توقيف شخصين بغليزان والطارف حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    ڤايد صالح يتابع تنفيذ تمرين إنزال مظلي عملياتي في بسكرة    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    تنس- الدورة الدولية المفتوحة للأواسط لوجدة انقاد: تأهل الجزائرية مباركي الى ربع النهائي    مكافحة الإرهاب: توقيف شخصين بغليزان والطارف    رابحي يدشن مركز للتلفزيون الجزائري بتندوف    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    توقيف جزائري وتونسي ضبط بحوزتهما 20 سلاح ناري في تبسة    كرة القدم / الرابطة الثانية /الجولة ال13/: النتائج الكاملة والهدافون    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    «مشاكل الجزائريين تحتاج إلى تشخيص دقيق»    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    يتم إدخالها عن طريق‮ ‬الكابا‮ ‬    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقاعس البنوك أهم أسباب تأخر التجارة الإلكترونية في الجزائر
نشر في الشعب يوم 15 - 03 - 2019

أكد مصطفى زبدي رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه «ايبوص» أن التجارة الإلكترونية ماتزال غير فعالة في الجزائر، داعيا إلى الترويج للدفع الإلكتروني وإقناع المتعاملين والمستهلكين بأهميته في ظل الانفتاح الاقتصادي.
أرجع زبدي عدم دخول التجارة الإلكترونية إلى المجال الاقتصادي، خلال اللقاء الذي نظمته «ايبوص»، أول أمس، بقصر المعارض بالصنوبر البحري، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمستهلك المصادف ل14 مارس من كل سنة، إلى تخوف المتعاملين من هذا الجهاز (أي التجارة الالكترونية)، لأنهم لا يريدون أن تعرف أرقام أعمالهم، وهم لا يثقون فيه من حيث الحفاظ على سرية المعلومات الخاصة بالمتعامل.
سبب آخر لهذا التأخر الذي ما تزال الجزائر تعرفه في مجال التجارة الإلكترونية، يتمثل في تقاعس البنوك عن القيام بمهمتها و « هي نائمة ولا تقوم بأي مجهود في هذا المجال «، كما أن الجزائريين لا يثقون في هذا الجهاز «.
كما انتقد زبدي في تصريح له للصحافة على هامش اللقاء التعامل السلبي لبعض الوزارات مع منظمته، عدا وزارة الفلاحة والتجارة، بينما ولوج الوزارات الأخرى أمر صعب المنال، لان أبوابها موصدة أمام «ايبوص» لأسباب لا يعرفها.
آمل أن يساهم الحراك في انفتاح أكبر للوزارات التي ما تزال أبوابها موصدة
وبعدما دعا زبدي إلى الترويج للدفع الإلكتروني الذي يتوقع أن يكون فعالا ما بعد 2020، بالنظر إلى الأسباب التي سبق ذكرها، تمنى أن يحمل الحراك السلمي الذي تشهده الجزائر منذ أسابيع بوادر خير على الجميع، وأن يكون هناك انفتاح أكثر، يمكن جمعيته من أداء دورها بشكل أوسع و بأريحية خدمة للمواطن.
الخبير البريطاني هودج: ممارسات ونشاطات جدية في الجزائر في مجال حماية المستهلك
ومن جهته، أكد الخبير الأجنبي ريشار هودج أن هناك ممارسات ونشاطات جدية في الجزائر في مجال حماية المستهلك تستحق التنويه بها، مذكرا أن أول زيارة له للجزائر كانت بمناسبة تنظيم تظاهرة حول جودة المواد الغذائية سنة 2017، منوها بدور جمعيات حماية المستهلك، من أجل إيصال الرسالة لهذا الأخير، ويرى أنه من الضروري أن تعمل جمعيات حماية المستهلك بالتنسيق فيما بينها، لضمان فعالية أكثر وخدمة أكبر للمستهلكين.
واستعرض في مداخلته تجربة دولته بريطانيا في مجال حماية المستهلك، وقال إن الجمعيات تساهم في إدراك المستهلكين لحقوقهم، بالإضافة إلى تعزيز اختيار المستهلك الواعي في اقتناء السلع والخدمات، من خلال تسليط الضوء على المنتجات أو الخدمات الرديئة، مشيرا إلى دور الجمعيات غير الحكومة الذي وصفه بالهام والفعال لتزويد المستهلك بالمعلومات حول السلع والخدمات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.