المجلس الدستوري يجدد تذكيره بشروط الترشح لإنتخاب رئيس الجمهورية    الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    بوتفليقة يتوجه يوم الأحد إلى جنيف من أجل فحوصات دورية    تخفيضات على جميع رحلات الجوية الجزائرية إلى الخارج من 21 فبراير إلى 26 أكتوبر    مصفاة سيدي رزين مكسب اخر تسمح للجزائر بالتحول من مستورد الى مصدر    بالصور.. راوية يشارك في أشغال الدورة العاشرة للجنة المشتركة الجزائرية-الكويتية    أمريكا ستترك 200 جندي في سوريا بعد انسحابها    عرامة: “الفوز على الإسماعيلي سيسمح لنا بقطع شوط كبير نحو التأهل”    ضرورة "تدارك النقص المسجل" في تسهيل تنقل ذوي الاحتياجات الخاصة إلى المرافق العمومية    تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات بأم البواقي    ربط أزيد من 40 ألف سكن بالغاز الطبيعي في ورقلة    لقاء الإعلامية بالكاتبة    شريف عبد السلام: “وجدنا إستقبال كارثي في كينيا ونحن مستعدون”    بالفيديو.. غوميز يرعب طفلا بإحتفاله في الدوري السعودي    أزيد من مليوني ونصف عامل منخرط في الإتحاد العام للعمال الجزائريين    الآفلان : عليكم الحفاظ على إستقرار الوطن    حجز قناطير من” الفلين” ببني زيد وتمالوس في سكيكدة    تعرف على رئيس بلدية خنشلة الجديد    أمن العاصمة: تفكيك شبكة للمتاجرة بالمخدرات وحجز 10.5 كلغ من القنب الهندي    عامر شفيق: ” المديرية الفنية عاشت واقع مرّ بسبب عدم الإستقرار”    خوان غوايدو يأمر بإدخال مساعدات أمريكية للبلاد    وناس يوجه رسالة قوية ل أنشيلوتي    رسميا.. رفع سن الاستفادة من “CNAC” إلى 55 سنة    تنبيه للأرصاد الجوية يحذر من هبوب رياح قوية بعواصف رملية    “لوبيز”: “أحترم الجزائر لكن اليوم أنا في منتخب فرنسا للشباب” !    فلسطينيون يصلون العشاء قرب مسجد الأقصى للمطالبة بفتحه    وكيل أعمال إيريكسن يزلزل الأرض تحت قدمي بيريز    ساري يثير اهتمام ناد كبير    اتفاقية جديدة بين ترامب وأردوغان حول الإنسحاب من سوريا    الجزائر تحتضن مركز البرامج لاتحاد الإذاعات العربية والاتحاد الإفريقي للبث الإذاعي    الجزائر تودّع استيراد البنزين    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    توقيف عنصري دعم للإرهاب    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    والي العاصمة عبد القادر زوخ يكشف:    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم الوطني للبلديات... ذكرى تاريخية هامة
نشر في الشعب يوم 18 - 01 - 2019

استعرض «حبيتر العيد» رئيس بلدية تندوف أهم المكاسب المحققة طيلة 52 سنة من تاريخ المجالس الشعبية البلدية، مبرزاً جملة الانجازات المسجلة على الصعيدين المحلي والوطني والتي عايشتها المجالس البلدية المتعاقبة منذ صدور أول تنظيم خاص بهذا المرفق شهر جانفي من سنة 1967.
أشار رئيس البلدية الى الدور الكبير الذي لعبته قوى الأمن وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي في المحافظة على استقرار البلاد وعودة الأمن والسلم لربوع الوطن، واعتبر «حبيتر العيد» في كلمته بمناسبة مرور 52 سنة على تأسيس المجالس الشعبية البلدية أن الوضع المستقر الذي تعيشه بلادنا اليوم ساهم بشكل كبير في مزاولة مؤسسات الدولة عبر التراب الوطني لمهامها المخولة لها.
«أمومن مرموري» والي تندوف نوّه بالتطورات الهائلة التي شهدتها البلدية في السنوات الأخيرة، والتي جعلت منها أنموذجاً يُحتذى به في مجال عصرنة الإدارة من خلال التسيير القائم على الحكامة المحلية المُكرسة لمبدأ الديمقراطية التشاركية والاستغلال العقلاني والفعال للموارد.
وأوضح المتحدث أن التطورات الكبيرة التي شهدتها البلدية من خلال الانتقال من التسيير التقليدي الى التسيير العصري لم يأتي من عدم، بل ترجع هذه التطورات الى الاصلاحات السياسية، الادارية والقانونية العميقة التي بادرت بها الدولة تجسيداً لبرنامج رئيس الجمهورية القائم على عصرنة الإدارة ومحاربة البيروقراطية وتكريس دروالدولة في الديمقراطية التشاركية.
وأشاد والي تندوف بمشروع البلدية الالكترونية القائم على معالجة المعلومات من خلال إنشاء السجل الوطني الآلي للحالة المدنية الذي مكّن المواطنين من استخراج الوثائق الادارية من أي مكان عبر التراب الوطني، موضحاً بأن احياء الذكرى ال52 لتأسيس المجالس الشعبية البلدية هي ذكرى تستدعي منا الفخر والاعتزاز بهذا المرفق.
الجباية المحلية في صلب الاهتمام
الجباية المحلية وتمويل خزينة الجماعات المحلية من الموضوعات التي أخذت هامشاً معتبراً من نقاشات أعضاء المجلس الشعبي لبلدية تندوف، حيث ناقش أعضاء المجلس البلدي في لِقاءات سابقة بالتحليل والإثراء أهم السُبل الكفيلة بتطبيق هذا النهج الجديد الذي ما فتئت تدعوإليه الحكومة، مع التأكيد على مسايرة هذا المسعى لتمويل الخزينة.
نوّه والي تندوف في هذا الإطار بالخطوات الكبيرة التي باشرتها وزارة الداخلية من خلال إصلاح مجالات الجباية والمالية المحليتين وتفعيل دور صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية في التنمية المحلية وتدعيم البرامج الخاصة بالمخططات البلدية للتنمية، مذكراً بالدروالاقتصادي الذي يقع على عاتق المجالس البلدية مثلما تقع عليها مسؤولية تطوير الوضع الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للمواطنين داخل الاقليم الجغرافي للبلدية.
الدكتور «بن منصور عبد الكريم» مدير معهد الحقوق والعلوم السياسية بالمركز الجامعي «علي كافي» بتندوف دعا الى التفكير في طرق لتدعيم خزينة البلدية بطريقة مباشرة من خلال توجيه الإتاوات والرسوم مباشرةً الى خزينة البلدية خاصة ما تعلق بالأنشطة المُقامة على إقليمها، وأكد المتحدث على وجود بعض الرسوم التي لا تستفيد منها البلديات بشكل مباشر كالرسوم المتعلقة بنشاطات المؤسسات المصنفة والأنشطة الخطيرة والتي تذهب مباشرةً الى خزينة الدولة.
لم يخفِ المتحدث وجود بعض التطور الحاصل في مختلف بلديات الوطن والتي تظهر بصورة واضحة في عمل البلدية ومسايرتها للتكنولوجيات الحديثة، في حين تبقى نشاطاتها الخارجية كالتهيئة الاقليمية والإنارة والنظافة في حالة عجز ونقص بنسب متفاوتة رغم المجهودات المبذولة من طرف هذه المجالس.
أشار مدير معهد الحقوق والعلوم السياسية أن المجالس البلدية قادرة على تمويل الخزينة المحلية بالأموال اللازمة لاستكمال مشاريعها وهذا على المدى المتوسط والطويل، شريطة تظافر الجهود وعمل مضن وعلى كافة المستويات، وأكد المتحدث أن ترسانة القوانين التي أقرتها الدولة تُمهد الطريق لتمويل البلديات محليا غير أن بعض الذهنيات عاجزة عن مسايرة هذا النهج، بالإضافة الى نقص الخبرة من طرف بعض رؤساء البلديات وواقع بعض المجالس التي تعيش على وقع الإنسداد والصراعات الداخلية، كلها عوامل تحول دون الوصول الى الهدف المنشود وتقف حاجزاً أمام تنفيذ السياسة العامة للدولة الرامية الى تقريب الإدارة من المواطن وتحسين الخدمة العمومية وتمويل الخزينة المحلية للبلديات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.