دعم القطاع الفلاحي ضرورة لتحقيق الاكتفاء الذاتي    أجندة المترشحين اليوم    780 مليار دج مداخيل الجمارك خلال 9 أشهر    التكفل بمواطني المناطق النائية بقرى ومداشر الولجة بوالبلوط    عرض في ختام الطبعة الأولى من تظاهرة «الله يجعل من خيمتنا خيام»    الجيش يحبط محاولات الالتحاق بالجماعات الإرهابية لمنطقة الساحل    هل كسبت سوناطراك حرب أسواق الغاز؟!    هذه هي أسباب جريمة القتل في مزافران والدرك يتدخل بعد محاصرة أهالي الضحايا للمتهمين    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    الرابطة الثانية: نتائج وترتيب الجولة 13    مشروع قانون الإجراءات الجزائية: رفع بعض العوائق في مجالي تحريك الدعوى العمومية    مختصرات اليوم الرابع من الحملة الانتخابية    حصيلة حوادث المرور خلال أسبوع.. وفاة 38 شخصا وجرح 954 آخرين    مشاريع خدماتية جديدة لترقية أداء المؤسسات    اتصالات الجزائر تطلق التطبيق المحمول الجديد «E-Paiement espace client»    الشروع في عملية الإحصاء بقطاع التربية    الجزائر تؤكد رفضها "القاطع" للمواقف المعتبرة بأن المستوطنات الإسرائيلية "غير مخالفة للقانون"    أوكوكو/ الصحراء الغربية: العديد من اللقاءات والورشات ضمن برنامج الندوة    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    محمد بابا علي عمر بن الحاج    رئاسيات: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تتدعم بقاعدة بيانات ومنصة الكترونية لمراقبة الانتخابات    إقبال قياسي للمنتجين والمتعاملين    لإدماج وتنفيذ اليقظة الاستراتيجية النسيج الاقتصادي الجزائري جاهز    برناوي: يمكن لزطشي رئاسة الاتحاد الأفريقي    أولمبي المدية يسقط في وهران و"الصفراء" تتنفس الصعداء    الجيش السوري يعزز مواقعه في المنطقة الحدودية مع تركيا ويدخل 5 نقاط جديدة    تجدد الاشتباكات بين القوات الأمنية والمحتجين في بغداد    زفان: “شعرت بخيبة أمل خلال متابعتي مباريات الخضر”    في حالة سحبها من الدولة المضيفة الجزائر تفتح الباب أمام استضافة أمم أفريقيا 2021    الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف الليبية إلى العودة للعملية السياسية    حجز 10 آلاف أورو لدى شخصين بالزيتونة في الطارف    حجز 04 بنادق ومسدس تقليدي وذخيرة بميلة    عطال أولوية مورينيو في توتنهام    إنخفاض كبير في عدد الرحلات الجوية بين الجزائر و فرنسا    المجاهدة يمينة شراد تستعرض كتابها ” ست سنوات في الجبال”    قايد صالح: "الجزائر قادرة على فرز من سيقودها خلال المرحلة المقبلة"    فيلمان جزائريان ضمن منافسات الدورة ال 41 من مهرجان القاهرة الدولي للسينما    علي يترحم على عز الدين    رئاسيات 12 ديسمبر: بن فليس يتعهد من الشلف بتطوير القطاع الفلاحي لتحقيق الاكتفاء الذاتي    اعتقال 745 طفلا فلسطينيا على يد قوات الاحتلال منذ بداية العام الجاري    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    ممثل اليونيسف مارك لوسي للاذاعة :70 بالمائة من حالات العنف ضد الأطفال لها صلة مباشرة مع الانترنت    أمير “موناكو” يُشيد ب “سليماني” !    توقيف رجل الأعمال عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية حشيشي    وهران: مختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر    زياني يُوجّه رسالة خاصة لجيل “محرز”    حذاء للبيع والسرقة !    القطاع بالولاية‮ ‬يشهد جملة من النقائص‮ ‬    تسريب جديد‮ ‬يقترح قدوم‮ ‬4‮ ‬هواتف رائعة من‮ ‬Sony‮ ‬في‮ ‬العام‮ ‬2020    خلال السنة الجارية بتيسمسيلت    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    «كناص»تيبازة تدفع أكثر من 6 ملايير دينار للمؤمنين وذويهم    تأجيل أم إلغاء ..؟    "جام" وبراهمية في مهرجان "موسيقى دون تأشيرة"    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«ما تعرضه القنوات مقنع عموما لكن يفتقد للمسة الأخيرة»
نشر في الشعب يوم 19 - 05 - 2019

كشف الممثل القدير حمزة ففولي المدعو «ما مسعودة» ل«الشعب» عن شمولية وثراء المادة السينيمائية المعروضة خلال الأيام الأولى من شهر رمضان عبر مختلف القنوات التلفزيزنية الجزائرية الوطنية منها والخاصة، إلا أنّ ذات البرامج تبقى في حاجة ماسة الى تهذيب اللمسة الأخيرة لمختلف الأعمال، وهي اللمسة التي يفترض بأن يثريها ذوو الخبرة والتجربة في الميدان،والذين تمّ تغييبهم لسبب أو لآخر.
تأسّف الممثل حمزة فغولي كثيرا للمنحى الذي سلكته الصناعة السينيمائية بالجزائر، والذي أضحى يعتمد بالدرجة الأولى على عاملي المال والمحسوبية دون أيّ اعتبار لعامل الخبرة الذي يعتبر نظريا من أهم العوامل المولدة للأعمال الفنية الناجحة، وحصر الممثل فغولي الأشكال القائم في غياب مفهوم تواصل الأجيال في الأسرة الفنية الجزائرية، مشيرا إلى كون العديد من المنتجين يلجئون الى التمويه، واستعمال تقنيات غير منطقية تماما لإسناد أدوار معينة لفنانين دون سواهم كأن يتم انتقاء فنان في الأربعينيات لتكليفه بدور الجد أو الشخصية المرجعية في المجتمع، وذلك عن طريق تشويه ملامح الوجه إضافة إلى التصنع في طريقة الكلام والتعامل في حين يكون بالإمكان عموما توظيف المناصب المختلفة في الأعمال الفنية وفقا لما يقتضيه الدور من حيث العمر وملمح الوجه والمستوى الفكري والقدرات البدنية وغيرها، وهي عوامل كثيرا ما تّم إغفالها في البرامج الفنية الجزائرية خلال العام الجاري، كما أنّ المخرج أو المنتج أضحى يوظف ضمن أعماله الفنية المقربين منه و الذين يتنازلون عن حقوقهم المالية بدلا من ذوي الخبرة في المجال لحاجة في نفس يعقوب، وليتم تهميش العديد من الأوجه الفنية بعد سنوات من العطاء.
وعن مختلف أنماط وأوجه الكاميرا المخفية التي تعرض بمختلف القنوات قال الممثل فغولي، بأنّها مقبولة عموما باعتبارها تجاوزت مرحلة العنف اللفظي والمادي والمعنوي، وتطرقت في مجملها لمواضيع اجتماعية هادفة على غرار الانتحار والحرقة والتضامن والاهتمام بالمسنين وغيرها، إلا أنّها تبقى مبتورة من اللمسة الفنية المتعلقة بقوة الطرح وانتقاء الألفاظ عموما، أما فيما يتعلق بالمسلسلات الاجتماعية والتاريخية التي تعرض عبر مختلف القنوات حاليا، فقد ثمّن الممثل حمزة فغولي محتواها وطريقة عرضها على غرار «مول الفيرمة» و»الرايس قورصو» و»دقيوس ومقيوس» و»المشاعر» و»بوبالطو» وغيرها باعتبارها تجمع في طياتها جملة من عناصر الاثارة والترفيه والثقافة العامة، إلا أنّ معظم هذه الأعمال تبقى بحاجة ماسة الى التنقيح وتهذيب اللمسة الأخيرة، وكان بالإمكان تجنب تركيز الأعمال غلى المال والمحسوبية بالتوازي مع الاستعانة بذوي الخبرة لإنتاج أعمال في المستوى على غرار ما هو حاصل بكل من تونس و المغرب أين تبذل المؤسسات و الشخصيات المهتمة بالصناعة السينمائية جهودا مضاعفة من أجل اللحاق بالمستوى العالمي، الشيء الذي يبقى محصورا داخل الكواليس بالجزائر أين تغيب ثقافة التواصل بين الأجيال من خلال تغييب القامات و أصحاب الخبرات عن قصد أو غير قصد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.