الفريق ڤايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة “الصحيحة والمأمونة”    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بأدرار    ضرورة احترام الرزنامة المحددة للإنتهاء من أشغال المحطة الجديدة للمسافرين للمطار الدولي لوهران    باتنة: إصابة 7 أشخاص بجروح مختلفة في انقلاب حافلة ببلدية جرمة    توزيع أزيد من 50 ألف مسكن في الفاتح نوفمبر    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    انشاء مؤسسات ناشئة: تشغيل سبع حاضنات في سنة 2020    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    بعد هجوم بقيق الإرهابي، السعودية تستقبل تعزيزات عسكرية أميركية    تعليميات الى منسقي المندوبيات الولائية للتحقق من شكاوى بشأن خروقات في عملية اكتتاب التوقيعات    نفط : سعر سلة خامات أوبك يتقرب من 60 دولارا للبرميل    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    قرابة مليون شخص يزاولون التعليم القرآني بالجزائر    رسميا ….تنظيم مباراة ودية بين “الخضر و ديوك”    شراكة جديدة مع مجموعة “ناتورجي انرجي” الاسبانية    الابراهيمي وبن بيتور وآخرون يدعون لتأجيل الرئاسيات    إتحاد العاصمة يطلب تأجيل لقاء أهلي البرج    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    مستشفياتنا خطر علينا .. !    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    أمطار رعدية بعدة ولايات    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    ايام قرطاج السينمائية “دورة نجيب عياد” قريبا    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    خلال شهر سبتمبر الماضي    على متن قارب مطاطي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    مسرحية «عرائس الليل»    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميساء ميلاط فنانة مسرحية: التلاحم الشعبي عزز لدي الشعور بالانتماء وأعاد ثقتي في المجتمع
نشر في النصر يوم 17 - 03 - 2019

كانت ميساء ميلاط، 28سنة، ممثلة مسرحية من قسنطينة، من بين النساء الأوائل اللائي خرجن في المسيرات الشعبية التي عرفتها الولاية، إذ شاركت في تجمع يوم 8 مارس، لتعبر، كما قالت، عن حبها لوطنها وعن رفضها للفكرة الشائعة عن الجزائريات اللائي يتهمن بالتحيز للرئيس، لأنه منحهن امتيازات كثيرة خلال فترة حكمه، وكان دائما داعما لهن، موضحة بأن المرأة لا تتحيز سوى للوطن، و بأنها لا تقل وطنية عن الرجل، كما أن تعاملها مع قضايا الأمة ليس أقل جدية.
وقالت المتحدثة، بأنها اختارت الخروج يوم 8 مارس، لتثبت حبها لوطنها و لتؤكد أن المرأة هي فرد في المجتمع، و لا يمكن أن تعيش بمعزل عما يحدث فيه، ولذلك فقد كان قرار المشاركة في المسيرات، قرارا فرديا باركته عائلتها ، وثمنه محيطها المهني، مضيفة بأنها معنية بصفة مباشرة بمصير البلاد، لأن ذلك مرتبط بمصيرها كمواطنة وكفنانة شاركت في الحراك، لكي تطالب بطي صفحة قديمة وفتح أخرى جديدة من الحكم، يكون شعارها التغيير.
وأشارت إلى أن الإصلاحات المستقبلية لابد أن تشمل كل جوانب الحياة بما في ذلك الجانب الثقافي، مؤكدة بأنها رددت خلال مشاركتها في مسيرات الجمعة الثانية من الحراك، مطالب مهنية تتعلق بأهمية تحرير قطاع الثقافة و فتح المجال للتعبير و الإبداع و النهوض بالمسرح الذي همش كثيرا خلال السنوات الماضية، حسبها.
من جهة ثانية، لم تخف ميساء تأثرها بالدور الذي لعبته وسائط التواصل الاجتماعي في تحريك بوصلة الشارع، مشيرة إلى أنها لا تنكر أن فايسبوك كان وراء رفع وعيها السياسي وإدماجها في الأحداث بصفة مباشرة، كما ساهم في اكتشافها لوجوه سياسية وصفتها بالمقنعة على غرار زبيدة عسول التي قالت عنها بأنها «رمز للمرأة المناضلة».
حسب محدثتنا فإن مشاركتها في المسيرات، أضافت إليها الكثير على الصعيد الشخصي، لأنها جعلتها تحس بأنها قادرة على أن تقدم لوطنها القليل، ولو من خلال قول كلمة الحق، خصوصا وأنها كانت من أوائل النساء اللائي خرجن إلى الشارع ومهدن الطريق للكثيرات، كما أنها تعتبر نفسها صوت النساء اللائي يعجزن عن الخروج للتعبير عن آرائهن وإثبات مواقفهن.
ميساء قالت أيضا، بأن مشاركتها في المسيرات، جعلتها تكتشف وجها مختلفا للمجتمع الجزائري، و تغير نظرتها إليه، فقد صدمت، كما عبرت، لمستوى الرقي والحضارية التي تميز بهما الحراك، لدرجة أنها بكت من شدة التأثر، كما أضافت، خصوصا بعدما لمست الروح الوطنية العالية لدى أبناء المجتمع الواحد، و أحست بأنها طرف في قضية مصيرية، الأمر الذي أعاد ثقتها في المجتمع و عزز لديها الشعور بالانتماء إلى الجماعة و إلى وطن ظلت تحس بالاغتراب تجاهه لسنوات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.