ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    زيارات مكوكية للم الشمل العربي حول القضايا محل النزاع    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الخطاب الديني بالجزائر ساهم بقوة في رصًّ وحدة الأمة    الأمم المتحدة تصفع المخزن    المنتخب الوطني يتوج بجائزة أفضل منتخب عربي    الخضر يدخلون متاهة الحسابات المعقدة    4 قتلى بسبب سقوط مصعد في وهران    غليزان: 4 قتلى في حادث مرور    شرطة المسيلة تكثف من عملياتها    12 فيلما أمام الجمهور ابتداء من 22 يناير    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    طاقات متجددة: زيان يتباحث مع اللورد ريسبي سبل تطوير التعاون الثنائي    على دي ميستورا ضمان حقّ الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    هلاك 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين في إرهاب الطرقات    توقيف 3 متورطين في جماعة أشرار    إدانات عربية واسعة لاعتداءات إرهابية طالت أبو ظبي    لعمامرة يلتقي أمير قطر    "الوفاء لذكرى الشهيد ديدوش مراد و باقي الشهداء يكون من خلال المحافظة على رسالتهم"    تبون: سنواصل طريقنا بإرادة لا تلين    ضرورة استقرار سوق النفط    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    استئناف الرحلات نحو مصر وسويسرا    تكريس الديمقراطية ودولة القانون    دفع جديد للتعاون    "أوميكرون" سيكون المسيطر بالجزائر في غضون 15 يوما    الجزائريون يرفعون شعار التفاؤل قبل لقاء "الخضر" بالفيلة    حجز مواد صيدلانية    القبض على قاتل شخص داخل محل تجاري    4 مزورين في شباك الأمن    وزير السعادة يقدّم دروسا في الفوز والخسارة    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    فنانات يبدعن في لوحات بهية    كبيرهم الذي علمهم الشعر    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    بلايلي يتصدّر قائمة صانعي الفرص في "الكان"    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    استمرار حملات التحسيس بمدارس البليدة    الاستنجاد ب«ليند غاز» بلعباس لتموين المستشفيات    مخطط جديد لمواجهة المتحور «أوميكرون»    فلاحة: اهتمام متعاملين أمريكيين بجودة التربة و فرص الاستثمار المشترك بعنابة    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    بلماضي يشهر آخر أسلحته لمواجهة كوت ديفوار    رزيق يُطمئن الخبّازين    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البروفيسور سعاد بن علال رئيسة مصلحة جراحة الشرايين بوحدة زراعة الأعضاء بالبليدة للنصر
نشر في النصر يوم 01 - 12 - 2021


مضاعفات كورونا أدت إلى بتر أطراف بعض المرضى
كشفت البروفيسور سعاد بن علال، رئيسة مصلحة جراحة الشرايين و الأوعية الدموية بالمؤسسة الاستشفائية لزرع الأعضاء والأنسجة بالبليدة، في حوار خصت به النصر، عن تسجيل مضاعفات خطيرة لفيروس كورونا على الأوردة و الشرايين، مشيرة إلى تعرض شباب لجلطات دماغية، بعد إصابتهم بالفيروس، و استقبال المؤسسة الاستشفائية لحالات صادمة لمصابين، اتضح بعد الفحص أن أحد سيقانهم أو أيديهم شبه متفحمة، فاضطرت المصالح الطبية إلى بترها. كما كشفت البروفيسور بن علال عن خضوع حوالي 23 مصابا لعمليات جراحية، خلال شهري جوان و ماي الماضيين.
حاورها: نورالدين عراب
النصر: يتعرض بعض المصابين بفيروس كورونا إلى مضاعفات بعد أسابيع من الشفاء، هل لهذه المضاعفات علاقة بالشرايين و الأوردة؟
البروفيسورة بن علال: نعم سجلنا عدة حالات لمرضى تسبب فيروس كورونا في إصابتهم بمضاعفات على مستوى الأوردة و الشرايين، و من بين هذه المضاعفات، انسداد تام أو انسداد شرياني أو انسداد وريدي، و يكون هذه الانسداد في الأوردة على مستوى الساقين، أو انسداد على مستوى الأوردة الصدرية، و هذا الأخير قد يؤدي إلى الوفاة.
كما سجلنا حالات لمرضى كوفيد 19 ، أصيبوا بجلطات دماغية، ويرجع ذلك لكون المرض عبارة عن فيروس، مما يؤدي إلى حدوث تهيج، يرفع من خطر التخثر الدموي.
في البداية لم تدرج ضمن البروتكول الصحي مواد مضادة للتخثر، لأن المرض جديد، لكن بمرور الوقت لاحظ الأطباء وجود مضاعفات أخرى، و بعضها تحولت إلى مضاعفات مزمنة، وسجلنا حالات لمرضى أصيبوا بالفيروس، و بعد حوالي شهر أو أكثر من ذلك، تعرضوا لتخثر دموي، أدى إلى انسداد في الأوردة على مستوى الأيدي أو الأرجل.
أجرينا عمليات جراحية بالمصلحة ل 23 مصابا بكورونا
هل هناك مصابين بالفيروس خضعوا لعمليات جراحية بمصلحة جراحة الأوعية والشرايين في مؤسستكم؟
نعم خضع حوالي 23 مصابا بالفيروس، لعمليات جراحية في الفترة بين ماي وجوان الماضيين، بالمصلحة، و بعد ذلك أغلقت و خصصت لاستقبال المصابين بكوفيد 19، قبل أن تفتح من جديد بعد تراجع الإصابات.
من بين الذين خضعوا لعمليات جراحية، هناك 7 مصابين خضعوا لعملية قسطرة، و9 خضعوا لعمليات ربط الأوردة، و4 تم انقاذهم، باستعمال الأدوية، دون الوصول إلى الجراحة.
هذه العلميات الجراحية حققت نتائج مشرفة، بالرغم من وقوفنا على حالات صادمة، لمصابين بالفيروس وصلوا إلى المصلحة بأحد الساقين أو اليدين في حالة شبه متفحمة، أو تغير لونها إلى الأزرق، واضطررنا إلى بترها، نتيجة انسداد الأوردة، كما سجلنا وفاة شخص تعرض لانسداد في شريان القلب.
نستخلص من كلامك أن فيروس كورونا قد يسبب مضاعفات خطيرة، قد لا تظهر خلال الأسابيع الأولى، و هناك مضاعفات لها علاقة بانسداد الأوردة والشرايين، بماذا تنصحين الذين أصيبوا بالفيروس، و لم يستمروا في المراقبة الطبية؟
لابد للمصابين بالفيروس أن يتابعوا البروتوكول الصحي، خصوصا وأن هناك توصيات عالمية في هذا المجال، ولا بد من وجود وقاية أولية و وقاية ثانوية، وكل من أصيب بالفيروس، يجب أن يتلقى جرعة يومية من الأدوية المضادة للتخثر الدموي، أما الذين مكثوا في المستشفيات، ووصلوا إلى مرحلة تلقي الأوكسجين، عليهم تلقي جرعتين في اليوم، وفي نفس الوقت، لا بد من المتابعة الطبية و مراقبة النبض، إلى جانب المراقبة البيولوجية.
شباب لا يعانون من أمراض أصيبوا بجلطات دماغية
ماهي الفئات العمرية الأكثر عرضة للمضاعفات، خاصة الجلطات الدماغية الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا؟
سجلنا حالات لشباب تعرضوا لجلطات دماغية، بعد إصابتهم بكوفيد 19، ولاحظنا بالنسبة للمتحور « دلتا»، أن فئة الشباب الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس، مقارنة بكبار السن، ولهذا ننصح كل المصابين به، بالخضوع للمراقبة الطبية الدورية، لتفادي المضاعفات.
هل هناك مضاعفات أخرى لفيروس كورونا، إلى جانب المتعلقة بانسداد الأوردة و الشريان والإصابة بالجلطات الدماغية؟
نعم ، هناك مضاعفات أخرى، منها تصلب الرئتين، إلى جانب مضاعفات نفسية وعقلية، و قد تكون هناك مضاعفات أخرى، لم تكتشف بعد، خصوصا و أن الفيروس جديد، وكل يوم نكتشف أشياء أخرى عنه، لا سيما وأن هناك متحورات جديدة، وكل متحور يختلف عن الآخر و أخطر منه.
هل هناك أسباب صحية أخرى تؤدي إلى المضاعفات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا؟
نعم هناك أمراض أخرى تتدخل في حدوث المضاعفات الناجمة عن الإصابة بالفيروس، منها داء السكري، و ارتفاع الضغط الدموي، وكذا السمنة وغيرها، و قد وقفنا على شباب تعرضوا لجلطات دماغية، رغم أنهم لا يعانون من أي أمراض أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.