الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    اللغة العربية تفتقر إلى تمكينها من استعادة مكانتها وموقعها عربيّا وعالميا    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله
نشر في النصر يوم 22 - 01 - 2022

أكد ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا، عبد الله العرابي أن الطرف الصحراوي أبلغ المبعوث الشخصي الأممي للصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، خلال جولته الى المنطقة، بمطالبه بالحصول على الإستقلال الذي "يكافح من أجله" وكذا استعداده للتعاون والولوج في مفاوضات اذا دعا اليها.
وقال عبد الله العرابي في حوار مع جريدة "بيريا" الباسكية، غداة الجولة التي قام بها دي ميستورا الى المنطقة وبالتوازي مع زيارته إلى إسبانيا، أن "جولة السيد دي ميستورا لا علاقة لها بجولات المبعوثين الخاصين السابقين نتيجة اختلاف السياق العام جملة وتفصيلا، فمنذ ما يزيد على العام والجيش الشعبي الصحراوي في حرب مع القوات المغربية، الشيء الذي عمق الأزمة بين الطرفين الأساسيين بالمنطقة".
و اكد أن رسالة الجانب الصحراوي للمبعوث الاممي تضمنت التأكيد على "أننا مازلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله. وها هو المغرب مصر على فرض إحتلاله للصحراء الغربية الذي مضت عليه 46 سنة ويبتغي إضفاء الأمر الواقع على الإحتلال، بإستغلال الثروات الطبيعية الصحراوية، ومن أجل هذا الغرض، لا يتردد في ممارسة الإبتزاز بحق الدول التي يمكنها أن تتدخل توخيا لحل النزاع".
كما تم ابلاغ المبعوث الخاص الاممي - يقول العرابي - "أننا على استعداد تام من أجل التعاون، و اذا كان ينوي الدعوة الى مفاوضات مباشرة مع المغرب، فنحن مستعدون لها، دون أن ننسى بطبيعة الحال المشاركة فيها باسم الشعب الصحراوي من أجل الدفاع عن حقه في الإستقلال".
و اعتبر ممثل البوليساريو بإسبانيا أن بعدم قيام الأمم المتحدة والمجموعة الدولية ومجلس الأمن الدولي بواجباتهم، فإنهم "يخرقون التشريعات الدولية ويضعون أنفسهم داخل الصف المغربي".
وفي السياق اكد على وجوب ان تعترف الامم المتحدة بشكل قاطع "أننا أمام أفق جديد، و أن الشعب الصحراوي قد أبان طوال 30 سنة عن دعمه لخيار السلام، و أن المغرب استغل هذه الفترة الزمنية لمواصلة احتلاله للصحراء الغربية"، مدينا "قفز المغرب على دور بعثة المينورسو التي تحولت الى داعم ومحافظ على الإحتلال، وبالتالي مواصلة نهب الثروات الطبيعية الصحراوية، والضغط على المجموعة الدولية لتكميم أفواه أولئك الذين يقفون في وجه السياسات المغربية".
وبخصوص العودة الى الحرب، قال العرابي انه "لا مفر للأمم المتحدة من أن تعترف بأن الوضع تغير رأسا على عقب، و أن الحرب اندلعت و أن الشعب الصحراوي مستعد لمواصلة كفاحه من أجل فرض ارادته"، معتبرا ان هذا الأمر "ضاعف من وتيرة التوتر بين الجانبين الصحراوي والمغربي، لذا على الأمم المتحدة أن تتدخل للتخفيف من هذه الوضعية، و أن تأتي بمقترح جديد، وهنا نتحدث عن التشريع العالمي وحقوق الإنسان الأساسية".
وفي رده عن السياسات المنتهجة من قبل مدريد خلال السنوات الأخيرة، اكد ممثل البوليساريو ان "اسبانيا جزء من النزاع، وعليها أن تكون جزء من الحل. ولكن مع الأسف فإنها لا تحرك ساكنا من أجل التوصل الى حل. إنها تختفي دائما تحت مظلة الأمم المتحدة وتدعم مبادراتها، ولكن انطلاقا من مسؤولياتها السياسية والقانونية، وبما أنها تخلت عن الشعب الصحراوي، يتوجب عليها أن تتمسك بدور أكثر فاعلية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.