27ر8 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية    الجلسات الوطنية للسياحة : تحديد النقائص و الصعوبات التي يعاني منها القطاع    كرة القدم/كأس الجزائر: شباب بلوزداد أول المتأهلين الى الدور ربع النهائي    الكونفدرالية الإفريقية ترفع العقوبة المسلطة على الحكم عبيد شارف    عين الدفلى: قتيل و جريح في حادث مرور    وصول أولى اللقاحات بداية من الأسبوع المقبل    لهذا السبب أعطى “شارف” موافقته ل”السياربي”    الرابطة تجتمع برؤساء الأندية المحترفة هذا الأربعاء    أبو جرة يواصل إزعاج خلفه بتصريحات مستفزة صراع الديكة بين مقري وسلطاني يتواصل    كأس “الكاف” : برنامج ومواعيد مباريات نصر حسين داي في المجموعة الرابعة    وصف الجنة وأبوابها و كيفية الدخول إليها و صفات أهل الجنة    وزارة الدفاع: كشف مخبأ للأسلحة بتمنراست يحتوي على صواريخ وذخيرة    نحو إنشاء قطب وطني جزائي مالي ووكالة وطنية لتسيير العائدات المحجوزة    الصالون الدولي الثالث للنسيج : إبراز مهارات المهنيين في مختلف شعب القطاع    *الهدف هو الخروج بورقة طريق قابلة للتجسيد محليا*    سوناطراك توقع عقد مع مجمع صيني لتوسيع الميناء البترولي بسكيكدة    وزارة الصحة تذكر بالإرشادات والاحتياطات الوقائية الواجب اتخادها    قسنطينة: إنقاذ شابة من الاختناق بالغاز    عثر بحوزته على 1860 قرصا مهلوسا: توقيف مروج خطير للمؤثرات العقلية و المخدرات    الشيخ شمس الدين “حكم افطار الحامل بالسكري في رمضان”    مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية يصدر في الجريدة الرسمية    بن صالح يشيد بالانجازات المحققة تحت قيادة الرئيس بوتفليقة    قتلى بتفجير استهدف رتلاً أمريكياً في سوريا    توصيات المنتدى الوطني حول الهجرة غير الشرعية ستعزز خطة عمل السلطات في مواجهة الظاهرة    الأمطار تفاقم مشكل التهيئة بمنطقة غابوشة    أمطار رعدية مرتقبة شرق و وسط البلاد إلى غاية صبيحة الثلاثاء    تيسمسيلت : تنظيم الطبعة الأولى من التظاهرة الأدبية و الفكرية *المقهى الثقافي الونشريسي* الثلاثاء    الفرنسيون يُقدمون خدمة ل”الخضر” دون قصد    نشاط جديد للفريق قايد صالح    بحث متواصل عن الصحفي المفقود في عرض البحر بوهران    الأمراض الصدرية والقلب وشريحة الأطفال هم أكثر المتوافدين على مصالح الاستعجالات بالعاصمة خلال 2018    مارسيلو يتخذ قرار مفاجئ ويصدم ريال مدريد    يوسفي: 4000 مشروع استثمار بقيمة 1600 مليار 60 بالمائة منها في مجال الصناعة في 2018    ترشيح 10 مشاريع جزائرية لنهائي مسابقة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات    في حفل نظم أمس بحضور وزير الثقافة    الطماطم ب140 دينار..و«القرعة» ب150 دينار و«اللوبيا» ب280 دينار!    للمخرج مقران آيت سعادة    الرئيس السوداني‮ ‬عمر البشير‮:‬    غليزان    في‮ ‬قمة الاقتصاد العربية    بعد عشرة سنوات من‮ ‬غلقها    البرلمان الأوروبي‮ ‬يتواطأ مع المغرب    وزارة الصحة تؤكد استمرار انتشار البوحمرون    خرائط غوغل لا مشاكل بعد اليوم مع رادارات السرعة    للفراسة رجالها    مواجهة الشهوات    من وصايا الرسول الكريم    عاصفة شتوية تلغي رحلات جوية في الولايات المتحدة    ريال مدريد يثأر من إشبيلية    محاضرة تبرز تمسك الجزائر باللغة الأمازيغية    400 تلميذ يحضرون حصص القبة السماوية    وزارة الصحة تذكّر بضرورة تلقيح الأطفال ضد الحصبة    رحلة إلى المشتهى    مسألة العراء و تاريخنا الوطني    قطاع البريد بحاجة إلى مكاتب جديدة    الشيخ شمس الدين “الإسلام شرع العتق”    تقتل صديقها ب"سيلفي"!    يفرض غرامة مالية على شرطة المرور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستشراف لأول مرة في قانون المالية 2018 لمواكبة المستجدات المستقبلية
نشر في الشعب يوم 13 - 12 - 2017

تضمن مشروع قانون المالية لعام 2018 الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه، العديد من المستجدات، أبرزها اتجاهه نحو الاستشراف ودعمه للاستثمار، إلى جانب عدم اقتصار الاعتماد في التمويل على الجباية النفطية والجباية العادية بعد استحداث التمويل التقليدي. ولعل عودة الجباية النفطية كمورد للتمويل، يعول عليه كثيرا في امتصاص العجز الذي يرتقب أن يتضاءل شيئا فشيئا إلى غاية عام 2020.
بالفعل يحظى قانون المالية بأهمية كبرى، على اعتبار أنه يؤطر التوجهات المالية والاقتصادية الكبرى للبلاد، حيث نشط الخبير والوزير السابق للاستشراف بشير مصيطفى، ندوة حول “اليقظة المالية الاقتصادية: قراءة في قانون المالية 2018”، سلط فيها الضوء على أهمية القانون الجديد للسنة المقبلة، وفضل التوقف على جديد هذا القانون، مغتنما الفرصة ليدعو إلى مراجعة الدعم من أجل عقلنة التحويلات الاجتماعية وترشيدها، كون سقفها سوف يواصل منحاه التصاعدي سنويا وبشكل محسوس.
يرى مصيطفى، أن أهم ما يميز قانون المالية للسنة المقبلة، يتمثل في كونه يتجه نحو الاستشراف، ويصب في دعم الاستثمارات، إلى جانب إشارته إلى تسجيل الرفع في ميزانية التجهيز بفضل التمويل غير تقليدي وهذا موجه على وجه الخصوص لتعميق وإرساء الاستثمارات وتحدث بالموازاة مع ذلك عن تسجيل تراجع في ميزانية التسيير.
لعل خيار الحكومة باعتمادها سعرا مرجعيا للنفط في حدود 50 دولارا بدوره يصب في إطار السعي نحو امتصاص العجز المسجل على مستوى الميزانية. وقدر الخبير مصيطفى احتياجات الخزينة العمومية لتحقيق التوازن بنحو 5.7 مليار دولار، ويعد من الخيارات المتاحة التي تبنتها الحكومة، من أجل تحقيق التوازن المالي. ويضاف إلى كل ذلك، توفير أكثر من مورد للتمويل في القانون الجديد للمالية، من بينه الجباية النفطية والجباية العادية وكذا التمويل التقليدي، ويسجل عودة الجباية النفطية.
واعتبر مصيطفى أنه يرتقب أن تقفز نسبة النمو في آفاق 2020 إلى سقف 4.8٪، ومن 4٪ في 2018 إلى 4.8٪ في 2019. أما التضخم، فينتظر أن يناهز حدود 5.5٪ عام 2018، ثم ينخفض إلى 4٪ في عام 2019، ويواصل هذا الانخفاض المحسوس في عام 2020 ليستقر عند 3.3٪ في عام 2020.
حول الرسوم والضرائب المستحدثة في هذا القانون الجديد، ذكر مصيطفى الزيادة في أسعار الوقود، أما الزيادات الأخرى فلا تؤثر، بحسب تقديره، على القدرة الشرائية، مثل الزيادة في أسعار التبغ والتي تحول إلى عدة صناديق، من بينها صندوق دعم مرضى السرطان، والزيادة بنسبة 1٪ في التوطين البنكي للواردات، ونفى أن تؤثر الزيادة في “المازوت” على أسعار المنتجات الفلاحية وبالتالي على القدرة الشرائية.
وأهم ما تطرق إليه مصيطفى، أن قانون المالية لعام 2018، أقر غرامات مالية لم تكن تطبق لكل من لا يستغل العقار الصناعي، وتضاف إليها غرامات مالية على مركبي السيارات الذين لا يحترمون الشروط، إلى جانب إلغاء الضريبة على القيمة المضافة على المواد الخاصة بتربية المواشي.
إذن يمكن القول إن من النقاط الجوهرية التي جاء بها قانون المالية للسنة المقبلة، لأول مرة، الاتجاه للاستشراف لمواكبة التحولات الطارئة في المجالين المالي والاقتصادي ولمواجهة تقلبات الظرف الحالي، والتكيف مع أي مستجدات مستقبلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.