تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخبير المالي جمعي نبيل من البليدة: الحذر من خطر بعض الشعارات
نشر في الشعب يوم 13 - 03 - 2019

نظم نهار أمس، تلاميذ وأساتذة وعمال بقطاع التربية في البليدة، مسيرات سلمية هادئة، طالبوا فيها بضرورة التغيير في نظام الحكم، وأعربوا عن “معارضتهم لتأجيل الانتخابات”، في حين حذر الخبير في المالية نبيل جمعى، من التغني بشعارات “إسقاط النظام”، والتي ستؤدي إلى عواقب خطيرة.
المسيرات السلمية الهادئة، جاب فيها التلاميذ وأساتذتهم بالطورين الابتدائي والمتوسط، والمنضوين تحت لواء التكتل النقابي، شوارع وسط المدينة، في هدوء، رددوا شعارات بضرورة تغيير النظام السياسي.
حذر الخبير في المالية جمعي نبيل، من استعمال وترديد شعارات رنانة، لكن دون فهم محتواها وعواقبها السياسية، خاصة حينما يطالب الشارع وأطراف متظاهرة، في خضم الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر هذه الأيام الاستثنائية، والظرف الخاص.
برر الخبير المالي في حديثه مع “الشعب”، على هامش الايام التكوينية في معهد الفنون المطبعية بالبليدة النداءات والمطالب التي تحمل عبارة “إسقاط النظام”، بانها خطيرة، و«يجب الحذر من عواقبها تفاديا لما عرفته دول عربية كثيرة منها بالخصوص ليبيا والعراق».
كما أوضح جمعي أن هذه الدعوات تمس وقوع المدخرات المالية للدولة في “حجز “ غربي، بدليل أن ليبيا مثلا، لم تتمكن لغاية الساعة استعادة احتياط الصرف، الذي أودعته في البنك المركزي الأمريكي في عهد النظام السابق، والمقدر ب1000 مليار دولار، بسبب “اسقاط النظام”.
وأضاف الخبير أن الأمر الثاني الخطير، الذي يتولد عن هذا المطلب التعجيزي، سيسمح لدول دخيلة باستغلال ثرواتنا الممنوع استغلالها وفق القانون، مثل الغاز الصخري، واستغلال أيضا الثروات الباطنية، كالذهب وغيره، وهوما يتوجب الاحتياط والتنبه لهذا الخطر الأكيد، في حال ظل المطلب يردد في المسيرات دون حساب العواقب والتداعيات الخطيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.