متمسكون بالإضراب وبن غبريط لم تقدم لنا الجديد    11 ألف مخالفة ضد الشركات النفطية بالجنوب    الدكتور دامارجي: ” لدينا محضر ممضي من طرف نايلي يؤكد خضوعه للكشف عن المنشطات”    “محرز” يرد على معجبيه:”شكرا لكم جميعا”    الوادي.. إسترجاع مركبة مسروقة وحجز 550 قرصا مهلوسا    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    تحطم طائرة مقاتلة بتيارت و وفاة ضابطين    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    التاريخ يقتل آمال اليوفي ورونالدو يتحدى "النتيجة المشؤومة"...تعرف على القصة    شاب يقتل عمه وزوجته ويشوه جسد ابنتهما بسعيدة    جماهير توتنهام تطالب إدارة ناديها باستعادة نجم الجزائر    بدوي : كل محاولات ضرب منشآتنا الطاقوية الإستراتيجية باءت بالفشل فالجزائر خرجت من عنق الأزمة قوية وقوية واقوي    الصحراء الغربية: الباكستاني ضياء الرحمن قائد جديد لبعثة المينورسو    توقيف عنصري دعم للإرهاب    غليزان: 9 تخصصات تكوينية جديدة خلال دورة فبراير    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    برشلونة يضع شرطا لضم رابيو من باريس سان جيرمان    ولد قدور: "أوباما كان يقول نعم نستطيع..وأنا أقول نعم استطعنا"    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    كيكي سيتين لا يريد المغامرة ب”ماندي”    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    المكتب التنفيذي ل”الطلابي الحر” يسحب الثقة من أمينه العام    إصابة عشرة فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين"مقام يوسف"شرق نابلس    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    محطة لمعالجة وتصفية مياه الصرف لحماية سد بوكردان من التلوث    بوشارب يتشاور مع المجموعات البرلمانية حول الجلسات المخصصة لتقديم بيان السياسة العامة    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    سلال: الجزائر تعيش ظروفا دقيقة    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    خليفاتي: 200 ألف سيارة تضخ 1200 مليار في جيوب شركات التأمين    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    صرح رياضي يتأهب للتجديد    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حقائق العصر..    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    النقد في الجزائر ضئيل    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تمنع المدخلي محمد سعيد رسلان من اعتلاء المنابر
قالت إنه يوظفها لصالح جماعات منحرفة عن الإسلام الصحيح
نشر في الشروق اليومي يوم 20 - 09 - 2018

منعت وزارة الأوقاف المصرية “الداعية” محمد سعيد رسلان، من صعود المنابر أو إلقاء دروس دينية بالمساجد لمخالفته تعليمات وزارة الأوقاف المتصلة بشأن خطبة الجمعة، واتهمته باستغلال المنبر وتوظيفه لصالح جماعة أو أيدلوجيات قالت إنها “منحرفة عن صحيح الإسلام”.
وتوعّد وزير القطاع المتواطئين الذين يثبت تمكينهم لأشخاص غير مصرح لهم بالخطابة بالإعفاء الفوري من مهامهم مهما كان مستواهم.
مؤكدا أن “الحفاظ على المنبر ونشر صحيح الدين قضية أمن ديني وقومي لا تسامح مع من يخالف التعليمات الصادرة من الوزارة بشأنهما”.
وكلّف الشيخ أحمد عبد المؤمن وكيل الوزارة بأوقاف المنوفية بأداء خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الذي كان يخطب به محمد سعيد رسلان مع تعيين إمامين متميزين للمسجد.
وحملت خطبة الجمعة الماضية للداعية السلفي “محمد سعيد رسلان” عنوان: “الإسلام روح العالم ونوره وحياته”، بالمسجد الشرقي، بأشمون في محافظة المنوفية، دون الالتفات لموضوع الخطبة الموحدة والمقررة من وزارة الأوقاف، وهو ما اعتبرته الوزارة تمردا وعدم التزام منه.
ولاقى قرار التوقيف استحسانا لدى بعض مناوئيه، مؤكدين أنّ خطب رسلان كانت تبث روح البغضاء والكراهية بعدما احتل وتلامذته مسجدا بقرية سبك الأحد بأشمون منوفية لسنوات طويلة، في حين اعتبر آخرون أنّ رسلان يخرج عن موضوع الخطبة لإثارة الضغائن وتصفية حسابات شخصية، مُستغلا بيت الله لبث الأحقاد والكراهية، وفي الفترة الأخيرة تجاوز الحدود هو وأتباعه، وأشعلوا معارك ضارية وصلت للإعلام وأقلقت الناس.
وعلى النقيض من هؤلاء غرّد مناصرون له من المداخلة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “لا يضر دعوة الحق توقيف أو منع أو أي فعل مضاد لنشرها، ولنا في بعض المشايخ عبرة، لا يحاضرون ولا يدرسون درسا ومع ذلك يساهمون في نشر الدعوة بصورة كبيرة”.
وأضاف آخر “إن دعوة الحق مهما حوربت فهي منصورة.. والله لو كانت من وراء جدار بل كانت في صخرة صماء لا ترى سماء ولا ماء ولا يدخلها هواء لأنفذها الله”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.