وزير الخارجية الروسي يؤكد:    لافروف: ما يحدث في الجزائر ليس ربيع عربي والشعب سيتغلب عليه    حداد ساخرا من ملال: ” ألمانيا كانت ستعيد بناء جدار برلين بسبب الصراع على خدماته”    سقوط أمطار رعدية ابتداء من اليوم الثلاثاء على عدة مناطق من الوطن    بريكة بباتنة    الأطباء بالزّي الأبيض في الشوارع دعما للحراك الشعبي السلمي    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    22 ألف تذكرة مُخصصة لمواجهة “الجزائر – غامبيا” وهذه هي أسعارها    أويحيى: الندوة الوطنية ستتخذ قرارات حاسمة طالب بها الشعب    هذا هو سبب إبعاد بن طالب من الفريق الأول    عنتر يحيى ينفي خبر تكليفه بوزارة الرياضة    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    يصوّر زوجته برفقة إمام في وضعيات مخلة بالحياء لابتزازه والحصول على سيارته و112 مليون    لعمامرة يؤكد من أيطاليا :    الجيش يبقى الحصن الحصين للشعب والوطن    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    سطيف‮ ‬يقترب من البوديوم    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    المفاوضات التي كسرت شوكة المستعمر الفرنسي    التغيير‮ ‬يجب أن‮ ‬يتحقق بعيداً‮ ‬عن الفوضى    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    الأفافاس يعقد مجلسه الوطني في 13 أفريل القادم    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    لفائدة بلدية الماء الأبيض    ضد طاعون المجترات الصغيرة    أواخر جوان المقبل    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    بريد الجزائر‮ ‬يتدعم ب20‮ ‬سيارة    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    الزج بقطاع الطرق في وادي تليلات داخل المؤسسة العقابية    تجار لم يتعرفوا على النقود الجديدة بعد شهر من صدورها    تأسيس جمعية لمنتجي الجزر بولهاصة    الشهيد «الطاهر موسطاش» بسيدي بلعباس مثال لاستخلاص العبر    الطفل الممثل.. الرجل الأمثل    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    .. مملكة بن بونيا    مطالب بإشراك الشعب في القرارات    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    السكان يطالبون برحيل رئيس البلدية    سنواصل شق طريق العالمية مع جيل جديد شاب ومتميز    يوم تطبيقي حول زراعة "الفصة الأمريكية"    استلام الرصيف الثالث نهاية العام الجاري    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    انفتاح على المجتمع والعالم    مكافأة مدى الحياة ل"فتى البيضة"    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخدمة المتواصلة مكلّفة لا يمكن تحمّلها
نشر في الشعب يوم 17 - 12 - 2018

أكّد رئيس نقابة الصيادلة الخواص بتيبازة السيّد مراد برامة على أنّ قضية مراجعة القرار المتعلق بالمداومة الخاصة بالصيدليات كانت قد طرحت خلال مؤتمر النقابة المنعقد شهر نوفمبر الفارط، حين تمّت الاشارة الى ضرورة المراجعة والأخذ في الحسبان جملة من الاختلالات المسجلة بالسند القانوني المعمول به حاليا.
شدّد رئيس نقابة الصيادلة الخواص على مبدأ رفض فكرة اعتماد صيدليات تعمل على مدار 24 ساعة في اليوم، باعتبار ذلك يندرج ضمن مسار المنافسة غير الشريفة، داعيا الجهات المعنية الى إصدار قرار آخر يعنى بتنظيم المداومة ويأخذ في الحسبان جملة من الاختلالات التي تعيشها العديد من الصيدليات حاليا، لاسيما حينما يتعلق الأمر بتلك التي تتواجد بمناطق نائية أو تلك التي لا تحوز على عدد كاف من الصيدليات لضمان برنامج مريح للمناوبة.
ومن بين أهم المآخذ التي سجّلتها النّقابة فيما يتعلق بالسند القانوني الخاص بتنظيم المناوبة حاليا، عدم أخذ خصائص كل منطقة في الحسبان وهي الخصائص التي تختلف عن بعضها داخل الولاية الواحدة لتصبح أكثر تميّزا حينما يتعلق الأمر بالمقارنة بين مختلف مناطق الوطن من شماله الى جنوبه، بحيث يبقى عدد الصيدليات محدودا ببعض المناطق ما يصعّب على مسيّريها الانخراط في برنامج المناوبة، والأمثلة على ذلك بولاية تيبازة تبقى متعددة وهي تعنى بعدّة بلديات بها كثافة سكانية عالية نسبيا كفوكة والحطاطبة والداموس وقوراية، وتفرض المناوبة بذلك تكاليف اضافية على الصيادلة ليس من السهل تحملها، كما تبقى إشكالية الأمن قائمة بحدّة كبيرة في أوساط الصيدليات أثناء المداومة بالليل كما بالنهار، وبالرغم من أخذ الصيادلة لاحتياطاتهم في هذا المجال إلا أنّ تدابير احترازية إضافية تبقى مطلوبة بشكل لافت، ويفترض بأن يشير إليها السند القانوني المنظم للمناوبة.
وعن تعليقه حول فكرة المناوبة كخدمة عمومية يستفيد منها المواطن، قال رئيس نقابة الصيادلة بتيبازة بأنّ هذه المهمة تبقى جدّ مكلّفة بالنسبة للصيدلي لاسيما حينما يتعلق الأمر بالمناطق النائية أين يجد الصيادلة صعوبات جمّة للتأقلم مع معطيات المناوبة، وطالب بضرورة تعويض هؤلاء عن تكاليف هذه الخدمة مثلما هومعمول به في باقي القطاعات والنشاطات. وأشار ممثل الصيادلة أيضا الى كون السند القانوني المعتمد حاليا لا يأخذ في الحسبان اشكالية التواصل والاعلام المتعلق بالاشهار للصيدليات المناوبة، مطالبا بضرورة إدراج هذه النقطة ضمن التشريعات المرتقب صدورها لاحقا من خلال الاشارة الى نشر القوائم بمراكز الأمن والمؤسسات الاستشفائية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لقطاع الصحة والجمعيات المنضوية تحت لواء هذا القطاع، كما شدّد ممثل الصيادلة أيضا على أهمية إعداد وتسيير برنامج المناوبة من طرف لجنة ولائية تضم مديرية الصحة ونقابة الصيادلة ومجلس أخلاقيات المهنة، دون الاعتماد على المصالح الادارية لوحدها على غرار ما هو معمول به حاليا مع إدراج أرقام هواتف مهنية بالقوائم لتسهيل عملية الاتصال بالصيادلة المناوبين، وتفعيل التطبيقة الالكترونية التي تمكّن الزبون من بلوغ الصيدلية المناوبة عن طريق تثبيتها بهاتفه الذكي، وهي التطبيقة التي تقتضي إعادة النظر بها باعتبارها لا تشتغل بمجمل الهواتف الذكية حاليا.
ولأنّ القضية تبقى متعلقة بأخلاقيات مهنة الصيدلي، فقد طالب ممثل الصيادلة بولاية تيبازة بضرورة تفعيل آلية المراقبة لمجمل الصيادلة أثناء فترات المناوبة، وعدم التركيز على المعنيين بالمناوبة دون سواهم في بادرة لابد منها لضمان تسيير أمثل للملف، وكشف الصيادلة غير الملتزمين بالتوقيت المعمول به.
على صعيد آخر، طالب ممثل نقابة الصيادلة بالولاية بضرورة التعجيل في اصدار النصوص التطبيقية المتعلقة بتطبيق قانون الصحة الجديد بالتوازي مع إصدار نصوص تطبيقية واضحة متعلقة بالمناوبة، مطالبا الجهات المعنية بضرورة تنظيم تسيير الامدادات المتعلقة بالأدوية للصيادلة، لاسيما تلك التي تعنى بالأمراض المزمنة تجنبا لتعرّض المرضى لمضاعفات صحية غير مرغوب فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.