توقيف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    اللقاء الأول للرئيس المنتخب موفق إلى أبعد حد    السيسي يهنئ تبون والشعب الجزائري    الطلبة يرفضون شهادة العلوم الإدارية والقانونية    إنشاء 127 مؤسسة مصغرة في إطار «أونساج»    بالفيديو: بونجاح يسجل والسد يغادر كأس العالم للأندية بشرف    سباحة: شوشار يُحسّن الرقم القياسي الوطني    القطاع الصحي بأم البواقي بتعزز ب44 سيارة إسعاف    «عن ضمير غائب»    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    حفتر يفشل في إطلاق «ساعة الصفر»    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    فلاحو سيدي بلعباس ينقلون منتوجهم خارج الولاية    عزلة لقرية لا تبعد عن مقر الولاية سوى ب 30 كلم    أحزاب تتجاوب مع "اليد الممدودة" للرئيس الجديد    غوارديولا يُعلن إصابة نجمه ويفتح الباب أمام رياض محرز    برشلونة يتعثر أمام ريال سوسيداد قبل أسبوع من الكلاسيكو    قوجيل: “نجاح رئاسيات 12 ديسمبر تاريخ ستحفظه الذاكرة الوطنية”    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    احتمال ارتفاع أسعار النفط خلال عام 2020    وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    مشاريع هامة تستفيد منها بلدية هراوة بالعاصمة    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    عقود وملاحق لعقود البحث عن المحروقات صدور مراسيم رئاسية تتضمن الموافقة    خلق التواضع    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    قيس سعيد يهنئ تبون    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرار في الاتجاة الصحيح والسليم
نشر في الشعب يوم 18 - 11 - 2019

اعتبر المستفيدون من عقود ما قبل التشغيل الإجراءات الأخيرة الخاصة بتسوية وضعيتهم المهنية داخل المصالح والإدارات التي يشتغلون فيها بالإجراء العملي الصحيح لتدعيم قطاع التشغيل ورفع المعاناة عن حاملي الشهادات الجامعية، الذين أضيفت أرقامهم إلى ما تحقّق من تشغيل نجم إحداث 288 مؤسسة جديدة تعد مسألة التشغيل بالقطاع الفلاحي الذي مازال بحاجة إلى يد عاملة لتغطية النقص المسجل في نظر الفلاحين.
وبحسب تصريحات مدير الوكالة المحلية للتشغيل بعين الدفلى رفقة مدير النشاط الإجتماعي، فإن معالجة ملف عقود ماقبل التشغيل الذي شرع فيه رفقة المصالح المعنية لضبط القوائم التي تتعلّق بالإجراء الأخير التي اتخذته الحكومة والذي من شأنه تسوية وضعية المنتسبين لعقود ماقبل التشغيل بعين الدفلى التي شهدت مناصب جديدة تدعّم بها القطاع من خلال الإدماج المهني التي مسّ 1185 منصب دائم، ناهيك عن المنتسبين للمصالح الإدارية كقطاع الصحة والتربية وغيرها من القطاعات المتعلقة الخدمات الإجتماعية والمهنية.
يحدث هذا بالرغم من النقص الكبير في اليد العاملة بالقطاع الفلاحي، حيث يواجه المنتجون متاعب في ممارسة نشاطهم وإنتاج مختلف الأصناف الفلاحية ذات الإستهلاك الواسع يقول أحد أكبر المنتجين الفلاحين لمنتوج البطاطا والقمح وغيرهما من المواد الفلاحية عبد القادر شاشو الذي أكد لنا أن عملية البحث عن العامل في النشاط الفلاحي يرهق المنتج ويجعله في صراع دائم لفكّ لغز اليد العاملة بعين الدفلى، حسب أقوال مسؤولي الورشات الفلاحية والمؤسسات الإنتاجية التي توفر للعامل أجرة تقارب 60 ألف د.ج، وهي مصارف تضاف إلى أعباء الفلاح الخاصة بالمنتوج. يحدث هذا بالرغم ما كشفت عنه إدارة التشغيل بالولاية من مناصب جديدة تتعلّق معظمها بالقطاع الفلاحي، غير أن النقص حسب الإحصائيات التي كشفت عنها مديرية الفلاحة مازال مطروحا في ميدان التشغيل في ذات القطاع الذي يعدّ قطاعا محوريا منتجا بامتياز، حسب ما أكده لنا مدير الفلاحة المخطار بوعبدلي ورئيس الغرفة الحاج جعلالي من خلال الأرقام المسجلة هذه السنة.
لكن، وبالرغم من ذلك فقد حقّق قطاع التشغيل بولاية عين الدفلى نسبا جد مقبولة، خاصة مع تنصيب الشباب الذي ظفر بمنصب ضمن الأنشطة المتعدّدة الخاصة بالقطاعات ذات الأهمية. حيث من مجموع 17437 منصب شغل جديد فقد تمّ تنصيب 9840 شاب ضمن سلسلة المناصب الدائمة المقترحة و7597 مؤقتا عبر عدة قطاعات عامة وخاصة، يشير نصّ التقرير الولائي الأخير الموجود بجوزتنا، اللافت في هذه الأرقام هو التشغيل لدى المؤسسات الخاصة التي أنشأت عن طريق آليات التشغيل والتي بلغت حسب وثيقة كشفت عنها مديرية التشغيل 288 مؤسسة، منها 43 مؤسسة ممونة من الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب، و227 مدعمة من طرف وكالة تسيير القرض المصغر، و32 مؤسسة مدعمة من طرف الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، بالإضافة إلى جهار الوكالة الوطنية للتشغيل الذي حقّق 6427 منصب، منها 21 منصبا دائما و6406 منصب مؤقت.
هذه الأرقام المحصلة لم تمنع من تسجيل ارتفاع طفيف في نسبة البطالة التي قفزت من 8.04 إلى 9.78 بالمائة والتي لم تمنع من تحقيق الأهداف المسطرة للتنمية المحلية وتحسين المستوى المعيشي للسكان، يقول مدير قطاع التشغيل بالولاية الذي طمأن الشباب بمعالجة كل الملفات رفقة الهيئات المعنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.