الرئيس تبون يلتزم بالدفاع اللامشروط عن القارة في المحافل الدولية    تبييض الأموال وتمويل الإرهاب والجريمة المعلوماتية أهم الملفات    تحالفات وحسابات ترسمان ملامح المجالس    2022 ستكون سنة اقتصادية محضة    «الخضر» يتأهلون قبل الأوان على حساب لبنان    «صعبنا مباراة لبنان على أنفسنا»    «أدينا مقابلة تنافسية أمام خصم قوي»    العثور على كهل متوفيا بمسكنه    السكان يجددون تخوفهم من خطر الفيضانات    إصابة سيدة في انهيار جزئي لسقف بناية    تأخر تركيب مولد الأكسجين يثير قلق الأطقم الطبية    215 مصابا بمستشفيي الكرمة والنجمة و39 حالة جديدة في 24 ساعة    الرابطة المحترفة: الوفاق يؤزم وضع النجم والهلال يرفض البزوغ    الفاف تنتظر توقيع الاتفاقية: بلماضي يستعجل ترسيم وديتي تربص قطر    الإطاحة بشخصين شكلا عصابة مختصة في السرقة ببومدفع    مسابقة وطنية لذوي الاحتياجات الخاصة    خطاب كينيدي منعطف بارز في تاريخ الثورة الجزائرية    المدان في ثلاث قضايا فساد وبأحكام تصل إلى 5 سنوات سجنا تأجيل إعادة محاكمة عبد القادر زوخ إلى يوم 11 ديسمبر    قال بالنظر إلى المكتسبات المحققة، يوسف اوشيش: مشاركة الأفافاس في الانتخابات المحلية كانت ناجحة    تبون: 2022 ستكون سنة اقتصادية محضة    دور استشاري لمجلس الدولة لدى رئاسة الجمهورية لتحسين أداء الإدارة    متابعة التحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022    الرئيس تبون يسدي وسام الاستحقاق الوطني بدرجة عشير    التطبيع بين المغرب وإسرائيل هدفه دوس القانون الدولي    .. هذه هي جزائر الشجعان    المغرب يسير باتجاه التفتت والتفكك    "أوميكرون".. تهوين وتطمين    7 وفيات... 185 إصابة جديدة وشفاء 145 مريض    استحداث هياكل دعمٍ ومرافقة لحاملي المشاريع    مساعٍ حثيثة لتطوير نشاط ميناء الغزوات    إنجاز 522 كلم من الألياف البصرية    إجراء جديد للسفر نحو فرنسا    خبير اقتصادي مغربي يتوقّع مزيدا من التردّي الاجتماعي    عودة الاستقرار لسوق النفط    توقيف 15 شخصا مبحوث عنهم وضبط 500 وحدة خمر    تفكيك شبكة مختصة في سرقة الكوابل الهاتفية والنحاسية    حجز 1700 وحدة من المشروبات الكحولية    Ooredoo والفيديرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الإعاقة ترافعان لا ستقلالية الأطفال المعاقين وتمدرسهم    فريق يدافع وآخر يندد.. والظاهرة تثير الكثير من التساؤلات    لا يمكننا تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل في ألعاب وهران القادمة!    أولمبي المدية في الصدارة مؤقتا    "نسور" بشار أمام حتمية الفوز للتأهل    زيارة رئيس فلسطين إلى الجزائر رسالة للمخزن والصهاينة    «رويترز» تختار مأساة طفل مغربي صورة العام    هذه قصة الصحابي ذي النور    إسبانيا: احتجاج في مدينة بلباو على تورط شركة أجنبية في مشاريع مغربية بالصحراء الغربية    سيبرانو    بن عبد الرحمن يدعو البنك الأوروبي لوضع خبراته في خدمة الجزائر    انطلاق فعاليات الأيام الوطنية "فتيحة بربار" في دورتها الاولى غدا    مسرحية "غصة عبور" لتوفيق بخوش تشارك في "ايام قرطاج المسرحية"    انتشار كبير للظاهرة في العالم    رؤية أدبية حول واقع السياحة الصحراوية    «وين رانا» تُعرض لأول مرة أمام الجمهور بمسرح عبد القادر علولة بوهران    النمساوي «فرانتسوبل» في ضيافة كلية اللغات الأجنبية لجامعة وهران (2)    قرار وزاري قريبا لتحديد المناصب العليا لمنتسبي قطاع الشؤون الدينية    معرض مدرسة الملصق البولوني برواق "محمد راسم"    بشار تكرم الكاتب يوسف بن دخيس    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التّاريخ لم يُثبت إلغاء وسيلة إعلامية لأخرى
نشر في الشعب يوم 22 - 10 - 2021

كشف البروفيسور وأستاذ الإعلام بجامعة تيزي وزو، شفيق ايكوفان، في تصوّره لواقع وتحديات قطاع الإعلام بصفة عامة في زمن التطور التكنولوجي وجدلية الصراع أو التكامل ما بين التقليدي والرقمي الالكتروني، "أنّ تاريخ تطور وسائل الإعلام والاتصال عبر التاريخ ومنذ ظهور الصحافة المكتوبة، إلى الإذاعة والتلفزيون وصولا الى شبكة الانترنت والإعلام الجديد لم يثبت أن استطاعت وسيلة إلغاء أخرى، لأن لكل وسيلة إعلامية خصوصية وجمهور خاص من المتابعين".
دافع أستاذ الإعلام بقوة عن مفهوم "التكامل" داخل الحقل الإعلامي بكل روافده وقنواته السمعية البصرية والمكتوبة، الذي يخضع لعملية تحول كبيرة بفضل الثورة التكنولوجية الرقمية، التي بدأت تكتسح كل مناحي الحياة والأنشطة الاقتصادية والصناعية بفضل التطور المتسارع لوسائل الاتصال والوسائط الرقمية المتعددة. واعترف الباحث بحجم التحديات التي تواجهها وسائل الإعلام التقليدية، في ظل المنافسة الشرسة مع ظاهرة إعلام المواطن التي تتطلب استراتيجية متكاملة من قبل القائمين على القطاع لربح معركة التحول والانتقال التدريجي بثبات، واكتساب التقنية الجديدة دون التخلي على المكاسب المحققة وتقاليد الممارسة الإعلامية التي لا يزال جمهور واسع متعلق بها.
في سؤال حول تصوّره لطبيعة الصّراع الخفي بين وسائل الإعلام التقليدية والجديدة حول مسألة كسب الرهان، وهل هي ظاهرة صحية أملتها التطورات التكنولوجية السريعة، أكّد أستاذ الإعلام بجامعة تيزي وزو، "أنّ التّعدد في وسائل الإعلام وتنوّع الممارسة هو أمر طبيعي وقيمة مضافة لجمهور وسائل الإعلام، الذي يجد نفسه أمام تنوع إعلامي وثراء في المعلومات وتنوعها بتعدد المصادر والقنوات. بالمقابل يبقى هذا التنوع والتعدد بابا للمنافسة لترقية المحتوى ومضامين وسائل الإعلام بما يخدم الجمهور ورغباته، التي تملك قدرا كبيرا في تحديد توجهات الوسيلة الإعلامية الخاضعة لهذه الرغبة من حيث نوعية المحتوى، وعليه فإنّ مستقبل الصحافة بصفة عامة يتجه نحو التنوع وليس الإقصاء.
كما طالب أستاذ الإعلام بجامعة تيزي وزو، وسائل الإعلام التقليدية وخاصة منها الصحافة المكتوبة في الجزائر ب "ضرورة مواكبة هذه الثورة المعلوماتية والتكنولوجية وعدم البقاء على الهامش، وأهمية التوفيق والتكامل بين النوعين"، مضيفا "أن مسألة التوفيق هو الطرح الأنسب لهذه المعادلة لأن حتى التجربة الغربية في مجال الصحافة الورقية أثبتت مكانة هذه الأخيرة، وأن جمهورها ثابت ولا يمكن إقصاؤه من خلال التنكر للصحافة الورقية، ما يعني واجب الوصول إلى مرحلة استثمار التقنية في الإعلام من خلالها توظيفها لتقديم الإضافة لوسائل الإعلام التقليدية".
في تعليقه عن تهمة التراجع والأفول التدريجي للصحافة الورقية وتراجع دورها من حيث درجة التأثير على الجمهور المتلقي انطلاقا من التجربة الجزائرية، ردّ الباحث بقوله "ليس هناك إحصائيات دقيقة تثبت الادّعاء أنّ الصحافة الورقية تراجعت من حيث الانتشار والتأثير على الرغم من التوجه الكبير نحو الصحافة الالكترونية، لكن ما زالت الورقية تضمن مكانتها في الساحة الإعلامية الوطنية وحتى الأجنبية، وهي نفس التجربة التي خاضتها سابقا رفوف المكتبات، فبالرغم من وجود كتب الكترونية وانتشار المكتبات الافتراضية، إلا أن المكتبات الورقية لا زالت تحافظ على مكانتها وخصوصيتها لدى شريحة واسعة من القراء، وهناك تجارب عدة لصحف عالمية كبرى استطاعت التوفيق ما بين النسخة الالكترونية والورقية من خلال التزاوج، باعتماد الموقع الالكتروني أو النسخة الالكترونية كأداة ووسيلة للترويج للمؤسسة الإعلامية وعناوين أولى للتفاصيل اللاحقة في الورقية".
وخلص الباحث المتخصّص في المجال الإعلامي، إلى أنّ التحديات التي تواجه الإعلام الالكتروني كأزمة المصداقية من حيث المصادر وضعف التحكم في أخلاقيات الممارسة داخل هذا الفضاء الإعلامي الواسع، قد يؤثّر سلبا على تطور المؤسسة الإعلامية وانتقالها مستقبلا وعدم قدرة الكثير من الدول التحكم في مسار هذا التطور السريع، ما يستلزم تبنّي استراتيجية متكاملة من حيث الاهتمام أكثر بالتكوين لفائدة الصحافيين وتحيين التشريعات الإعلامية للتحكم أكثر في القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.