هل قرار اعلان حالة شغور منصب بوحجة قانوني ؟    المحققون الأتراك يدخلون منزل القنصل السعودي    بلماضي سيشهر سيف الحجاج ومحرز أول المهددين بالإبعاد من المنتخب    MCO: بابا يحفز لاعبيه ماليا قبل مواجهة "الكناري" وفريفر يعود    1200 عائلة تستفيد من سكنات اجتماعية بالحي الجديد ببراقي بالعاصمة    إدارة موناكو تقدم تيري هنري للإعلام    عمدة باريس: الحقيقة التاريخية تسمح بتجاوز المآسي    حجز 18 كلغ من الكيف المعالج و76 قرص مهلوس وأسلحة بيضاء    مهرجان الجزائر الثقافي الدولي العاشر للموسيقى السيمفونية: سهرة أوروبية مغاربية مع النمسا وإيطاليا وتونس    إجراء فحوصات طبية في مجال الصحة العقلية لقرابة 28 ألف تلميذ    الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات    "أفريبول" تقرر إنشاء ثلاث فرق عمل لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب    حظائر ركن السيارات بالعاصمة ترفع أسعارها بشكل فاضح    الجزائر ستشارك في مفاوضات جنيف حول النزاع الصحراوي بصفتها بلد مجاور و مراقب    ميهوبي ليس قضيتي.. ولن نسكت عن إهدار مال “الأمير”    استمرار تساقط الأمطار على شرق البلاد إلى غاية الخميس    شهيد فلسطيني في غارة للاحتلال شمال غزة    توقيف مروج خطير للمخدرات بعلي منجلي وحجز مهلوسات    تواصل البحث عن الطالبتين المختفيتين بمدينة الطاهير    المرحوم أحمد بوسطيلة يوارى الثرى بمقبرة ابن عكنون    خاشقجي يرفع أسعار النفط    غوتي : نسبة تطابق الفنادق الجزائرية مع المواصفات الدولية لا تتعدى ال 30 بالمائة    موريتانيا تقترب من تأهل تاريخي لكأس الأمم الأفريقية    تزايد رهيب في الحفر وشق الطرقات بعاصمة النفط    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لتصفيات‮ ‬الكان‮ ‬    من أجل تحقيق الاستقرار في‮ ‬الحكومة    من أجل نزع السلاح من الحدود    الوادي‮ ‬    السماح للشركات الأجنبية بالمشاركة في‮ ‬المناقصات‮ ‬    ضمن أهداف الألفية للقضاء على الجوع‮ ‬    العمال كبروا‮.. ‬والملعب لم‮ ‬ينته‮!‬    استئناف قضية تفجير قصر الحكومة    جزائرية تبتكر جهازا‮ ‬يشوش على الطائرات‮ ‬    لمواجهة تحديات مكافحة الإرهاب‮ ‬    زمالي يشارك في اجتماع بالكويت    زعلان يلتقي السفير السوداني    ولاية خنشلة: برنامج ثقافي متنوع في افتتاح الموسم الثقافي    تواضع الشيخ ابن باديس    رد البلاء بالاستغفار بركات الدين والدنيا    الحلف بغير الله    بن صالح يجري محادثات مع مسؤولي عدة هيئات ودول    الجزائر تستنجد بالبترول والغاز البحري    محاضرات ومعرض للصور الفوتوغرافية والوثائق التاريخية    القراءة للجميع    إعانات في المزاد «السّري»    * لن أنسى المجزرة التي ارتكبت في حق المتظاهرين *    معطى الله مرشح لخلافة زغدود    الملتقى الدولي حول الإسلام وقضايا المجتمع يومي 11 و12 نوفمبر المقبل    عندما تتحدى حواء المجتمع الذكوري    المظاهرات شكلت فصلا حاسما في المسار الثوري    63 ألف جرعة لقاح بسطيف    «زوكويزو" بالمهرجان الدولي للمسرح    الملتقى العربي "جازية للحكاية الشعبية" بسطيف    باكستاني يحطم رقما قياسيا    رحمته في التيسير    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تمنع المدخلي محمد سعيد رسلان من اعتلاء المنابر
قالت إنه يوظفها لصالح جماعات منحرفة عن الإسلام الصحيح
نشر في الشروق اليومي يوم 20 - 09 - 2018

منعت وزارة الأوقاف المصرية “الداعية” محمد سعيد رسلان، من صعود المنابر أو إلقاء دروس دينية بالمساجد لمخالفته تعليمات وزارة الأوقاف المتصلة بشأن خطبة الجمعة، واتهمته باستغلال المنبر وتوظيفه لصالح جماعة أو أيدلوجيات قالت إنها “منحرفة عن صحيح الإسلام”.
وتوعّد وزير القطاع المتواطئين الذين يثبت تمكينهم لأشخاص غير مصرح لهم بالخطابة بالإعفاء الفوري من مهامهم مهما كان مستواهم.
مؤكدا أن “الحفاظ على المنبر ونشر صحيح الدين قضية أمن ديني وقومي لا تسامح مع من يخالف التعليمات الصادرة من الوزارة بشأنهما”.
وكلّف الشيخ أحمد عبد المؤمن وكيل الوزارة بأوقاف المنوفية بأداء خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الذي كان يخطب به محمد سعيد رسلان مع تعيين إمامين متميزين للمسجد.
وحملت خطبة الجمعة الماضية للداعية السلفي “محمد سعيد رسلان” عنوان: “الإسلام روح العالم ونوره وحياته”، بالمسجد الشرقي، بأشمون في محافظة المنوفية، دون الالتفات لموضوع الخطبة الموحدة والمقررة من وزارة الأوقاف، وهو ما اعتبرته الوزارة تمردا وعدم التزام منه.
ولاقى قرار التوقيف استحسانا لدى بعض مناوئيه، مؤكدين أنّ خطب رسلان كانت تبث روح البغضاء والكراهية بعدما احتل وتلامذته مسجدا بقرية سبك الأحد بأشمون منوفية لسنوات طويلة، في حين اعتبر آخرون أنّ رسلان يخرج عن موضوع الخطبة لإثارة الضغائن وتصفية حسابات شخصية، مُستغلا بيت الله لبث الأحقاد والكراهية، وفي الفترة الأخيرة تجاوز الحدود هو وأتباعه، وأشعلوا معارك ضارية وصلت للإعلام وأقلقت الناس.
وعلى النقيض من هؤلاء غرّد مناصرون له من المداخلة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “لا يضر دعوة الحق توقيف أو منع أو أي فعل مضاد لنشرها، ولنا في بعض المشايخ عبرة، لا يحاضرون ولا يدرسون درسا ومع ذلك يساهمون في نشر الدعوة بصورة كبيرة”.
وأضاف آخر “إن دعوة الحق مهما حوربت فهي منصورة.. والله لو كانت من وراء جدار بل كانت في صخرة صماء لا ترى سماء ولا ماء ولا يدخلها هواء لأنفذها الله”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.