رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    الفيجاء السعودي يقدم عرضا خياليا لضم فيغولي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الجزائر تأسف كثيرا لاستقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية هورست كوهلر    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الفاف تمنع الأندية من المشاركة في منافستين دوليتين    الاتحادية المغربية تكشف عن برنامج المنتخب المغربي    نابولي على مشارف التعاقد مع دولي جزائري ثالث    الحكومة تقرر العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب بداية من الموسم المقبل    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    إلغاء حجوزات الفنادق إلى غاية نهاية السنة بسبب الوضع السياسي    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    توقيف عنصر دعم للجماعات الارهابية بولاية تلمسان    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    نواب ينظمون وقفة مساندة لمعاذ بوشارب !    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    إبتداء من الموسم القادم    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية
نشر في الشعب يوم 20 - 04 - 2019

ندرة في المضادات الحيوية وبخاخات الربو وقطرات العيون
صحيح أن الصناعة الصيدلانية في الجزائر حققت العديد من الأهداف من بينها جودة المنتوج بنوعيته الجيدة إلى جانب المساهمة في كبح فاتورة الاستيراد، وإلى جانب تصنيف هذا الفرع من الصناعة كأحد الفروع الواعدة لاستحداث الثروة وتغطية الطلب المحلي ومن ثم التصدير نحو أسواق خارجية، لاسيما منها الإفريقية والعربية، لكن مازالت قائمة تضم العشرات من أنواع الأدوية المختلفة تعرف نقصا عبر الآلاف من الصيدليات الموزعة عبر كامل التراب الوطني، بل يمكن أن تجد دواء لدى صيدلية ويغيب في أخرى، وهناك من الصيادلة من حصر التذبذب والنقص في عشرات من الأدوية، تتصدرها المضادات الحيوية وبخاخات مرضى الربو والتنفس وقطرات العيون وبعض المراهم لداء الروماتيزم وسلسلة من أدوية الأمراض المزمنة وبعض الأنواع من الحقن.
لم يخف بعض الصيادلة عبر عدد من الصيدليات المنتشرة في العاصمة تسجيل نقصا وتذبذبا وأحيانا أخرى ندرة في بعض الأدوية، مرجعين ذلك تارة إلى كونها أدوية تستورد وتارة أخرى يعتقد البعض أن الإنتاج المحلي ربما لم يغطي بالشكل الجيد مختلف متطلبات السوق، وأحيانا أخرى الكمية نفذت من الصيدلية وتنتظر هذه الأخيرة تموينها من جديد من الموزعين.
الاستثمار في الأدوية الاساسية
أبدى بعض الصيادلة الذين تقربت منهم «الشعب الاقتصادي» تحفظا واضحا في الحديث عن بعض المشاكل والنقائص التي تمس الأدوية والتغطية بالدواء وطلبات الزبائن من المرضى وما إلى غير ذلك من انشغالات، والجدير بالإشارة فإن رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفين الجزائريين حاج طاهر بولنوار قد كشف ل»الشعب» أن الانتاج الوطني للادوية لا يغطي في الوقت الحالي سوى20 بالمائة من الطلب المحلي.
وحول الأدوية التي تنقطع أحيانا من الصيدليات اقتربت «الشعب» من الصيدلي «عبد العزيز.ر» الذي تحدث عن ضعف هامش الربح في العديد من الأدوية، وقال أنه من ضمن الأدوية التي تعرف نقصا في سوق الدواء، تتمثل في المضادات الحيوية و الفيتامينات على وجه الخصوص، ويقترح توسيع نسيج الإنتاج الوطني وبناء شراكة استثمارية مع مجمعات عالمية رائدة في صناعة الأدوية من أجل حل مشكل الندرة أو التذبذب في عملية التموين خاصة أن المسألة تتعلق بعلاج المرضى وتخفيف آلامهم بل أحيانا تكون بإنقاذ حياتهم.
أما «ليلى رحيمي» مساعدة صيدلي كانت تقوم بتلبية طلبات زبائنها ورفضت ذكر اسم الصيدلية كون الأمر يتطلب إذن من صاحب الصيدلية الغائب عن عين المكان، أكدت أنه بالفعل تعرف بعض الأدوية الخاصة بالمصابين بالأمراض المزمنة وكذا قطرات العيون وإلى جانب الحقن تعرف نقصا على مستوى الصيدلية التي تعمل بها.
الكميات لا تغطي السوق المحلية
وشدد «م. بشير» صيدلي لديه خبرة لا تقل عن 25عاما في عالم الأدوية، على ضرورة تسطير إستراتجية دقيقة ومستعجلة تعطي الأولوية لصناعة الأدوية وتوسيع أنواع الأدوية المصنعة محليا، وبدوره تناول النقص في التموين ببعض أنواع المضادات الحيوية والفيتامينات ومراهم الأمراض الجلدية على غرار «الإكزيما» والمسكنات المضادة للآلام الحادة، ومن حين لآخر اعترف بتسجيل اختفاء بعض الأدوية الخاصة بمرضى الروماتيزم وتحل محلها أدوية أخرى لتعوضها، لكن الصيدلي يواجه رغبة الزبون في إقتناء الدواء الذي اختفى فجأة وصار مصنف ضمن قائمة الأدوية النادرة. وتطرق بالموازاة مع ذلك إلى مسألة أن بعض الأدوية تطرح في السوق بكميات غير كافية حيث يستحيل بكميات ليست كبيرة تغطية السوق الوطنية.
وهناك من الصيادلة من أثار إشكالية أن نقص الدواء في سوق الأدوية من شأنه أن يؤثر بطريقة مباشرة على نشاط الصيدلية وعلى المريض في نفس الوقت ويعد الأخطر، لذا دعوا إلى ضرورة اتخاذ مختلف الإجراءات التي تسمح بتوفير الدواء لمختلف المرضى ولعلاج جميع الامراض، في ظل الحديث الجاري عن تسجيل ما لا يقل عن 100دواء يسجل نقصا وتذبذبا في السوق المحلية.
فضيلة/ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.