البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء برئاسة تبون    تنديد بإنشاء مقر للشبكة الافريقية للفرانكفونية بمدينة الدخلة    لاعب سابق في كرة القدم يقود عصابة إجرامية    رئيس المجلس الدستوري يعزي نظيره اللبناني    بلحيمر: "سلطة ضبط الصحافة المكتوبة ستتكفل بتشجيع تعددية المعلومة ونشرها"    وزير الداخلية الإسباني في زيارة إلى الجزائر اليوم    لا خسائر بشرية أو مادية    لجنة تقنية لضبط قائمة المتضررين النهائية        محرز ينافس على رقم مميز في "التشامبينزليغ"    الرئيس تبون يأمر بجعل مدينة سيدي عبد الله قطبا تكنولوجيا صرفا    صحّة المواطن مقدمة على كل شيء    الشلف.. إخماد حريق أولاد الحاج خروبي ببلدية تاوقريت    الرئيس تبون يذكر بنشر دفتر الشروط السيارات الجديدة قبل نهاية الاسبوع    بفعل القلق بشأن الطلب على الوقود    بعد إعداد دفتر شروط جديد    المكتب الفيدرالي «للفاف» يجتمع اليوم    521 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و9 وفيات و423 حالة شفاء    تخرج تسع دفعات من الضباط وضباط الصف    وفاة المدرب رشيد بلحوت في حادث مرور بفرنسا    ابتكارات كل ستة أشهر لخدمات المالية الإسلامية    أرباح أرامكو السعودية تتراجع إلى النصف    نقل شحنة من المساعدات الجزائرية لفائدة الشعب الصحراوي    «ألو شرطة» تطبيق ذكي للإبلاغ عن الجريمة    استقالة وزراء «تُربك» حكومة حسان دياب    الكلمة الأدبية تعزّز الوعي وتقوّي النّفوس    زبير دردوخ يفتح الباب للشّعراء انتصارا لعقبة بن نافع    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    ممتهنو الصيد البحري يطالبون بتسوية "مخطط رسو قوارب "    مبتول يدعو للتعجيل بالتحول الطاقوي وتبني حلول واقعية    البروفيسور بلحسين: لا يمكننا أن نبقى دائما في الحجر..        نابولي يودِّع دوري الأبطال بثلاثية أمام البارصا    افتتاح تظاهرة شهر التراث اللامادي غدا بقصر الثقافة في العاصمة    ألعاب القوى-كوفيد 19: عودة الرياضيين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    سكان دوار الملالحة يطالبون بنصيبهم من مشاريع التنمية    مسجد سيدي غانم بميلة لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين    السفير صالح لبديوي يمثل الجزائر في مراسم تشييع جنازة جيزيل حليمي    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    حكم التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة    هذه صفات خليل الله التي جعلته يصل للدرجات العلى    لبنان.. وزير البيئة يعلن استقالته    سحب أوامر دفع الشطر الرابع للمعنيين باستلام سكناتهم قريبا    الجمعية العامة لمولودية وهران اليوم الاثنين    4 آلاف مسجد جاهز لاستقبال المصلين    لسعات العقارب..الموت القادم من الصيف يخلف 50 ضحية سنويا    مقتل 6 سياح فرنسيين رميا بالرصاص في النيجر    الإطاحة بعصابة إجرامية يقودها لاعب دولي سابق لها علاقة بمحرضين داخل الوطن وخارجه    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    ورقلة: إتلاف أكثر من 2.300 نخلة بسبب الحرائق منذ مطلع السنة الجارية    قسنطينة: تنصيب قائد المجموعة الجهوية الخامسة للوحدات الجمهورية للأمن    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    لجنة الفتوى تصدر بيانا بخصوص فتح المساجد    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رهانات التكوين ومخطط التنمية بعين الدفلى
نشر في الشعب يوم 25 - 08 - 2019

يجد قطاع التكوين والتعليم المهنيين بعين الدفلى نفسه أمام رهانات فرضت على نشاطه تحرك أجهزته ومؤسساته البالغ عددها 39 مؤسسة تتسع ل 6836 منصب بيداغوجي لتلبية احتياجات سوق الشغل والمشاريع الاستثمارية ومخططات التنمية المحلية، بالبلديات.
التحدي الذي يرفعه القطاع في واقعه الحالي هو التأقلم والاستجابة لسوق الشغل ورغبات المتكونين والمتربصين، على حد سواء، ضمن آليات التكوين وبرامج القطاع والتخصّصات المتاحة والتي حان الأوان لتكييفها وفق مطالب التنمية المحلية وواقع الإستثمار بالولاية.
تسخير هذه المؤسسات البالغة 39 منها 19مركزا تكوينيا ومهنيا يتسع ل 4600 منصب بيداغوجي وملحقتين و13فرعا منتدبا بطاقة تصل 1170 رفقة مدارس خاصة بقدرة إستيعاب ل 66 منصبا بيداغوجيا يضاف إليها معهد متخصص تم فتحه في أواخر 2018 استجابة لنوعية التكوين ورغبات المكونين وترقية أفاق القطاع الذي نجح، خلال السنة المنصرمة، في وضع أكثر من 3400 متخرج أمام رهان التشغيل وفتح مناصب جديدة في عدة قطاعات تنموية.
غير أن التحوّل الذي تعرفه الولاية على وجه الخصوص والإمكانيات المالية التي وضعتها الوزارة لتفعيل القطاع ومسايرتها للتحولات الاقتصادية التي تعرفها البلاد والأفاق المستقبلية، تحتم - بحسب - رئيس الغرفة الفلاحية الحاج جعلالي على مثل هذا القطاع الحساس الذي يستقطب الشباب من الجنسين في مثل هذا السن المبكر يفرض نجاعة في التسيير والتخطيط حتى يؤدي أهدافه بالنظر إلى طابع الولاية الفلاحي المحض والذي برزت فيه الحاجة إلى يد عاملة في التبريد والتحكم في أجهزته وصيانتها والمحافظة على القدرات الإنتاجية المخزّنة التي تعد دعامة استهلاكية توفر الفلاحون للسوق الوطنية، ناهيك عن مشاريع أخرى تتعلق بالصناعة الغذائية الموّجهة للاستهلاك المحلي والوطني، بما فيها الوحدات الصناعية على قلتها.
ودعا جعلالي الشباب إلى اغتنام الفرصة لإتقان الحرفة مادام هناك مشاريع تحققت وأخرى في طور الإنجاز، حيث اعتبر قطاع الفلاحة والري من القطاعات الكبرى، التي استوعبت أكبر عدد من خريجي مراكز التكوين والتي صارت مجبرة على الانفتاح عن تخصصات أخرى تضاف لما هو موجود لمسايرة التحديات الاقتصادية الكبرى التي وضعت لها السلطات الولائية كل الدعم والمرافقة لتحقيق مطالب الشباب الراغب في التكوين الناجع على ضوء مخططات التنمية المحلية عبر 36 بلدية، يقول محدثنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.