السلطة الوطنية تدعو الجميع إلى التقيد بالقانون العضوي للانتخابات    الجزائريون بالخارج مدعوون إلى المساهمة في بناء المؤسسات الدستورية        هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    السفاح، الأديب ومجزرة أكتوبر...    مخلوفي :«كنت واثقا من قدراتي لمقارعة كبار العدائين »    الجيش يكشف 3 مخابئ للإرهابيين ويفشل محاولات هجرة غير شرعية    صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته بشأن النمو في الجزائر    عاجل: الإتحاد الإسباني يدرس تأجيل الكلاسيكو إلى هذا التاريخ    الفريق الوطني العسكري يتألق في الألعاب العسكرية بالصين    أزيد من 8 آلاف وحدة سكنية متوقفة و880 أخرى لم تنطلق بها الأشغال        حرب جيو- طاقوية ...    أسعار النفط تتراوح ما بين 65 و75 دولارا للبرميل في 2020    دحمون: 12 ديسمبر ستكون نقطة تحول مهمة في بلادنا    بين المثقّف و السُلطة    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    الإصابة تبعد مزيان أسبوعين عن الملاعب    اللجنة القانونية للبرلمان تدرس تصاريح 10 نواب بخصوص حالات التنافي    “حمس” تحذر السلطة من مغبة استغلال ضعف مؤسسات الدولة لتمرير مشروع قانون المحروقات    استرجاع 10 مركبات مسروقة بباتنة    وفاة المجاهد عمار أكلي ادريس أحد مساعدي كريم بلقاسم    مصالح الأمن تشمّع 12 كنيسة فوضوية في تيزي وزو    ميلاط : الانتخابات هي خيار الشعب الجزائري    نبيل القروي يقرر عدم الطعن في نتائج الرئاسيات: "لا يمكن الا الانحناء لإرادة الشعب"    تسليم سكنات “LPA” بداية 2021    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    القرض المصغر: 67 بالمائة من مجموع المستفيدين يقل سنهم عن 40 سنة    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    يخص قطاع المالية‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    لجعله وجهة سياحية بامتياز    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السوق النفطية تستعيد توازنها لكن الخطر قائم
نشر في الشعب يوم 18 - 03 - 2019

تتجه منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وشركاؤها إلى تأجيل الاجتماع المقرر قي أفريل وترحيل النظر الدوري في مؤشرات سريان اتفاق تخفيض الإنتاج المعمول به منذ بداية السنة الجارية إلى اجتماع جوان القادم. وأوردت مصادر أن لجنة وزارية للمنظمة وحلفائها أوصت أمس بإلغاء الاجتماع الاستثنائي المبرمج يومي 17/ 18 أفريل بفيينا، مما يفيد حتما أن موعد الاجتماع يكون يومي 25 /26 جوان المقبل.
وكان وزير النفط السعودي صرح نهاية الأسبوع أن السوق تعرف تموينا بحجم يتجاوز احتياجاتها إلى نهاية السنة ومن المبكر اتخاذ قرار حول الإنتاج، وصرح قائلا «الإجماع القائم يجعل من السابق في أفريل التوجه لاتخاذ إجراء يخص السداسي الثاني، وطالما المخزونات ترتفع يجب الحرص على العمل للدفع بالسوق إلى التوازن». للإشارة تستفيد أمريكا من آبار النفط الصخري، فأوصلت إنتاجها إلى مستويات قياسية في الأشهر الأخيرة، مع تنفيذ عقوبات ضد إيران وفنزويلا، وهما بلدان عضوان في «أوبك»، لذلك، كما يضيف محللون، فإن أمريكا تعقد بذلك مهمة «أوبك»، التي تحاول توقع تطور مؤشري العرض والطلب العالميين.
ونفى الوزير السعودي قبيل اجتماع اللجنة المختلطة للمنظمة بباكو «وجود ضغوطات أمريكية» ما عدا تلك التي تصدر عن السوق النفطية، علما أن هذه اللجنة التي تضم روسيا تراقب تطور سوق النفط ومدى المطابقة مع سياسة خفض الإنتاج. وكانت «أوبك» والشركاء المستقلين قد توصلوا في ديسمبر الأخير إلى تجديد اتفاق خفض الإنتاج بمجموع 1.2 مليون برميل/يوم، أي 1.2 بالمائة من حجم الطلب العالمي في السداسي الأول من العام الجاري من أجل دعم الأسعار وتعزيز تماسكها. ويكمن التحدي في تقليص المخزونات العالمية إلى مستويات عادية وتفادي إخلال معدلات تموين السوق، علما أن القرارات التي يتم اتخاذها ترتكز على عنصري حجم المخزونات والاستثمارات البترولية التي تقدر حسب المهنيين بحوالي 11 ألف مليار دولار في العشرين سنة القادمة من أجل تلبية حاجيات نمو الطلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.