الفريق ڤايد صالح يدعو العدالة إلى استرجاع أموال الشعب بكل الطرق    مسيرات طلابية حاشدة بالعاصمة تطالب برحيل وجوه النظام القديمة    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية    مدير عام جديد لاتصالات الجزائر    إطالة الأزمة خطر على أداء الاقتصاد الوطني    القضاء الأرجنتيني يحاكم الرئيسة السابقة في 21 ماي بتهمة الفساد    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    «أبناء العقيبة» لتعويض خسارة الذّهاب و «السنافر» لإنقاذ الموسم    البيض.. مديرا النشاط الاجتماعي ودار الثقافة تحت الرقابة القضائية بتهمة تبديد المال العام    هذه فضائح عائلة كونيناف التي فتحتها فصيلة الأبحاث للدرك الوطني    المكتب السّابق لم يقم بعملية تسليم المهام وقرّرنا الذّهاب للقضاء    جوفنتوس يفشل في تكرار صفقة أخرى من ريال مدريد    عريبي يسجل ويطرد في تأهل النجم لنصف نهائي الكاف    مصر: الموافقة على تعديلات الدستور بنسبة 88.8%    غوارديولا: “محرز سيكون معنا الموسم المقبل”    عملية واسعة لجرد التراث اللامادي لمنطقتي ورفلة وتفرت    الداخلية : 42 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    ماذا ربح الإسلام برئاسة البشير؟!    الشعوب العربية تعلّمت الدّرس ولن تعيد فصول «الرّبيع الدّموي»    وفاة مناصر مولودية وهران    “فيغولي” لاعب الموسم في “غلطة سراي”    البنوك والجمارك اليقظة ثم اليقظة    التحضير لعملية ترحيل جديدة بالعاصمة    تأجيل الدورة الاستثنائية لاجتماع اللجنة المركزية دون انتخاب الأمين العام    سعر سلة خامات أوبك يقفز إلى 44 ، 72 دولارا    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    هذا موعد إنطلاق اولى الرحلات من المطار الدولي الجديد    قالمة: الوالي يوفد لجنة للوقوف على أضرار لحقت بمنزل الرئيس بومدين    فيما تم توقيف 10 أشخاص    تفاصيل مجزرة سيريلانكا    وزارة التجارة تقلص قائمة المواد المسموح بإستيرادها    حي سيدي رواق بطولقة في بسكرة: ندرة المياه و تسربات الصرف يخرجان السكان للشارع    بريكة بباتنة: الماء و الطاقة ينغصان حياة سكان حي "رحماني فرحات"    هذا ما قاله أحمد قايد صالح اليوم    نعيجي يصر على إقناع بلماضي قبل الكان    الجزائر تطرح مناقصة لشراء القمح    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    بشار: توقيف 3 مهربي مخدرات وحجز 52 كلغ من الكيف المعالج    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلام الله غير مخوّل للتصريح فيما لا يعنيه!
ردا على وقوفه مع كتابة الأمازيغية بالحرف العربي.. سي الهاشمي عصّاد ل"الشروق":
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 01 - 2019

انتقد سي الهاشمي عصاد، رئيس المحافظة السامية للغة الأمازيغية، الأربعاء، تصريحات رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، بوعبد الله غلام الله، الذي هاجم بعنف دعاة كتابة اللغة الأمازيغية بالحروف اللاتينية، مؤكدا على عدم "الرضوخ لهم".
وقال سي الهاشمي عصاد: "أنا أرفض الخوض في هذا التلويث"، مضيفا في تصريح ل"الشروق" خلال اختتام احتفالات "ينّاير" في بني سنوس بتلمسان، أن غلام الله "غير مخول للخوض في مسائل لا تعنيه، أوكلت لهيئات رسمية".
ومعروف عن سي الهاشمي عصاد، تحمسه لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني، وسبق له التصريح بموقفه شهر سبتمبر الفارط، حين قال إن الهيئة التي يرأسها قد استقرت على خيار الحرف اللاتيني، "وهذا بعد بحوث طويلة"، وهو الخيار الذي اعتبره "أكاديميا بحتا"، محذرا وقتها مما وصفه ب"الاستغلال السياسي للقضية"، وهي تصريحات أعقبتها موجة انتقادات واسعة لرئيس المحافظة.
وكان غلام الله قد قال أول أمس خلال ملتقى في تيزي وزو، أن الراغبين في كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني "طاغون على الراغبين في كتابته بالحرف العربي، ونحن لن نرضخ لهم!"، مبديا تفضيله استخدام الحرف العربي، بالنظر إلى "العلاقة الوثيقة والمتينة الموجودة بين اللغتين العربية والأمازيغية، ولا يجوز كتابة الأخيرة بحرف آخر غير العربي"، وأضاف وزير الشؤون الدينية السابق قائلا: "اذا أردنا مستقبلا زاهرا للغة الأمازيغية، وجعلها مقوما فاعلا في المجتمع الجزائري، علينا كتابتها بالحرف العربي، لأن الجزائري والمغاربي حروفه الوطنية عربية، والمنطق يقول إن اللغة الوطنية الأخرى ستكون بذات الحرف لا محالة".
وتتبع كلتا الهيئتين اللتين يرأسهما سي الهاشمي عصاد وبوعبد الله غلام الله، إلى مصالح رئاسة الجمهورية، وينبئ اختلافهما في مسألة اختيار حروف كتابة اللغة الأمازيغية، بعدم الحسم الرسمي في الاختيار بين اللاتينية، العربية، التيفيناغ لكتابة اللغة الأمازيغية، وهذا في انتظار مباشرة الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية لمهامها بصفة فعلية، إذ أنها هي المؤسسة المناط بها تحديد الحرف المناسب، وحسم الجدل الدائر بهذا الخصوص. علما أن القانون العضوي المتضمن إنشاء الأكاديمية المذكورة، صودق عليه في جوان 2018، ليلي ذلك تنصيب محمد جلاوي على رأسها، وتعكف حاليا على استكمال طاقمها، كي تباشر مهامها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.