الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون في مرافقة مالي في دعم الاستقرار    الرئيس تبون "يعتزم طرح تاريخ يجمع بين الرمزية الوطنية التاريخية والبعد القومي العربي"    جامعة الجيلالي اليابس تقرّر مواصلة الدراسة    تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    المخزن فشل في إقحام الجزائر وموريتانيا في النزاع بالصحراء الغربية    دعوات بالغيت للبلاد و العباد    الوزير سبقاق يستقبل «المحاربين» ويجدّد دعم الدولة لهم    مولودية وهران نخلة ..."لي يخرب فيها يخلا"    الشروع في المرحلة الأولى من تسجيلات المشاركين    توقيف مروجي المؤثرات العقلية في حالة تلبس    القبض على بارون مخدرات ومرافقيه    إحباط محاولة تهريب 1140 وحدة مشروبات كحولية    مغامرة محفوفة المخاطر في زمن الوباء    د . حبيب مونسي يُحاضر حول اللغة العربية أمام المثقفين والطلبة    عزوف عن التطعيم رغم الموجة الجديدة بغليزان    «أوميكرون» قد يكون علامة على قرب نهاية الوباء»    « التلقيح وتناول الحمضيات و حقنة «لوفينوكس» تجنّب مضاعفات خطيرة    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    كواليس وتحالفات للفوز بحقيبة "السيناتور"    "المحاربون" في مواجهة الكاميرون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    الجزائريون يطلبون الغيث    على طريق التوبة من الكبائر..    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    توقيف 3 مروجي مهلوسات    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    ندرة كبيرة في الحليب    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    إدارة الضرائب توضح الواجبات    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة

دعا المشاركون في الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي اليوم الأحد بالجزائر العاصمة إلى تبني سياسة جديدة لتطوير القطاع الصناعي تتضمن تغيرات في مجال الحوكمة و الاصلاحات قصد تجسيد الأهداف المسطرة من قبل السلطات العليا للبلاد سيما رفع حصة الصناعة في الناتج الداخلي الخام.
في مداخلة خلال أشغال الورشات الأربعة التي نظمتها وزارة الصناعة المُنظمة لهذا الحدث الذي دشنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, ركز المشاركون على ضرورة تبني سياسة جديدة لتطوير القطاع الصناعي التي ستأخذ بعين الاعتبار كل التجارب و النشاطات التي تمت مباشرتها إلى اليوم من أجل تحقيق الأهداف المسطرة من قبل الرئيس تبون مثل رفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج الداخلي الخام إلى 15% بدلا من 7% حاليا.
في هذا الصدد, أكدت نائب رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين, نصيرة حداد أن الهدف المتوخى من زيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج الداخلي الخام يستدعي القيام بتحويلات و مباشرة نشاطات في إطار السياسة الجديدة للتنمية التي تتطلب برأيها "جهودا معتبرة" و التزامات من قبل الجميع بما يسمح بتحقيق هذا التحدي.
و أضافت ذات المتحدثة أنه "من العاجل التفكير في اجراءات مرافقة و دعم لفائدة المؤسسات الصناعية في إطار مسعى براغماتي و أمامنا وقت قصير و هوامش تحرك ضيقة لتحويل الأهداف المسطرة من قبل سلطاتنا العليا في مجال تصنيع البلاد, سيما بالنظر إلى التأخير المسجل على الصعيد التنافسي".
في ذات السياق, ركز رئيس الجمعية المهنية للبنوك و المؤسسات المالية و الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي, لزهر لطرش على الاستثمار في الفروع الاستراتيجية التي ينبغي أن تلبي احتياجات البلاد فيما يخص المنتجات و التجهيزات قبل اعداد مخططات التوجه نحو التصدير.
كما أثار رئيس الجمعية المهنية للبنوك و المؤسسات المالية، مسألة تحديد دور الدولة في المجال الاقتصادي وتحرير المبادرات من خلال رفع التجريم عن فعل التسيير.
وسلط السيد لطرش، الضوء على أهمية تحديد نقاط القوة والضعف في الاقتصاد الوطني وكذلك إجراء البحوث حول التجارب الصناعية لدول المنطقة من أجل توجيه جهود الشركات الجزائرية.
من جهته، اقترح مدير ترقية ودعم التبادلات الاقتصادية بوزارة الشؤون الخارجية، رابح فسيح، تفضيل بعض الأنشطة الصناعية التي تدر مكاسب رأسمالية وقابلة للتصدير.
كما أوصى المسؤول بوزارة الشؤون الخارجية بالتكوين في مهن التصدير التي تعتبر "معقدة" للغاية ودعم الشركات على صعيد التنافسية لمنافسة المصدرين العالميين.
وقال: "لدينا التزام بدعم شركاتنا الصناعية لتكون قادرة على المنافسة"، مع اقتراح تشجيع مؤسسات الخدمات التي يمكن أن تدر مداخيل بالعملة الصعبة.
وركز متحدثون آخرون على إزالة الإجراءات البيروقراطية والعقبات التي تعترض الاستثمار على المستوى المحلي، من خلال تحسين الاتصال وخدمات الاستقبال من أجل التغلب على جميع الصعوبات التي تُواجه في الميدان.
كما دعا المشاركون إلى استقرار التشريعات والتنظيمات التي لها علاقة بالقطاعات الاقتصادية، مطالبين بإنشاء نظام بيئي موات لتطوير الصناعة الجزائرية وجهود من وجهة نظر تحسين تكاليف الإنتاج التي تعتبر حاليا مرتفعة جدا. كما تم التأكيد على أهمية توسيع تمثيليات الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية "الجكس"، (Algex) في الخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.