأطفال
ويضيف السيد بن يمينة بأن الحالات التي تم اكتشافها كانت جد مأوساية، حيث تواجه ظروفا تختلف بشكل كبير عن معيشة العائلات في الوسط الحضري، بحيث تنعدم الطرقات و تغيب قنوات الصرف الصحي، أما السكنات فتكون في العديد من المرات غير لائقة.
من جانب آخر أوضح نفس المصدر بأن تكفل الجمعية بهذه العائلات لم يكن طبيا فقط، بل تم تقديم تكفل نفسي لعدد من الذين مستهم القافلة، التي ضمت عدد من الأخصائيين النفسانيين حيث قدموا بدورهم حصصا لعدد من الأطفال بهذه المناطق، أما فيما يتعلق بالإعانات الاجتماعية فقد ساهمت القافلة بمجموعة من المساعدات الغذائية و الأفرشة والأغطية والكراسي المتحركة، إلى جانب حفاضات الصغار والكبار التي تم توزيعها على المحتاجين.
وتجدر الإشارة إلى أن عمل القافلة استمر على مدار ثلاثة أسابيع ومس أغلب المناطق النائية بولاية البليدة من الشرق إلى الغرب، كما ضمت حوالي 40 طبيبا عاما و أخصائيا، إلى جانب عيادتين متنقلتين مجهزتين بمختلف المعدات الطبية اللازمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.