بلماضي يطالب "الكاف" بالتدخل    بالفيدو والصور.. هذا ما حجزه الجيش خلال القضاء على إرهابيين ببرج باجي مختار    إتحاد العاصمة يستقبل ب20 أوت قاريا    بن قرينة: هذا مافعلته العصابة لأمير خليجي أراد الإستثمار في الجزائر    بلعيد: فئة صغيرة استحوذت على خيرات البلاد    ميهوبي: حان الأوان للاعتماد على الفلاحة    المنتخب الإيفواري يسقط في اثيوبيا    محرز حاضر في تدريبات "السيتي"    الجمعية الوطنية للمستشارين : ديون الجزائر الجبائية بلغت 12 الف مليار دينار    تزامنا واحتجاجات الأساتذة...بالعابد يأمر بعدم تسريح التلاميذ من الإبتدائيات    عرقاب: "عقود النفط مع الأجانب ستخضع لموافقة مجلس الوزراء"    الفريق قايد صالح ينوه بالتفاف الشعب حول جيشه وعزمه على إنجاح رئاسيات 12 ديسمبر    العثور على جثة شاب عشريني ملقاة في قارعة الطريق بتبسة    18 شهرا حبسا نافذا لمعرقلي الحملة الانتخابية في تلمسان    رابحي من اليونسكو : الجزائر تبذل جهودا كبيرة في دعم كافة أشكال التعبير الثقافي    خمسة قتلى جراء الاختناق بغاز أحادي الكربون بوهران    لجنة الصحة والنظافة في ورقلة تستعجل تدارك الوضع الصحي    تواصل أشغال الاجتماع 13 لنقاط الارتكاز للمركز الإفريقي للدراسات والأبحاث حول الإرهاب    تحديد هوية إرهابيين اثنين من بين الثلاثة المقضى عليهم بتيبازة (وزارة الدفاع)    فتح خط حديدي جديد يربط بين تبسة والجزائر بدءا من غد الأربعاء    رئاسيات 2019 : برنامج اليوم الثالث للحملة الانتخابية    صادرات الجزائر من الإسمنت ستبلغ 400 مليون دولار آفاق 2020    مجلس الأمن يناقش غدا إعلان واشنطن ب "شرعية" المستوطنات الإسرائيلية    طيلة مسيرتها،السيد صلاح الدين دحمون    أهمها تنظيم المهرجان الدولي‮ ‬للسينما    يندرج في‮ ‬إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية    وزارة التربية الوطنية تؤكد عدم اجراء أي تغيير على تواريخ اجراء اختبارات الفصل الأول    ليبيا: حكومة الوفاق تطالب ببعثة أممية لتوثيق جرائم حفتر    تبادل الأسرى بين " طالبان" والحكومة الأفغانية    «نأمل في أن تشكل الرئاسيات تغييرا حقيقيا لاقلاع اقتصادي»    «اللوجستيك» في خدمة التصدير    الصمم.. الإكزيما والربو أكثر الأمراض التي تصيب “الخدامين” في الجزائر    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    إدانة ثلاثة متهمين في‮ ‬فاجعة الرضع بالوادي‮ ‬    إثر مواجهات اندلعت الأحد    قائد الجيش‮ ‬يحذّر من‮ ‬غلق الطرق    سيعقد في‮ ‬العاصمة الكازاخية نور سلطان    العميد‮ ‬يتصدر الترتيب مجدداً    مطلع‮ ‬2020    أكد مراعاة‮ ‬السوسيال‮ ‬في‮ ‬قانون المالية الجديد‮.. ‬لوكال‮:‬    دعوة لتعليق عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي    لا عودة قبل رحيل رئيس المصلحة    .. فنان بمواهب متعددة    موزاييك و لغة الجسد    مصادرة 2072 وحدة خمر بسيدي البشير ووسط مدينة وهران    «علينا طي صفحة الكأس والتفكير في مواجهة بجاية»    6 سنوات سجنا لأربعيني احتجز فتاة و اغتصبها    مباهج سيمون    تمرين افتراضي لمحاصرة فيروس «إيبولا» بطائرة دولية بمطار تلمسان    حملة واسعة لجمع الكتب وإنشاء أكبر مكتبة خيرية    نحتاج أماكن جديدة لغرس ثقافة مسرح الطفل    نسيمة بن عبد الله تصدر مجموعتين قصصيتين    بن موسى يعد بالمزيد    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات
نشر في النصر يوم 20 - 05 - 2019

آلاف المعنيين بنقل حق إيجار السكن الاجتماعي ينتظرون التسوية
ينتظر آلاف المواطنين المعنيين بنقل حق الإيجار المتعلق بالسكن العمومي الإيجاري الذي تسيره دواوين الترقية والتسيير العقاري تسوية وضعيتهم وفق ما ينص عليه المرسوم التنفيذي 310/16 المؤرخ في 30نوفمبر 2016.
ويذكر في هذا الإطار مصدر مسؤول بأن بعض الولايات انتهت من العملية وقامت بتسويات مئات الملفات ومنها ولايات الطارف، الجزائر العاصمة، في حين ولايات أخرى لا تزال العملية مجمدة لدى مدراء دواوين الترقية والتسيير العقاري على الرغم من استقبال ملفات المعنيين بالعملية ودراستها وفق الشروط المحددة في المرسوم المذكور، كما أن عددا من المعنيين بهذه العملية قاموا بكل الإجراءات اللازمة المتعلقة بالتسوية، ودفعوا قيمة الضريبة المحددة في المرسوم، لكن تفاجأ البعض منهم في عدد من الولايات ومنها البليدة بعد قيامهم بكافة الإجراءات في الآجال القانونية التي يحددها المرسوم قبل 31ديسمبر 2017 بأن تلقوا إرسالية من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري تلزمهم بدفع الإيجار الشهري للسكن، بالرغم من أن ملف التسوية تمت مباشرته ودفعوا قيمة الضريبة التي يحددها المرسوم المذكور أعلاه، ويعتبر المعنيون بهذا الملف بأن المطالبة بتسديد الإيجار من جديد وتعطيل عملية التسوية دون أن يكون لها سند قانوني بأنه مخالف للقانون، ويضيف المصدر ذاته بأن هذا الملف معطل لدى مدراء دووين الترقية والتسيير العقاري ببعض الولايات الذين تماطلوا على تسريع الملف ومنح المعنيين العقود واستفادتهم من السكن في إطار قانوني، كما أشار المصدر ذاته بأن المعنيين اتصلوا بمصالح الأوبجي في الولايات، ولم يتلقوا أي إجابة تتعلق بأسباب تجميد العملية على الرغم من إيداعهم الملفات في الآجال ووفق ما ينص عليه القانون، ويذكر نفس المصدر بأن الأمر يتطلب تدخل وزارة السكن وتسريع العملية من خلال تعليمات لمدراء دواوين الترقية والتسيير العقاري، كما تفاجأ المعنيون الذين جمدت ملفاتهم من تسريع العملية في ولايات أخرى واستفاد أصحابها من العقود وولايات أخرى لا تزال مجمدة ولم يتلقوا أي إجابة تخص الموضوع.
وتجدر الإشارة إلى أن المرسوم التنفيذي 310/16 المؤرخ في 30نوفمبر 2016 الذي يحدد نقل حق الإيجار المتعلق بالسكن العمومي الإيجاري الذي تسييره دواوين الترقية والتسيير العقاري جاء لإيجاد حل لما يعرف ببيع السكنات الاجتماعية بصيغة» المفتاح»، بحيث هذا المرسوم يسمح للشاغلين الجدد للسكن الاجتماعي والذين اشتروا السكن الاجتماعي بطرق غير قانونية من تسوية وضعيتهم، وذلك وفق شروط معينة ولا يستفيد المعنيون بهذه العملية من نفس الامتيازات التي يستفيد منها المستأجر الحقيقي الذي استفاد من السكن الاجتماعي، ومن الشروط التي وضعت بالنسبة للذين اقتنوا سكن بصيغة «المفتاح» لتسوية وضعيتهم، القبول الصريح والكتابي للمؤجر، وتصفية جميع مبالغ الإيجار غير المدفوعة التي على الشاغل دفعها عند الاقتضاء، كما لا يستفيد المعنيون بهذا المرسوم التنفيذي من تخفيض ثمن التنازل، ويسجل المستفيد بعد نقل حق الإيجار في البطاقة الوطنية للسكن، وفي نفس الوقت يلزم المستفيد بدفع غرامة مالية للخزينة العمومية المحددة على أساس ثمن التنازل، بحيث حددت هذه الغرامة ب10بالمائة من ثمن التنازل بالنسبة للشاغل الذي لديه صلة قرابة أو صلة مصاهرة مع صاحب حق إيجار السكن المعني، وغرامة ب 20بالمائة بالنسبة للشاغل الذي ليست لديه صلة قرابة أو صلة مصاهرة مع صاحب حق إيجار السكن المعني.
ويؤكد المصدر ذاته بأن عددا كبيرا من المعنيين بهذه العملية أودعوا ملفاتهم قبل 31 ديسمبر 2017 ، وذلك وفق الشروط المحددة في هذا المرسوم، لكن إلى يومنا هذا لم تعالج ملفاتهم، ولا تزال حبيسة الأدراج لدى مدراء الأوبجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.