الرئيس التونسي‮ ‬يؤكد‮:‬    شبيبة القبائل تضيّع الوصافة    بسبب انتقادهم للرابطة في‮ ‬وسائل الإعلام    بطولة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم    سيتم عرض‮ ‬10‮ ‬أفلام وطنية ثورية‮ ‬    أكد التحضير لمنشور‮ ‬يوضح آليات إستيرادها‮.. ‬وزير الصناعة‮:‬    دعوة للاستلهام من قيم وتضحيات شهداء الثورة التحريرية    فيما تم اتخاذ إجراءات قضائية بحق متهمين    أكدت أن التحقيقات جارية لكشف كل المتورطين    كشف عن تنظيم ورشة إصلاح لقطاع الصحافة الإلكترونية‮.. ‬بلحيمر‭: ‬    في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬    إطلاق العديد من المشاريع لتحسين التموين بالماء الشروب    ضد الحمى القلاعية    نتيجة القبضة الحديدية بين مضيفي‮ ‬الطيران والجوية الجزائرية‮ ‬    وفاة 3 مصابين بالإنفلونزا الموسمية في وهران..المركز الاستشفائي الجامعي يوضّح..    مصيطفى: مستقبلها في الجزائر رائد وواعد    وسام شرف للرئيس تبون    ميهوبي‮ ‬ينشر صورة تذكارية مع‮ ‬يحياوي‮ ‬    الجزائر حاضرة في‮ ‬دورة اليونيسكو    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    مسجدان متقابلان لحي واحد!    إعادة انتخاب لزهاري‮ ‬في‮ ‬سويسرا    لفائدة خمسة آلاف حاج    الأمن الوطني يعرض خدماته لصالح الحجاج الميامين    اكتظاظ كبير بمتوسطة "بن يمنة"    إتلاف 580 لتر حليب بملبنة ايدوغ    إطلاق جائزة أحسن مشروع مبتكر    340 عاملا في بطالة ومواطنون عالقون بأحياء وهران    دم الشهادة.. حبر الإبداع    المثقف لسان حال أمته له دور في تكوين وعيها والدفاع عن كينونتها    شيء صادم" داخل ثمرة فلفل    بسكرة تناقش "رياض الأطفال والتوجهات التربوية المعاصرة"    البطالون يطالبون بإعادة فتح دورات التكوين    البيروقراطية .. الوجه الآخر للفساد    أسد جبال «الظهرة»    7سنوات سجنا ل 3 أشخاص على رأس عصابة سرقة السيارات    إلتماس 5و6 سنوات حبسا في حق محتالين أنشأوا شركتين وهميتين    يحتال على 100 متربصا بمدرسة تعليم السياقة    إدمان الأطفال على الشاشات يصيبهم باضطراب خطير    فك شيفرة رقصة النحل    بطولة وتضحيات في معركة «اللبة» بالحساسنة    رفع العلم الوطني بمغارة «الفراشيح» التاريخية    محاكمة أسترالي بتهمة قتل زوجته    يطلب حبيبته للزواج ب 16 دبابة    الإدماج يطلب الإفراج    تسليم أشغال تهيئة منطقة النشاطات ب «يوب» في الثلاثي الثاني    المجاهد «بن عبّورة» يتحدث عن شهداء مقصلة «المقطع»    أعمال مولود فرعون مفعمة بالثورة الجزائرية    إدماج 57 عاملا من بين 4 آلاف    زاوي : الفوز على بسكرة أبعدنا عن المؤخرة    الساورة تضطر للبقاء في العاصمة لإقامة تربص قصير    بلحوسيني يتصدر عرش هدافي البطولة    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستعجالات بالصبحة في الشلف في مواجهة أخطار تقع على الطريق السيار شرق غرب
نشر في الشعب يوم 15 - 05 - 2019

توسّع نشاط مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة الإستشفائية العمومية بالصبحة بولاية الشلف من خلال عملية التكفل بالحالات الإستعجالية الناجمة عن مخلفات حوادث بالطريق السيار شرق غرب، ناهيك عن تقديم نشاطها المكثف لصالح الحالات العادية الخاصة بإقليم تغطيتها، مما يتطلّب دعما وتحسيسا بخصوص التقليل من الحوادث التي تتكفل بها الإطارات الطبية بذات المؤسسة.
المصلحة التي وضعت كل إمكانياتها في خدمة المرضى والتعامل مع الحالات بصفة إستعجالية وآنية لإنقاذ المصابين، لم يثن تأطيرها الطبي والإداري النشيط في العمل بإحترافية وإخلاص اتجاه المرضى والمتردّدين عليها خاصة بهذا الشهر الكريم، حسب أقوال أولياء أولياء المرضى والمصابين أنفسهم الذين كشفوا عن الطابع العملي والمعاملة الإنسانية من طرف الفرق الطبية والممرضين والمصالح الإدارية الذين يلقون ثناء المتردّدين على المؤسسة الإستشفائية بحكم موقعها القريب من الطرق الوطنية والولائية والطريق السيار شرق غرب، الذي يشهد حوادث مؤلمة من حين إلى آخر يشير محدثونا من السكان والعارفين بخبايا نشاط هذه المؤسسة الإستشفائية ببلدية الصبحة التي استفادت من عمليات ترميم واسعة لمزاولة نشاطها والتكفل الكامل بالمصابين الذين يتراوح بين 250 و300 مصاب، فيما يصل المعدل للطبيب لواحد 100مريض بين جنس الذكور والإناث من مختلف الأعمار يقول مدير المؤسسة الإستشقائية العمومية سيد أحمد دكوكة.
وبخصوص التأطير الطبي أوضح محدثنا، أن المصلحة ومن خلال نشاط المؤسسة اليومي والليلي الخاص بتنفيذ البرنامج الصحي للمديرية والوزارة على وجه العموم بالولاية تعمل بفريق طبي محدد ب 15طبيبا بكل حراسة 3 أطباء من بينهم طبيب منسق يتكفل بالمراقبة والمتابعة للذين تمّ إيداعهم ووضعهم تحت تصرف التأطير الطبي ضمن الأجنحة الطبية المتواجدة عبر المؤسسة يقول ذات المسؤول الذي وجدناه في كامل النشاط والحيونية خاصة في التعاطي مع الحالات الأكثر خطورة وحجما لما يتعلق بحوادث المرور على محور الطريق السيار شرق غرب، الذي صار مرعبا بالنظر لأقوال السكان والفريق الطبي والممرضين الذين لم يثنهم رمضان على أداء واجبهم الصحي باقتدار وكفاءة يقول المتردّدون على المؤسسة الإستشفائية، خاصة بين فترتي المغرب والسحور والطهر والعصر، أين تغشى حالة النعاس والعياء والإرهاق المسجلة بين صفوف مستعملي الطريق وخاصة الشاحنات الذين تطول بهم المسافات على مسلك الطريق السيار شرق غرب، يقول ذات المدير الذي ناشد الجميع بتكثيف عمليات التوعية والتحسيس للتقليل من خطورة هذه الحوادث الأليمة على مستوى ذات الطريق. ومن جانب آخر حرص ذات المسؤول الأول عن إدارة المؤسسة سيد أحمد دكوكة توجيه عملية التحسيس والتوعية بشأن حوداث الغرق الناجمة عن السباحة والعوم في البرك المائية والأودية المعزولة والتي عادة ما تتسبّب في حوادث مؤلمة والتي عادة ما يصل ضحايا متوفين أو في حالات متقدمة من الخطورة يشير محدثنا.
هذا، ويبقى نشاط هذه المؤسسة الحيومية في يوميات السكان والضحايا في غاية الأهمية، لذا ينبغي تكاتف الجهود والتحسيس المتواصل للتقليل من الحوادث وتفهم عمل التأطير الطبي بكل أصنافه الذي يواجه من حين إلى آخر ضغطا كبيرا، خاصة في أوقات هذا الشهر الكريم الذي يعد دافعا قويا للمهمة النبيلة حسب قول مدير المؤسسة سيد أحمد دكوكة الذي أثنى على جهود ودعم الوالي والمدير الولائي للصحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.