“محرز” بمعنويات مرتفعة رغم الإقصاء المر ضد “توتنهام”    هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    صدور مذكرة توقيف في حق خليفة حفتر على خلفية الهجوم على العاصمة طرابلس    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    جلاب يشدد على ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    وفاة شخصين في حادث مرور بالوادي    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    تكريم 30 نجيبا    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    ..الحراك يلهم مبدعي الكلمة    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسد: نواصل مكافحة الارهاب لتحقيق الحل السياسي
نشر في الشعب يوم 11 - 03 - 2019

شدد الرئيس السوري بشار الاسد عزم بلاده مواصلة مكافحتها للارهاب باعتبار ذلك الوسيلة التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية، على الرغم من المنحى الذي اخذته الحرب على بلاده من خلال الحصار والحرب الاقتصادية المنفذة من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.
بالمقابل أكد الرئيس السوري عزم بلاده مواصلة مكافحتها للارهاب باعتبار ذلك» الوسيلة التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية».
«مكافحة الإرهاب هي التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية، وأي حديث عن حلول سياسية في ظل انتشار الإرهاب هو وهم وخديعة» ، هذا ما أكده الرئيس الاسد أمس الأول، أمام مسؤول صيني بعد ان كان أدان بقوة المنحى الذي أخذته الحرب ضد بلاده والمتمثل في الحصار والحرب الاقتصادية عليه. وأوضح الرئيس السوري خلال استقباله مساعد وزير الشؤون الخارجية الصيني ان أدوات السياسة الدولية تغيرت اليوم وان الخلافات التي كانت تحل سابقا عبر الحوار، باتت تعتمد أسلوبا مختلفا يقوم على المقاطعة وسحب السفراء، والحصار الاقتصادي واستخدام الإرهاب».
وتفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ بدء النزاع السوري في العام 2011 عقوبات اقتصادية صارمة على سوريا شملت أفرادا وكيانات، ما يعني تجميد أصولهم وعزلهم ماليا. كما يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات أخرى بينها حظر على الأسلحة والنفط وقيود على الاستثمارات.
وشهدت دمشق ومدن عدة منذ مطلع العام الجاري أزمة نقص في المحروقات لا سيما أسطوانات الغاز جراء وضع واشنطن قيودا مشددة على عمليات شحن النفط إلى سوريا، في وقت لا تزال أبرز حقول النفط والغاز خارجة عن سيطرة الحكومة.
مؤتمر كبير لجمع المساعدات
وتبقى بعض الجهود متواصلة ومنها الاوروبية لمساعدة سوريا على تخطي أزمتها التي خلفت الالاف من القتلى الى جانب دمار يتطلب الجهود وتكثيف المبادرات من اجل تخطيه. مثل هاته المبادرات ستحتضنها العاصمة البلجيكية اليوم والمتمثلة في مؤتمر بروكسل الثالث حول دعم مستقبل سوريا والمنطق والذي يعقده الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ويهدف إلى زيادة تعبئة المجتمع الدولي لمزيد من الدعم لجهود الشعب السوري وتحقيق حل سياسي دائم للأزمة السورية, بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.
ومع دخول الأزمة الدموية السورية عامها التاسع, يستمر الوضع الإنساني في التدهور حيث انه لا يزال أكثر من 11 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات إنسانية, وأكثر من 5 ملايين لاجئ سوري مهجرون خارج البلاد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.