21.5 مليار دولار إيرادات الجزائر من النفط والغاز في 5 أشهر    محروقات: ارتفاع قيمة صادرات سوناطراك ب70 بالمائة الى غاية نهاية مايو 2022    وزارة الصحة تحذر المواطنين من خطر الكيس المائي    مقتل 30 جنديا في هجوم مسلح في نيجيريا    الحكومة المالية تستدعي سفير اسبانيا على خلفية تصريحات وزير خارجيتها    تحذير من حملة التصعيد الخطيرة للاحتلال المغربي وانتهاكاته لحقوق الانسان بالأراضي الصحراوية المحتلة    رشيد علوش : الاستعراض العسكري رسالة قوية للداخل والخارج    استمرار موجة الحر في عدة ولايات من الوطن الى غاية يوم الاثنين    تدشين وحدتين لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان وحقن الأنسولين بالعاصمة    هزة أرضية تضرب ولاية وهران    القمة العربية بالجزائر تكتسي أهمية كبرى في ظل القضايا المصيرية الراهنة    ألعاب متوسطية 2022/جدول الميداليات: جدول الميداليات    فنانون يشيدون بتطور الموسيقى الجزائرية وشهرتها الدولية خلال ستين عاما من الاستقلال    ألعاب متوسطية/ألعاب القوى: النتائج الفنية لليوم الثالث    الوزير المكلف بالمؤسسات المصغرة ومنذ جانفي2020    تحت شعار "أطفالنا.. أبطالنا" وبمناسبة عيد الاستقلال    يتقدمهم المصريين والتونسيين    بحسب "لاجازيتا ديلو سبورت" الإيطالية    الإيطالي أنشيلوتي يتصدر قائمة أكثر المدربين فوزا في القرن ال 21    تلبية لدعوة رئيسة المجلس الوطني السيدة /صاحبة قافاروفا    في رسالة بعث بها رئيس الجمهورية الأسبق "اليمين زروال"    بمشاركة حوالي 150 عارضا جزائريا وأجنبيا    قال مبادرة الرئيس تبون الداعية للم الشمل،أبو الفضل بعجي :    احتفالا بالذكرى 60 لعيد الاستقلال: حفل فني كبير بملعب 5 جويلية ميّزته أجواء بهيجة ورمزية تاريخية    برنامج عدل 2 بالرتبة: نحو تسليم ما تبقى من سكنات قبل الدخول الاجتماعي    الأسعار تتراوح ما بين 43 ألفا و 90 ألف دينار: فتح 18 نقطة لبيع الأضاحي بعنابة    دخول محطة ضخ و خزان الخدمة: ربط 61 عائلة بالغاز بعين فكرون    نبارك مساعي الرئيس تبون في عقد شراكات استراتيجية مع أشقائه العرب    بمناسبة الذكرى 60 لعيدي الاستقلال والشباب    النخب السياسية توصي بتقوية الجبهة الداخلية    توزيع 160 ألف وحدة سكنية عبر الوطن    يوم تكويني لمصالح النشاطات الثقافية والرياضية والصحية    مسجد " سبع رقود " بمدينة نقاوس في ولاية باتنة    مصالح أمن ولاية باتنة مرافقة ااستعراضات عيد الاستقلال والشباب    قانون الوظيفة العمومية في مجلس الوزراء اليوم    قطعة نقدية معدنية جديدة بمناسبة الستينية    بسواعد شبابنا نبني بلادنا    مظاهرات غاضبة في المغرب وإسبانيا    تعزيز التعاون التربوي بين الجزائر واليونسكو    "غوغل" تدفع 90 مليون دولار لمطوري التطبيقات    وقف استيراد الأنسولين في 2024    وقفة أمام البرلمان المغربي تطالب بتحقيق دولي    كورونا: 10إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    نجمع 3 آلاف طن من النفايات شهريا    حملة لجمع 1500 أضحية    ''الحريرة"... طبق بنكهة ولايات "الغرب"    خليج الجزائر العاصمة بكلّ تجلياته وبهائه    عروض متنوعة للاحتكاك مباشرة بالجمهور    18 رياضيا جزائريا يرفعون التحدي    بلماضي في قائمة مدربي أولمبيك مرسيليا    المصارع مسعود رضوان سيحضر لأولمبياد 2024 بالمجر    صناعة صيدلانية: تدشين وحدتين لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان وحقن الأنسولين بالعاصمة    التلبية.. الطريق إلى السماء    منظمة الصحة العالمية: التطعيم الجماعي ضد جدري القردة غير مطلوب حاليا    عيد الأضحى.. عيد الاستقلال.. تضحيات على طريق الحرية والتوحيد    هكذا دأب الصالحين في أيام العشر..    عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت 9 يوليو    هكذا تستطيع الفوز بأجر وثواب العشر..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجلس وزراء خاص لمشروع قانون الاستثمار اليوم
نشر في الشعب يوم 18 - 05 - 2022

يترأس، اليوم، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اجتماعا خاصا لمجلس الوزراء، يخصص لدراسة وتنقيح ومعالجة نقائص واختلالات، قد ترد في النص القانوني قبل المصادقة عليه على مستوى المجلس الذي يترأسه، وهذا بعدما تم تأجيل النظر فيه خلال آخر اجتماع جمعه مع طاقم الجهاز التنفيذي برئاسة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، بهدف إثراء النقاش حول مسودة النص القانوني.
عرف قانون الاستثمار الكثير من التجاذبات، جعلت رئيس الجمهورية يعيده إلى الحكومة خلال السنة الجارية 3 مرات من أجل تدارك بعض النقاط، لأنه يعكس صورة الجزائر فيما يخص الحرية الاقتصادية، ومناخ الاستثمار وجلب المستثمرين، بمن فيهم الأجانب، ومرافقتهم، بعد مرحلة استحوذت فيها الإدارة بشكل عام على المجال الاقتصادي.
استقرار تشريعي
بعد أن أمر رئيس الجمهورية، في اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في 13 مارس الماضي، بقراءة ثانية للمشروع، حيث «كلف الحكومة بإثراء النقاش بشكل كاف، وذلك بإعداد نص قانون جديد لترقية الاستثمار»، وأجل النظر فيه خلال آخر اجتماع لمجلس الوزراء، عقد في 8 ماي من الشهر الجاري، هاهو المشروع التمهيدي على طاولة مجلس الوزراء اليوم من أجل «التأشير عليه، بعد إضافة آخر «الرتوشات» الضرورية قبل إصداره، وهو الذي تحدث ساعات قبل ذلك، مغتنما ترؤّسه أشغال منتدى الأعمال والاستثمار الجزائري التركي، الذي عقد باسطنبول، في إطار زيارة الدولة التي قام بها إلى تركيا بدعوة من نظيره رجب طيب أردوغان، للتأكيد عن أن المشروع «سيكون في خدمة المستثمرين وسيفتح الآفاق ويوفر الحماية لهم».
وبنفس المناسبة، أعطى الرئيس «ملامح» عن مشروع قانون الاستثمار، بعدما أكد أن «الجزائر الجديدة ترتكز على تكريس المعاملات النزيهة والتنافس بين المستثمرين»، حرصا على محاربة المظاهر والسلوكيات البائدة التي كانت تعثّر الاستثمار في الجزائر، حيث شدد على أنه ومن بين القطاعات الهامة التي توفر فرص الاستثمار، هي قطاع الفلاحة لاسيما في الجنوب الجزائري، فبعدما أكد أن «أراضي أدرار وعين صالح لوحدها تتوفر على أكثر من 3 ملايين هكتار جاهزة ولديها احتياطي من الموارد المائية يفوق 15 مليار متر مكعب سهلة التنقيب».
وقبل أيام، كانت الحكومة قد اجتمعت برئاسة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، ووضعت آخر «الروتوشات» على المشروع التمهيدي لقانون الاستثمار، حيث قالت إنه «يكرس مبدأ حرية الاستثمار، وتحديد آجال معالجة ملفات الاستثمار الواردة من حاملي المشاريع ويحفز الاستثمارات الأجنبية المباشرة، من خلال إدراج تدابير مبسطة للإجراءات لفائدة المستثمرين»، بحسب ما ورد في اجتماع مجلس الحكومة، المنعقد بداية الشهر الجاري.
وبحسب ما أفاد به الرئيس خلال اجتماع لمجلس الوزراء، انعقد مارس الماضي، فإن القانون الجديد المنتظر صدوره اليوم على مستوى مجلس الوزراء، سيحمل أحكاما جديدة تتعلق باستقرار التشريعات الخاصة بالاستثمار لمدة لا تقل عن 10 سنوات، بعدما كانت جل قوانين الاستثمار في الجزائر متغيرة حسب الأهواء والظروف والأشخاص، وهو ما جعل الاستثمار في بلادنا يتأخر، وتسبب في تخوفات كبيرة لدى المستثمرين، سواء داخل الوطن أو خارجه، من جاليتنا الوطنية المقيمة في المهجر أو من جهة المستثمرين الأجانب.
وحث الرئيس، وفق بيان صادر عن اجتماع مجلس وزراء سابق أيضا، على «تكريس مبدأ الحرية في الاستثمار والمبادرة، كما يجب أن يرتكز على تبسيط الإجراءات وتقليص مساحة السلطة التقديرية للإدارة في مجال معالجة ملفات الاستثمار، لاسيما تلك التي تعتمد على التمويل الذاتي، وكذا على تعزيز صلاحيات الشباك الوحيد في معالجة ملفات الاستثمار ضمن آجال محددة».
ومن المنتظر أن ينزل المشروع إلى مكتب رئيس المجلس الشعبي الوطني، في غضون أيام قليلة، لتحويله مباشرة إلى لجنة الشؤون الاقتصادية، والشروع في دراسته تحضيرا لمناقشته من قبل النواب والمصادقة عليه، قبل أن يحال على مكتب الغرفة الأولى للبرلمان أيضا للمصادقة عليه، ويصبح ساري المفعول بمجرد صدوه في الجريدة الرسمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.