قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط
نشر في النصر يوم 22 - 03 - 2019

أكد أمس مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بولاية باتنة، تسجيل تجاوب من طرف الفلاحين للتأمين عن مستثمراتهم وممتلكاتهم الفلاحية خلال السنة المنقضية 2018 مقارنة بسنوات مضت، وكشف عن إحصاء ما نسبته 20 بالمائة من الزبائن المؤمنين لدى الصندوق من فئة الفلاحين فيما نسبة 80 بالمائة تتعلق بتأمينات مختلفة للزبائن وفي مقدمتها تأمين المركبات بنسبة 70 بالمائة.
وقال مدير «السياراما» في تصريح صحفي على هامش يوم إعلامي نظمه الصندوق لفائدة المجالس المهنية الفلاحية لمختلف الشعب، بأن ثقافة التأمين بدأت تعرف استجابة من طرف الفلاحين، وأوضح مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي صافي مهداوي، بأن الصندوق سجل خلال سنة 2018 بلوغ نسبة 20 بالمائة من إجمالي الزبائن المؤمنين من فئة الفلاحي وهو ما اعتبره مؤشرا إيجابيا، مضيفا بأن النسبة في سنوات قليلة مضت كانت شبه منعدمة، مبرزا استفادة عدد من الفلاحين المؤمنين من التعويضات في ظرف وجيز، بينهم أحد المستثمرين ببلدية تيمقاد في مجال تربية الأبقار تم تعويضه بعد نفوق 20 بقرة بمستثمرته لإنتاج الحليب.
وأوضح مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بأن الهدف من اليوم الإعلامي هو عرض الامتيازات التي يضمنها الصندوق للفلاحين من أجل استقطابهم أكثر عن طريق رؤساء المجالس المهنية لمختلف الشعب الفلاحية، منها تمكين الفلاحين المؤمنين ناهيك عن التعويض بالاستفادة من تجهيزات وتخفيضات ضمن اتفاقيات شراكة، وكشف بأن العزوف عن التأمين حال دون استفادة الموالين مربي المواشي المتضررين مؤخرا من داء المجترات الصغيرة فيما عدا اثنين فقط استفادا من التعويض كونهما مؤمنين لدى الصندوق. .
وأشار ذات المسؤول إلى تمكين الفلاحين المشاركين في اليوم الإعلامي من طرح انشغالاتهم على غرار المطالبة بالدعم وإنجاز المسالك الريفية وتوفير الكهرباء الفلاحية وحفر الآبار، وهي المتطلبات التي أشار لأخذها بعين الاعتبار من طرف مدير المصالح الفلاحية إلى جانب مدير غرفة الفلاحة اللذين شاركا في اللقاء واستمعا لتدخلات ممثلي 12 شعبة فلاحية، وأكد مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بأن تعويضات الفلاحين المؤمنين لا تتطلب مدة طويلة عكس تعويضات أخرى كالسيارات التي تصطدم في بعض الأحيان بعراقيل نتيجة معوقات تحول دون التعويض الفوري.
وقال المدير الجهوي لصندوق التعاون الفلاحي بأن الصندوق ورغم أنه لا يهدف لتحقيق أرباح إلا أنه استطاع خلال السنة الماضية تحقيق فائض مالي يقدر ب30 مليار كفائض سيولة مالية مشيرا إلى توجيه الفائض لمشاريع لفائدة الفلاحين كاشفا عن الاشتغال لإنجاز مركز جهوي لتكوين الفلاحين تابع للصندوق وذلك بمحاذاة المؤسسة العمومية للصحة الجوارية وفي ذات السياق أكد بأن المشروع هو في مرحلة اختيار مؤسسة الإنجاز على أن تنطلق أشغاله بداية شهر جوان على أقصى تقدير وسيقدم المركز الذي سيسع ل400 شخص فور انتهاء أشغاله حسب مدير صندوق التعاون الفلاحي خدمات مجانية للفلاحين في مجال التكوين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.