بأمر من المحكمة العليا    فيما يمثل طلعي أمام المحكمة العليا    إطلاق البكالوريا المهنية قريبا    أسعار النفط تنتعش    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    35 شاعرا في المهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    "كاسنوس" يدعو لتسديد الاشتراكات تجنبا للغرامات    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    تفكيك شبكة منظمة تحترف سرقة المركبات بالعاصمة    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    هيئة شرفي تدعو المشككين في نزاهة الرئاسيات التسجيل في القوائم الانتخابية    بطولة افريقيا للكرة الطائرة جلوس : المنتخب الجزائري يفتك البرونزية    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    الجسم السليم في العقل المهلوس !    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    بقرار من مجلس الأمن الدولي    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    من جهة باب المغاربة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الرابيد يسترجع قواه    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسد: نواصل مكافحة الارهاب لتحقيق الحل السياسي
نشر في الشعب يوم 11 - 03 - 2019

شدد الرئيس السوري بشار الاسد عزم بلاده مواصلة مكافحتها للارهاب باعتبار ذلك الوسيلة التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية، على الرغم من المنحى الذي اخذته الحرب على بلاده من خلال الحصار والحرب الاقتصادية المنفذة من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.
بالمقابل أكد الرئيس السوري عزم بلاده مواصلة مكافحتها للارهاب باعتبار ذلك» الوسيلة التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية».
«مكافحة الإرهاب هي التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية، وأي حديث عن حلول سياسية في ظل انتشار الإرهاب هو وهم وخديعة» ، هذا ما أكده الرئيس الاسد أمس الأول، أمام مسؤول صيني بعد ان كان أدان بقوة المنحى الذي أخذته الحرب ضد بلاده والمتمثل في الحصار والحرب الاقتصادية عليه. وأوضح الرئيس السوري خلال استقباله مساعد وزير الشؤون الخارجية الصيني ان أدوات السياسة الدولية تغيرت اليوم وان الخلافات التي كانت تحل سابقا عبر الحوار، باتت تعتمد أسلوبا مختلفا يقوم على المقاطعة وسحب السفراء، والحصار الاقتصادي واستخدام الإرهاب».
وتفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ بدء النزاع السوري في العام 2011 عقوبات اقتصادية صارمة على سوريا شملت أفرادا وكيانات، ما يعني تجميد أصولهم وعزلهم ماليا. كما يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات أخرى بينها حظر على الأسلحة والنفط وقيود على الاستثمارات.
وشهدت دمشق ومدن عدة منذ مطلع العام الجاري أزمة نقص في المحروقات لا سيما أسطوانات الغاز جراء وضع واشنطن قيودا مشددة على عمليات شحن النفط إلى سوريا، في وقت لا تزال أبرز حقول النفط والغاز خارجة عن سيطرة الحكومة.
مؤتمر كبير لجمع المساعدات
وتبقى بعض الجهود متواصلة ومنها الاوروبية لمساعدة سوريا على تخطي أزمتها التي خلفت الالاف من القتلى الى جانب دمار يتطلب الجهود وتكثيف المبادرات من اجل تخطيه. مثل هاته المبادرات ستحتضنها العاصمة البلجيكية اليوم والمتمثلة في مؤتمر بروكسل الثالث حول دعم مستقبل سوريا والمنطق والذي يعقده الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ويهدف إلى زيادة تعبئة المجتمع الدولي لمزيد من الدعم لجهود الشعب السوري وتحقيق حل سياسي دائم للأزمة السورية, بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.
ومع دخول الأزمة الدموية السورية عامها التاسع, يستمر الوضع الإنساني في التدهور حيث انه لا يزال أكثر من 11 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات إنسانية, وأكثر من 5 ملايين لاجئ سوري مهجرون خارج البلاد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.