“من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!    لعمامرة: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    68 % من مترشحي البكالوريا لم يحصلوا على المعدل    نيوزيلندا تحظر الأسلحة نصف الآلية والهجومية    منتخب هولندا يسحق ضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة    ديفيد ألابا يفتح الباب أمام ريال مدريد    زيدان يصر على التعاقد مع مهاجم ليفربول “ساديو ماني”    العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    وزارة الدفاع : إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    حليش: "سنتنقل إلى مصر للتتويج وسنحترم قرار الشعب لو يقرر الشعب المقاطعة"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري: أنا مرشح توافقي ولن أنسحب في حال ترشح الرئيس
قال إن حركته ترفض صناعة مستقبل الجزائر في غيابها
نشر في الشروق اليومي يوم 26 - 01 - 2019

تمسك رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بمشاركته في الرئاسيات حتى لو ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، مؤكدا أن مرحلة هذا الأخير انتهت، وأن حمس حسبه لن تقبل بأن يصنع مستقبل الجزائر بعيدا عنها.
في أول ندوة صحفية له بعد إعلان ترشحه لرئاسيات 18 افريل، أكد مقري أنه يحظى بمساندة مجلس الشورى الذي فوضه لدخول هذا المعترك كمرشح توافقي يسعى لتجسيد برنامج حزبه في حال وصل للحكم، وعن الضمانات التي تلقاها للمشاركة في هذا الاستحقاق، قال أن حزبه لم يربط يوما مشاركته بالنزاهة، لأن هذه القضية – حسبه – متعلقة بالكفاح المستمر، والدليل مشاركتهم في المحليات والتشريعيات الماضية، مصرحا: "وجودنا في الصناديق دليل قاطع على أنه لا أحد يمكنه إبعادنا عن الساحة السياسية".
وفي حال ترشح الرئيس بوتفليقة، قال المتحدث: "هذه الأخيرة لن تقدم ولا تؤخر في شيء، فاليوم أقرب الناس إليه لا يعرفون ان كان سيترشح أم لا"، مضيفا "فزاعة العهدة الخامسة يراد من خلالها تجميد الأحزاب السياسية لكي لا تشارك في الرئاسيات".
وبخصوص لقاءاته الأخيرة مع شقيق الرئيس ومقربين من السلطة، قال مقري إن "هذه اللقاءات تشرفنا، فنحن اتصلنا بالدولة وليس في مخابر سوداء والتقينا بهم في مقرات رسمية كما تفعل الأحزاب المحترمة.. والتقينا مع عدة أطراف، هناك من ذكرنا أسماءهم وهناك من تحفظوا عن ذلك".
ورد مقري على سؤال متعلق بصراع الأجنحة في الحكم، حيث أكد أن هذه الصراعات هي سبب الغموض، قائلا "مثل هذه الصراعات لا تخدم الديمقراطية، فمن يريد الترشح عليه الخروج من حزب أو التحالف مع حزب آخر"، رافضا أن يكون المقصود من كلامه المترشح للرئاسيات علي غديري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.