قوراية : يدعو إلى إشراك الشباب في القضايا المصيرية    وزارة التجارة تراقب ولا تحاسب    استبدال العملة الوطنية مزال بعيدا    في خدمة أمن وسلامة المواطنين والمصطافين    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    في‮ ‬مواجهات مع قوات الإحتلال الصهيوني    مدربة منتخب السيدات لكرة القدم نعيمة لعوادي‮:‬    بداية متواضعة للعميد    بحضور الجزائري‮ ‬مصطفي‮ ‬بيراف    بعد انحسار مخاوف الركود    إنهاء مشكل الكهرباء بتعويضها بالطاقة الشمسية‮ ‬    خلال عمليتين متفرقتين بتبسة‮ ‬    منذ بداية شهر جوان المنصرم بالعاصمة‮ ‬    وسط حضور جماهيري‮ ‬متميز    تحتضنه تونس الشهر الحالي    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    في‮ ‬عمليتين منفصلتين لحراس السواحل    بالحدود الجنوبية للبلاد‮ ‬    قال أن قيادات أحزاب الموالاة مقصية من الحوار    وزير الشؤون الدينية‮ ‬ينفي‮ ‬الإشاعات ويرد‭: ‬    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    مشروع مهجور منذ عامين    16 قتيلا و25 جريحا في يومين    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    لقاء وزاري ثان حول ملف المدن الجديدة    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    السداسي الوطني في مهمة الحفاظ على اللقب    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    عادة تقاوم الاندثار لدى نساء "تازقاغت"    فوائد العسل للصغار    بوزيدي مرتاح بعد الفوز على أقبو وديا    61 رياضيا جزائريا في تربص تحضيري ببودابست    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    إرث ديني وتاريخي عريق    المفتش الطاهر    جمعية وهران محرومة من خدمات لاعبيها الجدد    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشروع في تصدير بطاطا الوادي نحو جزر الكناري
السوق الأوروبية تعد الأكثر طلبا عليها:
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 02 - 2019

تشهد ولاية وادي سوف حركية معتبرة في ميدان تصدير المنتج الفلاحي الذي دخل العالمية هذا الموسم بقوة من خلال الشحنات التي تصدر على مراحل باتجاه أوروبا حيث ينتظر أن تُحمل كمية 25 طن من البطاطا نحو جزر الكناري في شحنة معتبرة تعد الثالثة من نوعها بعد تلك التي وجهت لفرنسا مطلع شهر جانفي والأخيرة خلال اليومين الماضيين نحو اسبانيا، لمنتج عرف وفرة واضحة هذا الموسم، أين تهاوت أسعاره إلى ما دون 40 دينار .
وأوضح رئيس الغرفة الفلاحية لولاية وادي سوف ورئيس المجلس الوطني المشترك بين المهن بالنيابة لشعبة البطاطا، بكار غمام حامد في تصريح ل"الشروق"، أن أول عمليات التصدير شاركت فيها الغرفة الفلاحية للولاية كانت باتجاه فرنسا مطلع جانفي الماضي، شملت 20 طن من البطاطا، وهي العملية التي خلقت –حسبه- جو تنافسي للسوق الأوروبي بوجه عام وفرنسا بشكل خاص، منوها بدور الغرفة كوسيط بين الفلاح والمتعامل لتسهيل مختلف الإجراءات التي تسبق عمليات التصدير والتي تعرف تحركا ناجحا من خلال عمليات أخرى ستشمل يوم الأحد المقبل جزر الكناري بشحن كمية تقدر ب 25 طن من منتج البطاطا في اتفاقية مع مصدر بعد تحركات حثيثة قامت بها الغرفة مع العديد من المصدرين تنتظر سوى تأشيرة الشماعة الصحية التي يمنحها مخبر التحاليل بالحراش والتابع لوزارة الفلاحية –حسب بكار الذي أكد وفي السياق، أن إجراءات الشحن الموجهة للتصدير تمت بطريقة صحية ويدوية من فرز وتنظيف وذلك بعد إرشاد وتكوين الفلاح.
منتج البطاطا كغيره من المنتجات الفلاحية التي تزخر بها ولاية الوادى، تعد الأجود على الإطلاق على مستوى التراب الوطني –حسب رئيس الغرفة الفلاحية للمنطقة نظير المساحة الهامة المخصصة للمنتج فضلا عن الخصائص الطبيعية التي تميز المنطقة من مناخ وأرضية، فضلا عن التقليل في استعمال الأسمدة باتباع نصائح علمية صحية تكاد أن تكون مختلف الموارد الفلاحية ضمن المنتجات شبه الطبيعية أي بما يعرف بشبه "بيو"، كما تتميز المنطقة بمنتج المبكرات تضاهي وتنافس تلك المنتجات العالمية حتى إن العديد من المنتجات على رأسها البطاطا لا يتم تخزينها بغرف التبريد بل تصدر بعد نزعها من الأرض مباشرة إلى النقل الجوي أو البحري، ليبقى التسويق والترويج أكثر ما ينقص الفلاح –يؤكد المتحدث لان الولاية لوحدها يمكن أن تمول أسواق خارجية وأوروبية نظير الفائض والمخزون وقدرة الفلاح على مضاعفة طاقة الإنتاج خاصة وان ولايات أخرى رفعت من مساحات إنتاجها، تنتظر ضمان التسويق حتى لا يتكبد الفلاح خسائر أخرى كتلك التي يعيشها اليوم بعد تهاوي أسعار بطاطا الوادى التي حدد ثمنها الموجه للتصدير ب35 دينار مقابل 28 و 30 دينار ما يتم تسويقه حاليا، الأمر الذي من شانه إعادة بعث الروح في الفلاح بعد الخسائر التي سجلها هذا الموسم على تشجيعه للعمل أكثر.
وتأسف بكار عن إقصاءهم من المشاركة في المعارض الأوروبية الأخيرة المخصصة لمختلف المنتجات آخرها المعرض المقيم بألمانيا، مشيرا أن وزارة التجارة لم تشركهم أو تنسق معهم في مثل هذه اللقاءات التي يفترض بان تجلب لهم عددا آخرا من الأسواق الخارجية نظير جودة الغلة الفلاحية التي تتميز بها المنطقة والتي تضاهي منتجات الأسواق العالمية، قائلا: "لا نعرف لماذا تم إقصاؤنا رغم أحقيتنا في المشاركة.. ويبقى السؤال مطروحا!".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.