صديق شهاب: أويحيى لم ولن يستقيل من الأرندي    "أوبك+" تعتزم إلغاء اجتماع أفريل مبقية على حد الإنتاج    ديربي قوي يفصل السنافر عن المربع الذهبي: لافان مرتاح لمواجهة نادي عربي في الدور المقبل    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي للنصر: لن نقاطع لقاء «لايسكا» وسنواصل معركتنا القانونية    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    الأخضر الإبراهيمي: مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    طالبوا باحترام الدستور: قضاة في وقفات احتجاجية تضامنا مع الحراك الشعبي    القرار دخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    توقيف خمسة مهربين بكل من عين صالح،عين قزام وبرج باجي مختار    مارسيلو وبعض نجوم ريال مدريد يقررون البقاء بعد عودة زيدان    قتيل وجرحى في إطلاق نار بهولندا    ستعكس الخصوصيات الديموغرافية للمجتمع الجزائري: مشاورات لتشكيل حكومة "منفتحة بشكل واسع"    محرز تحت ضغط حلم “الرباعية” !    "الأفلان ولد من رحم الشعب وسيبقى كذلك"    الناخب الوطني جمال بلماضي لسنا مرشحين للتتويج بالكان !    براهيمي “غاضب” من مدرب “بورتو” !    سوق التكنولوجيات الحديثة في نمو متسارع: جزائريون ينتقلون من استهلاك المعلوماتية إلى إنتاجها    5 وفيات بين الرّضع و أزيد من مئة إصابة ببوحمرون في البرج    ماكرون يدرس قرار منع التظاهر في الشانزليزيه    في‮ ‬مهرجان‮ ‬الظهرة‮ ‬للقفز على الحواجز بمستغانم    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    العملية لقيت استحسانا كبيرا‭ ‬بسكيكدة    قريبا بوهران‮ ‬    وداعا لمياه الصهاريج والأمراض المتنقلة عبرها    إثر تعرضه لاعتداء عنيف من طرف قوات الاحتلال المغربي    منفذ الهجوم الإرهابي‮ ‬على مسجدي‮ ‬مدينة كرايست تشيريش    إجراءات وقائية لتأمين الصائفة القادمة    زبدي: متعاملون يثقلون كاهل المواطن باختراقهم القانون    قايد صالح في زيارة للناحية العسكرية الثالثة ببشار    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    كامارا تبرز جهود الجزائر في استكمال تنفيذ اتفاق السلام    إنشاء 5 مزارع لتربية المائيات    خنشلة الأمن يحيي اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة    احذروا التقليد يجمع العسل ويأكله من النحل مباشرة    إنتاج 1.6 مليون طن من الآجر في 2018    التجارة الإلكترونية التحدي الجديد    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    نعم أم لا    أنشطة ثقافية وفنية وفكرية لنساء الونشريس بتيسمسيلت    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    تسلُّم حصة 5700 سكن "عدل" جويلية المقبل    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    دفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب    استلام أقسام وفضاءات في حلة جديدة الموسم القادم    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    بعد شكوى ابنه.. والد يقتحم المدرسة بسلاح رشاش    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    فيفي عبده مريضة وتطلب من محبيها الدعاء : “أنا عيانة بموت”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحقوقي ورئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان بوجمعة غشير «للنصر»
نشر في النصر يوم 20 - 04 - 2013

النقاط الإيجابية الواردة في تقرير الخارجية الامريكية لا تتوافق مع حقيقة الوضع
أشار الحقوقي ورئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان، بوجمعة غشير، بأن تقرير الخارجية الامريكية حول حقوق الإنسان، لم «يكن سوداويا عكس السنوات الأخيرة»، وقال بأن التقرير تضمن نقاط إيجابية لصالح السلطات، تتعلق بترقية دور المرأة سياسيا و حرية التعبير، مبديا تحفظه في هذا الجانب، مؤكدا بأن حرية التعبير الموجودة في الجزائر ليست مرتبطة بإرادة سياسية أو سعى من الحكومة لتحسين الأوضاع، بل مرتبطة بطبيعة الجزائريين، ورغبتهم في قول الحقيقة والتعبير عن مواقفهم وأفكارهم. وقال بوجمعة غشير، بأن وسائل الإعلام المستقلة، تعد المنبر الوحيد للرأي المعارض للسلطة، بينما ترفض وسائل الإعلام العمومية ووسائل الإعلام الثقيلة، التفتح أمام الرأي المعارض، وقال بأن مشروع فتح المجال السمعي البصري غير مرتبط برغبة سياسية لرفع القيود على حرية التعبير، بل مرتبط بأمور أخرى.وقال غشير، بأن ما يسجله التقرير من تطور على مستوى مشاركة المرأة سياسيا، يختلف عما هو في الواقع، موضحا بأن المرأة سواء في السياسة أو في مجالات أخرى تعاني من التمييز، ولا تجد للنقاط الإيجابية التي يتحدث عنها التقرير أي أثر، مضيفا بأن التقرير أعطى صورة «جميلة» أكثر مما هي في الحقيقة، بالمقابل أبدى الحقوقي مشاطرته للانتقادات التي تضمنها التقرير بخصوص القيود المفروضة على الحريات الفردية والجماعية وحق تأسيس الجمعيات، مضيفا بأنه رغم كل هذه الانتقادات إلا أن التقرير لم يكن «سوداويا» عكس التقارير السابقة.وأوضح رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، بأن مثل هذه التقارير وما تحملها من إنتقادات «لا يمكن أن تؤدى إلى تحسن الوضع» لأن الممارسات الحالية «مغروسة» في ذهنية المسؤولين الجزائريين، وقال أنه في غياب إرادة سياسية قوية لا يمكن تصور أي تحول إيجابي.
ونفى غشير، الاتهامات التي تلاحقه من بعض الأطراف بالوقوف وراء «المعلومات السوداء» التي تعتمد عليها الخارجية الأمريكية في صياغة تقاريرها حول الجزائر، ورد قائلا «ما يتهمنا بتزييف الحقائق لا يعيش بين الجزائريين ويجهل حقيقة الوضع على الأرض» مضيفا بأن هذا الخطاب موجه أكثر لإرضاء السلطة دون الأخذ بعين الاعتبار معاناة الجزائريين». موضحا بان كل التقارير التي تصدرها اللجنة موثقة وتتم بناء على معلومات مؤكدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.