سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    أعضاء لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني يقترحون بعض التعديلات على الضريبة على الممتلكات    كرة القدم داخل القاعة / تصفيات كأس افريقيا-2020 - الجزائر: "لسنا مرشحين أمام ليبيا"    الألعاب العالمية العسكرية: المنتخب الوطني العسكري يفوز على ايرلندا ب(3-0) ويبلغ الدور نصف النهائي    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    قمة روسيا-افريقيا الأولى: انطلاق أشغال المنتدى الاقتصادي بحضور السيد بن صالح    عز الدين ميهوبي يودع ملف ترشحه بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    قيس سعيد لا مجال للمساس بحقوق المرأة التونسية    20 مليار دينار لتجسيد مئات المشاريع التنموية عبر بلديات ولاية خنشلة    كشف وتدمير ستة مخابئ للإرهابيين بكل من عين الدفلى والمدية    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    عطار : قانون المحروقات لايمس بالسيادة الوطنية    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    الكلاسيكو رسميا يوم ..    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك    الشروع في اسقبال ملفات الراغبين في الترشح للرئاسيات هذا الاربعاء    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة نارية تقليدية الصنع وذخيرة    النفط ينزل مع زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات خفض الإنتاج تقدم دعما    في ولاية باتنة وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    في يوم دراسي حول المنازعات في الضمان الاجتماعي،زغماتي    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    في‮ ‬الأيام الوطنية للسينما والفيلم القصير    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    لوحات ترفع سقفها للأمل    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلام الله غير مخوّل للتصريح فيما لا يعنيه!
ردا على وقوفه مع كتابة الأمازيغية بالحرف العربي.. سي الهاشمي عصّاد ل"الشروق":
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 01 - 2019

انتقد سي الهاشمي عصاد، رئيس المحافظة السامية للغة الأمازيغية، الأربعاء، تصريحات رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، بوعبد الله غلام الله، الذي هاجم بعنف دعاة كتابة اللغة الأمازيغية بالحروف اللاتينية، مؤكدا على عدم "الرضوخ لهم".
وقال سي الهاشمي عصاد: "أنا أرفض الخوض في هذا التلويث"، مضيفا في تصريح ل"الشروق" خلال اختتام احتفالات "ينّاير" في بني سنوس بتلمسان، أن غلام الله "غير مخول للخوض في مسائل لا تعنيه، أوكلت لهيئات رسمية".
ومعروف عن سي الهاشمي عصاد، تحمسه لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني، وسبق له التصريح بموقفه شهر سبتمبر الفارط، حين قال إن الهيئة التي يرأسها قد استقرت على خيار الحرف اللاتيني، "وهذا بعد بحوث طويلة"، وهو الخيار الذي اعتبره "أكاديميا بحتا"، محذرا وقتها مما وصفه ب"الاستغلال السياسي للقضية"، وهي تصريحات أعقبتها موجة انتقادات واسعة لرئيس المحافظة.
وكان غلام الله قد قال أول أمس خلال ملتقى في تيزي وزو، أن الراغبين في كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني "طاغون على الراغبين في كتابته بالحرف العربي، ونحن لن نرضخ لهم!"، مبديا تفضيله استخدام الحرف العربي، بالنظر إلى "العلاقة الوثيقة والمتينة الموجودة بين اللغتين العربية والأمازيغية، ولا يجوز كتابة الأخيرة بحرف آخر غير العربي"، وأضاف وزير الشؤون الدينية السابق قائلا: "اذا أردنا مستقبلا زاهرا للغة الأمازيغية، وجعلها مقوما فاعلا في المجتمع الجزائري، علينا كتابتها بالحرف العربي، لأن الجزائري والمغاربي حروفه الوطنية عربية، والمنطق يقول إن اللغة الوطنية الأخرى ستكون بذات الحرف لا محالة".
وتتبع كلتا الهيئتين اللتين يرأسهما سي الهاشمي عصاد وبوعبد الله غلام الله، إلى مصالح رئاسة الجمهورية، وينبئ اختلافهما في مسألة اختيار حروف كتابة اللغة الأمازيغية، بعدم الحسم الرسمي في الاختيار بين اللاتينية، العربية، التيفيناغ لكتابة اللغة الأمازيغية، وهذا في انتظار مباشرة الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية لمهامها بصفة فعلية، إذ أنها هي المؤسسة المناط بها تحديد الحرف المناسب، وحسم الجدل الدائر بهذا الخصوص. علما أن القانون العضوي المتضمن إنشاء الأكاديمية المذكورة، صودق عليه في جوان 2018، ليلي ذلك تنصيب محمد جلاوي على رأسها، وتعكف حاليا على استكمال طاقمها، كي تباشر مهامها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.