باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت كثيرا في تراجع التلقيح
نشر في الشعب يوم 26 - 01 - 2022

تطرق مدير معهد باستور، فوزي درار، أمس، إلى ملف التلقيح في صفوف المواطنين الذي يسجل تراجعا رهيبا مقارنة بما كان عليه قبيل الموجة الثالثة من فيروس «كورونا» جويلية الماضي.
قال فوزي درار، من مواقع «الشعب» الإلكترونية، إن مواقع التواصل الاجتماعي بكامل مشاربها، ساهت بشكل كبير في عزوف المواطنين عن تلقي اللقاح بصفة عامة.
وأوضح، أنه تم نشر في مواقع التواصل عديد الأمور البعيدة عن المنطق العلمي، بالرغم من أن العالم يعرف حملات تلقيح لقيت صدى واسعا، حيث تلقى 10 ملايير شخص اللقاح، مع وجود دول بلغت نسبة التلقيح فيها نسبا عالية جدا مقارنة بالجزائر.
ووصف مدير معهد باستور دور وسائل التواصل الاجتماعي في هذه النقطة بالهدام، الذي ثبط عزيمة المواطنين على تلقي اللقاح، وسط حملات عديدة قامت بها السلطات الوصية منذ استيراد أول دفعة من اللقاح المضاد لفيروس «كورونا».
بالمقابل، نوه البروفيسور فوزي درار، بدور هذه الوسائل في محنة الأكسيجين التي عرفتها البلاد شهر جويلية من السنة الماضي بسبب متحور «دالتا» الذي أنهك المنظومة الصحية بشكل لا يُصدق.
تجريم من يرفض التلقيح
ولأن رهان تلقيح عدد كبير من المواطنين، أضحى مرتبطا بضرورة التوعية بإيجابيات تلقيه وسط مجموعة من الأخبار المغلوطة الموزعة في صفحات «فايسبوك» ومواقع أخرى، دعا درار إلى صيغة جديدة لجلب المواطنين لمراكز التلقيح.
واعتبر أن الرافض للتلقيح «شخص مجرم في حق مجتمعه، لأنه لا يهتم بصحة من هم بالقرب منه، بل ويعمل على تشويه الحملات التي تعتمد عليها السلطات الوصية لتلقيح 50٪ أو أكثر لبلوغ المناعة الجماعية».
وأضاف:» اللقاح يحمي صحة المواطن، ما يوجب على الجميع التوجه إلى مراكز التلقيح من أجل كبح انتشار الفيروس وخفض عدد الوفيات، ويجب أن يعلم الرافضون له، أن حريتك تنتهي عند حرية الآخر».
إجبارية التلقيح في قطاع الصحة
من جهة أخرى، تساءل مدير معهد باستور، عن الأسباب التي جعلت عديد الأطباء والعاملين في القطاع الصحي لم يتلقوا التلقيح، بالرغم من أهميته بسبب استقباله لعديد المرضى والراغبين في تلقي اللقاح.
ودعا درار، إلى ضرورة إجبارية التلقيح وسط العاملين في القطاع الصحي، لأنه المرفق الأول الذي يستقبل المواطنين يوميا، إضافة إلى دعوات التلقيح التي يعد أساسها هذا القطاع المتمثل في وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.
التشكيك في عدد الإصابات «عيب»
وأعاب فوزي درار، طريقة تعامل البعض مع الأرقام المعلنة من وزارة الصحة بخصوص الإصابات بفيروس «كورونا»، بالرغم من المجهودات المبذولة من قبل العمال في القطاع الصحي، موشحا أن العاملين في وزارة الصحة والمديريات الولائية يقومون بجهد كبير من أجل معرفة عدد الإصابات المسجلة يوميا وسط المواطنين المرضى.
وقال: «العاملون في المديريات الصحية في 58 ولاية يرسلون عدد الإصابات المسجلة بشكل يومي للوزارة التي تنشر الحصيلة بعد دراستها بشكل دقيق من قبل القائمين على هذا القسم في الوزارة».
وشدد المتحدث، أنه لا ينبغي أن ندلي بأرقام من وحي الخيال بهدف التشكيك في ما تنشره الوصاية من أرقام الإصابات والوفيات المتعلقة بفيروس «كورونا».
وأضاف: «يوجد من يتحدث عن 10 آلاف إصابة يوميا، في حين لما تسأله عن عدد الإصابات في ولاية معينة تجعله غير قادر على الإجابة».
وأقر درار، بوجود نقائص في بعض الولايات، بسبب نقص عدد مراكز الكشف، ما يمنع من معرفة العدد الحقيقي للإصابات، ما يوجب على الوصاية إنشاء مراكز خاصة تعمل على كشف المصابين لتقديم العدد الرسمي للحالات».
تمديد تعليق الدراسة بيد الرئيس
من جهة أخرى، أرجع مدير معهد باستور فوزي درار، قرار تمديد تعليق الدراسة في كل الأطوار التعليمية إلى رئيس الجمهورية وأن «القرار المتخذ يعد سياسيا مبنيا على أسس علمية».
وأشار المتحدث، إلى أن الوضع الذي اتخذ بسببه قرار تعليق الدراسة، لازال على حاله ويمكن أن يستمر لأيام أخرى. وأعلنت وزارة التربية الوطنية، تعليق الدراسة لمدة عشرة أيام، ابتداء من يوم الخميس 20 جانفي صباحا إلى غاية يوم السبت الجاري.
«دلتا» سيختفي في فيفري...
وقال البروفيسور فوزي درار، إن متحور «دلتا» سينقرض نهائيا في الجزائر بسبب السرعة الرهيبة لانتشار متحور «أوميكرون». وتوقع درار، لدى حلوله ضيفا على مواقع «الشعب» الإلكترونية، أن لا يتم تسجيل أي حالة إصابة «بدلتا» شهر فيفري المقبل. وذكر، أن الجميع تنبأ بحدوث موجة رابعة من الفيروس التاجي يكون «دلتا» الغالب فيها، لكن ظهور «أوميكرون» غيّر الموازين.
وأشار المسؤول ذاته، إلى أن المتحور المستجد أضحى غالبا بأكثر من 50٪، في حين سيصل لنسبة 80٪ بعد يومين أو ثلاثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.