المؤسسات الناشئة.. "كراود فاندينغ" سيصبح عمليا قريبا    عرض المقاربة الجزائرية في المعالجة السلمية للأزمات    التصدي بقوة للمال الفاسد    مكتب مجلس الأمة يعبر عن امتنانه وعرفانه لرئيس الجمهورية    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    جبهة البوليساريو تشيد بموقف الاتحاد الأوروبي    مصادرة 25 كلغ من الكيف    مَنْ وراء تلويث بحيرة أم غلاس؟    سكان مستغانم يأملون في المزيد من المكاسب    في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    عبد الناصر ألماس.. رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر:    تعهدت بإجلائهم    احياء للذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب    نصب امام دار الثقافة بتيسمسيلت    نيابة الجمهورية توضح بشأن جريمة قتل المحامية طرافي    شددا على أهمية احترام خفض الإنتاج    العدد صفر صدر أمس    نحو إعادة فتح الباب أمام الشركات العمومية    نهاية شهر جويلية الجاري    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بوهران    فلاحون يمتنعون عن دفع منتوج الشعير بتيارت    عدد شروط نجاح مسار تعديل الدستور    رئيس حركة حمس يصرح:    تم الكشف عنها خلال جلسة محاكمته    تعليمات صارمة من أونيسي    توضيح من مؤسسة الجزائرية للمياه وحدة المدية    مواقف دولية محذرة من الخطوة الإسرائيلية،،،    أديس أبابا تقرر الشروع في ملئه رغم الخلافات القائمة    تنسيق الجهود لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    لهذه الأسباب فرضنا الحجر في 18 بلدية من أصل ال60    وزيرة الثقافة تُنصب أعضاء لجنة صندوق الفنون والآداب    تنديد برفض فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية    غلق المحلات المخالفة لإجراءات الوقاية    لا تسامح في تطبيق تدابير الحجر    «بابيشا» لمونية مدور في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    لبنان يمر بوضعية اقتصاديّة غير مسبوقة    أصحاب المقاهي وموزعو المشروبات الغازية يحتجون    الجنائية الدولية تقبل التّحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس    مصير مجهول لأندية الهواة و الاقسام السفلى    «راديوز» تكرّم صناع ملحمة 1984 لغالي معسكر    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    7 سنوات من العطش بأحياء البناء الجاهز بوادي الفضة    معلم تاريخي شاهد على جرائم الإستعمار الفرنسي    توزيع 5 آلاف كتاب على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سوق التوابل بمغنية قبلة الجزائريين من كل الولايات    قدماء الكشافة الإسلامية ينظمون حملة للتبرع بالدم    ما جدوى من بطولة بدون تحضيرات    الحجر لم ينفع بسبب التهاون وأرزيو وقديل الأوائل في الإصابات    مواجهة الجائحة مسؤولية مشتركة    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    عنتر يحيى على قدم وساق لإنجاح مهمته    رامي بن سبعيني ضمن قائمة المرشحين    اللاعبون يريدون حلا لمشكل المستحقات    انطلاق المرحلة الأخيرة من مشروع التهيئة    هكذا تكون رحمة الله بعباده    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المواقع الافتراضية تتكفل بنقل وقائع الأحداث الأليمة
نشر في الشعب يوم 08 - 05 - 2020

أخذت الاحتفالات المخلدة للذكرى 75 لمجازر 8 ماي 1945 التي ارتكبها الجيش الفرنسي ضد الأبرياء العزل،شكلا آخر من الحضور هذه السنة بولاية بومرداس، بسبب جائحة كورونا، حيث تكفلت الصفحات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بعرض برنامج ثري بالنشاطات والصور وتقديم ندوات تاريخية تحت إشراف مديرية المجاهدين والسلطات الولائية والمحلية.
أحيت ولاية بومرداس والأسرة الثورية ذكرى مجازر الثامن ماي الأليمة بتسطير برنامج انطلق منذ 4 ماي إلى غاية 10 من الشهر حسب ما كشفت عنه مديرة المجاهدين حبيبة بوطرفة شمل أنشطة وندوات وعرض وثائق وحقائق تاريخية لكن كل هذا عبر الصفحات الرسمية المحلية خاصة منها الصفحة الرسمية لولاية بومرداس والمجاهدين بهدف التعريف بطيعة الأحداث وفضائح الاستعمار الفرنسي في حق أبناء الشعب الجزائري.
ورغم الظروف الاستثنائية الحالية الناجمة عن جائحة كورونا وتعليق مختلف الأنشطة المألوفة بالمراكز الثقافية والجامعية والمؤسسات التربوية التي كانت تتكفل بتنظيم تظاهرات فكرية وتاريخية، مداخلات لباحثين وشهادات حية من قبل المجاهدين، إلا أن الظرف الحالي لم يلغ الحضور القوي لهذه المحطة التاريخية المفصلية في نفسية وشعور المواطن والمهتمين بالأبحاث التاريخية نظرا لأهمية الحدث من جهة وبشاعته، وتأثيره في تحول مسار الكفاح والنضال السلمي نحوالقناعة بالكفاح المسلح كطريق أوحد لنيل الاستقلال واسترجاع الحرية المفقودة.
وحتى تبقى هذه الذكرى الأليمة خالدة لدى الأجيال وتبقى راسخة ومحافظة على بريقها وشعلتها المستمرة، لم تثن الأزمة الحالية وتدابير الحجر من إيجاد وسائل أخرى وبدائل للتواصل الافتراضي عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعرض تفاصيل مهمة وحيثيات تاريخية لأهم المحطات التي عرفتها الأحداث التي انطلقت يوم 1 ماي بمناسبة عيد العمال وصولا إلى الذروة وهوالثلاثاء الأسود ليوم 8 ماي الذي أرتكب فيه الجيش الاستعماري شتى أنواع التقتيل والتنكيل بحصيلة ثقيلة وصلت 45 ألف شهيد و85 ألف حسب مصادر أخرى أجنبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.