قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إقصاء الجزائرية صبرينة دهّان من “توب شيف 3” على “آم بي سي”!
شاركت في 8 برايمات.. ولقيت الإشادة من لجنة التحكيم
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 01 - 2019

انتهى مشوار الطباخة الجزائرية صابرينة الدهّان في برنامج «Top Chef – مش أي شيف»، الصيغة العربيّة من البرنامج العالمي «Top Chef» على «ام بي سي1»، بعد أن فشلت في اجتياز تحدي الحلقة الثامنة ضمن مسابقة الطهي العربية.
في بداية الحلقة التي عرضت ليلة الأربعاء، وصل المشتركون الثمانية إلى مطبخ «توب شيف»، حيث كان الشيف بوبي والشيف منى في انتظارهم لتكليفهم بالاختبار. وكان على المشتركين سحب السكاكين لمعرفة كيفية توزيع الفريقين، وسحبت ديما سكيناً مذيلاً بعبارة «الفريق الأول»، فيما حصل علي الغزاوي على السكين الذي كتب عليه «الفريق الثاني»، فيما لم يكن مكتوباً أي كلمة على السكاكين التي سحبها بقية المشتركين، وبالتالي كان على ديما ان تترأس الفريق الأول على أن يترأس علي الفريق الثاني. وتألف الفريق الأول من ديما الشعّار، إيلي خليفة، أنس طبارة وود صالح، فيما تألف الفريق الثاني من علي الغزّاوي، سليم الدويري، منير رشدي وصابرينة الدهان. وكان المطلوب من كل فريق تحضير طبق حلوى باستخدام محليّات طبيعية وليس محلياً مصنعاً، وذلك خلال أربعين دقيقة فقط من الوقت. ولتعقيد الأمر كان على كل مشترك أن ينفذ 10 دقائق فقط من المهمة، في وقت يقف بقية أفراد الفريق بعيون مغمضة، بانتظار دورهم كي لا يتمكنوا من معرفة شيء عن المكونات التي استخدمت. وتوجب على كل مشترك أن يكمل المهمة التي بدأها زميله إلى أن تكتمل الطبخة ويحين موعد التذوّق والتقويم.
وفازت الشيف ديما وفريقها، ولكن حجبت الحصانة التي تحول دون مغادرة الفائز في الاختبار، بعد وصول المنافسة إلى هذه المرحلة المتقدمة، وظلّ الامتياز الخاص بالتحدي. وهنا أعرب الشيف بوبي شين عن قدرة المشتركين على التواصل بين بعضهم بعضاً من دون كلام، وهو ما يثبت أن لديهم ذكاء الشيف. واتفق مع الشيف منى أن الفائز في هذا التحدي هو فريق ديما.
وعند دعوة المشتركين إلى عرض الستاند أب كوميدي للكوميدي السعودي ياسر بكر، كشف لهم الأخير أن بعض الكلمات التي سيقولها ستكون بمثابة مفاتيح وعليهم تطبيقها في الأطباق الحرة التي سيقدمونها خلال 90 دقيقة من الوقت. واستفاد فريق ديما من امتياز حذف مكوّن واحد أو طلب واحد من مجموعة الطلبات التي ذكرها بكر خلال العرض. وبعد التحدي انضم الى طاولة الطعام عدد من الحكام الضيوف، وهم الشيف المغربي ومؤلف كتب الطهي عبد العلاوي، الشيف السعودي محمد العناني، الشيف الأردنية ديما حجاوي، والشيف اللبناني جو برزا، إضافة إلى الكوميدي السعودي ياسر بكر.
وخلال دقائق، عاش المشتركون حيرة واضحة، لكن بعضهم تمكن من ضبط نفسه والتركيز على تحضير أطباق تلقى استحسان لجنة التحكيم والضيوف الحكام. وانضمت الشيف ديما حجاوي إلى طاولة القرار، حيث مرّ المشتركون الأربعة التي اعتبرت أطباقهم هي الأقوى وهم إيلي خليفة وأنس طبارة وعلي الغزاوي وسليم الدويري، وحصد الطبق الذي قدمه إيلي خليفة إشادات واسعة من اللجنة، أهله للفوز في تحدي الحلقة.
أما الأطباق الأربعة الأضعف فكانت تلك التي قدمها كل من ديما الشعار، وصابرينة الدهان وود صالح ومنير رشدي. وكان طبق صابرينة الاكثر عرضة للانتقادات، فكانت الخاسرة في التحدي وانتهت رحلتها وغادرت البرنامج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.