رئيس حركة الإصلاح يجدد دعمه للعهدة الخامسة    أول سيارة بيجو جزائرية في 2019    شارف يقدم إستقالته من المديرية الفنية الوطنية    سارق أغراض مسجد في قبضة الشرطة بسيدي بلعباس    تايمز: الآن.. لا أحد سيتجرأ على تحدي بن سلمان!    الحكم المؤبد على بريطاني متهم بالتجسس في الامارات ولندن تحذر من التداعيات وتعرب عن "صدمتها العميقة"    الندوة الدولية للمنظمات الأفريقية تدعو لتطبيق الأجندة الأفريقية 2063 ودعم الحوار والإستثمار في الشباب    رئيس لجنة التحكيم الجزائرية :”لا نشُك في نزاهة عبيد شارف”    الأمن الوطني يفتح مسابقة لتوظيف أعوان شبيهين في مختلف التخصصات    فيروز تطفيء الشمعة ال83    الشيخ شمس الدين”يجوزلك تدي منحة التقاعد تع باباك إذا ما شرطولكش الوظيفة”    لوح يشارك غدا الخميس بالسودان في أشغال الدورة ال34 لمجلس وزراء العدل العرب    وفاة 44 شخصا وإصابة 1112 في حوادث المرور خلال أسبوع    القانون المتعلق بحماية الطفل ترجم إلى اللغة الامازيغية    أمن مطار هواري بومدين يحبط محاولة تهريب 60468 دولار    جمعية وهران : المدرب سليماني واثق من إخراج الفريق من أزمته    تكريم الفقيه والمفكر الجزائري محمد الصالح الصديق عرفانا بجهوده في خدمة الوطن والدين    كأس إفريقيا للأمم 2018 سيدات: انهزام الجزائر أمام الكاميرون 3-0    تسوية رزنامة الجولة ال15 من الرابطة المحترفة الأولى    الجيش الجزائري ضمن أقوى 25 جيشا في العالم    عبد الوهاب بحري يفوز بجائزة عبد الكريم دالي 2018    انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ رئيسا للأنتربول    الإتحاد يواجه المريخ السوداني بذكريات أم درمان    خالدي: "الشاحنات" ممنوعة من دخول الطرق السريعة.. !!    مارك لوسي: اليونيسف تشيد بالالتزام "المستمر" للجزائر لصالح حقوق الطفل    قيطوني: الجزائر المموِّل الثالث للشركات الأوروبية في مجال الطاقات    وزير التجارة الأندونيسي بالجزائر اليوم    النفط يرتفع دولارا للبرميل بعد انخفاضه 6 بالمائة    موجّه للأطفال في‮ ‬طبعتها الأولى    الجعفري‮ ‬يؤكد من الأمم المتحدة‮: ‬    بعد تألقه في‮ ‬الجولة الماضية    أبرزت أهمية ترقية التكوين وتحسين نوعيته‮.. ‬بن‮ ‬غبريط‮: ‬    بهدف تعزيز التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    الأطباء الأخصائيون‮ ‬يهجرون المستشفيات‮ ‬    6716 إعذارا لأصحاب المؤسسات    الشروع في المقابلات المهنية مع المؤسسات الصناعية    الجزائر ترد بقوة على الدول الرافضة لترحيل المهاجرين الأفارقة وتؤكد :    بوادر انفراج في الحرب المدمرة    «الصدريات الصفراء» تكشف حقيقة الواقع الاجتماعي    بحيرى الراهب.. لقي النبي وهو طفل وبشر بنبوته    ساعة الإجابة في يوم الجمعة متى تبدأ وتنتهي؟    "الحمراوة" لتقليل الخسائر فقط    ديناميكية كبيرة في ترجمة الأعمال الأدبية من والى اللغة الأمازيغية    المخطوطات دليل انتشار الفكر والعلم    صدور «أنطولوجيا» عن الأدب النسوي العربي    المنشد العالمي أبو محمود الترمدي يتحف الحضور في بلعباس    مسرح الشارع يعود إلى الواجهة    سائق جرار يقتل حفيدته بالخطإ في عين الحجر    ميناء مستغانم يتعزز بقاطرة بحرية جديدة    32 عارضا محليا يقتحمون الإنتاج الوطني للأثاث بنجاح    رعية كوبي يعتنق الإسلام بمسجد الهدى    النيران تأتي على مرقدين لعمال صينيين بقاعدة الحياة بحي النور    مجانية العلاج حُلم 8 آلاف مُصاب بتلمسان    91 حالة بتر القدم ما بين جانفي و أكتوبر بمستشفى دمرجي    5000 مريض بالغزوات    4آلاف حالة قدم سكرية    يقطع يدي زوجته بفأس    في ذكرى المولد النبوي الشريف…    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أئمة يستنجدون بالرئيس ويجددون مطلب الحصانة
بعد حادثة قتل مؤذن داخل مسجد بالأغواط
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 10 - 2018

انتفض الأئمة غضبا على الظروف المزرية التي يمارس فيها حفظة كلام الله ورجال الدين مهامهم، حيث أصبحوا عرضة للقتل والاعتداءات المتكررة من طرف عصابات ولصوص، وكذا متطرفين يحاولون فرض أفكارهم ومنطقهم على بيوت الله، مناشدين رئيس الجمهورية التحرك العاجل لحمايتهم.
استنكر الأئمة عبر الوطن بشدة الجريمة البشعة والمروعة التي راح ضحيتها صباح الأربعاء، مؤذن، وهو معلم القرآن الكريم بمسجد خالد بن الوليد بولاية الأغواط، حيث تم الاعتداء عليه بطعنات خنجر قاتلة من الظهر، وهي ليست الجريمة الأولى التي تطال الأئمة وموظفي المساجد بل باتت تتكرر في كل مرة عمليات الضرب والسب والشتم ضد عمال القطاع، أمام مرأى وزارة الشؤون الدينية التي لم تحرك ساكنا لحماية موظفيها.
وناشد عضو لجنة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية، الشيخ محمد الأمين ناصري، في اتصال ب"الشروق"، باسم العديد من الأئمة في مختلف ولايات الوطن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التدخل العاجل لحماية رجال الدين من الاعتداءات والعصابات المتربصة بهم. ودعا الأئمة إلى تفعيل الحصانة التي سبق لوزير الشؤون الدينية الحديث عنها، التي ستمنحهم الحق في الحماية، شأنهم شأن القضاة وباقي موظفي القطاعات الهامة والحساسة في الدولة.
واعترف الشيخ ناصري بتزايد الخطر المحدق بالأئمة بفعل تزايد التيارات ووجود اضطرابات داخل معظمها، وهو ما سيعكسه أفرادها على الأئمة ويحاولون تمريره باستعمال العنف والقوة. ولتفادي هذه السيناريوهات يناشدون رئيس الجمهورية الوقوف بجانبهم ودعمهم وحمايتهم حتى يتمكنوا من أداء مهامهم ومسؤولياتهم بعيدا عن الخوف والقلق.
وأوضح المتحدث أن الأئمة لديهم مطالب واضحة يوجهونها في رسالة إلى الرئيس بعيدا عن صراعات النقابات ومصطلحاتها، فغالبيتهم لا يعرفون الفيدرالية ولا أي نقابة أخرى وكل ما يهمهم ويشغلهم هو التكفل بمشاكلهم الاجتماعية، وفي مقدمتها السكن الذي يحفظ كرامة الإمام، الذي صيره أداة يتحكم بها أعضاء اللجان الدينية الذين يتولون مهمة تأجير منزل له، ثم يحاولون فرض أفكارهم عليه وتسييره وفق رغباتهم، فجل الأئمة وموظفي الشؤون الدينية لا يملكون منازل ومنهم من يقيم في بيت الوضوء وهناك من يسكن أقبية المساجد، وحتى عمليات الترحيل لم تشمل فئات كبيرة منهم. وشدد الشيخ ناصري على تخصيص حصص سكنية بجميع الصيغ للأئمة، والقيمين، والمؤذنين، ومعلمي القرآن في جميع الولايات.
وشدد الأئمة على أهمية التعجيل بمراجعة القانون الأساسي المنظم للقطاع، الذي من شأنه إنهاء الكثير من المشاغل والأمور المادية التي جعلتهم يتلقون أجورا أقل من باقي القطاعات العمومية الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.