الفريق قايد صالح: الجزائر أصبحت "قدوة" في مجال مكافحة الارهاب وفي حماية حدودها من جميع الآفات    الرئاسة الروسية : الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    سرار يراسل السترات الصفراء عبر فروجي    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    إدارة شالك تساند المدرب وترفض التعاطف مع بن طالب    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    لعمامرة يؤكد من ألمانيا    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    إنهاء الانسداد مرهون بالاستقالة أو إخطار المجلس الدستوري    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشروع في تصدير بطاطا الوادي نحو جزر الكناري
السوق الأوروبية تعد الأكثر طلبا عليها:
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 02 - 2019

تشهد ولاية وادي سوف حركية معتبرة في ميدان تصدير المنتج الفلاحي الذي دخل العالمية هذا الموسم بقوة من خلال الشحنات التي تصدر على مراحل باتجاه أوروبا حيث ينتظر أن تُحمل كمية 25 طن من البطاطا نحو جزر الكناري في شحنة معتبرة تعد الثالثة من نوعها بعد تلك التي وجهت لفرنسا مطلع شهر جانفي والأخيرة خلال اليومين الماضيين نحو اسبانيا، لمنتج عرف وفرة واضحة هذا الموسم، أين تهاوت أسعاره إلى ما دون 40 دينار .
وأوضح رئيس الغرفة الفلاحية لولاية وادي سوف ورئيس المجلس الوطني المشترك بين المهن بالنيابة لشعبة البطاطا، بكار غمام حامد في تصريح ل"الشروق"، أن أول عمليات التصدير شاركت فيها الغرفة الفلاحية للولاية كانت باتجاه فرنسا مطلع جانفي الماضي، شملت 20 طن من البطاطا، وهي العملية التي خلقت –حسبه- جو تنافسي للسوق الأوروبي بوجه عام وفرنسا بشكل خاص، منوها بدور الغرفة كوسيط بين الفلاح والمتعامل لتسهيل مختلف الإجراءات التي تسبق عمليات التصدير والتي تعرف تحركا ناجحا من خلال عمليات أخرى ستشمل يوم الأحد المقبل جزر الكناري بشحن كمية تقدر ب 25 طن من منتج البطاطا في اتفاقية مع مصدر بعد تحركات حثيثة قامت بها الغرفة مع العديد من المصدرين تنتظر سوى تأشيرة الشماعة الصحية التي يمنحها مخبر التحاليل بالحراش والتابع لوزارة الفلاحية –حسب بكار الذي أكد وفي السياق، أن إجراءات الشحن الموجهة للتصدير تمت بطريقة صحية ويدوية من فرز وتنظيف وذلك بعد إرشاد وتكوين الفلاح.
منتج البطاطا كغيره من المنتجات الفلاحية التي تزخر بها ولاية الوادى، تعد الأجود على الإطلاق على مستوى التراب الوطني –حسب رئيس الغرفة الفلاحية للمنطقة نظير المساحة الهامة المخصصة للمنتج فضلا عن الخصائص الطبيعية التي تميز المنطقة من مناخ وأرضية، فضلا عن التقليل في استعمال الأسمدة باتباع نصائح علمية صحية تكاد أن تكون مختلف الموارد الفلاحية ضمن المنتجات شبه الطبيعية أي بما يعرف بشبه "بيو"، كما تتميز المنطقة بمنتج المبكرات تضاهي وتنافس تلك المنتجات العالمية حتى إن العديد من المنتجات على رأسها البطاطا لا يتم تخزينها بغرف التبريد بل تصدر بعد نزعها من الأرض مباشرة إلى النقل الجوي أو البحري، ليبقى التسويق والترويج أكثر ما ينقص الفلاح –يؤكد المتحدث لان الولاية لوحدها يمكن أن تمول أسواق خارجية وأوروبية نظير الفائض والمخزون وقدرة الفلاح على مضاعفة طاقة الإنتاج خاصة وان ولايات أخرى رفعت من مساحات إنتاجها، تنتظر ضمان التسويق حتى لا يتكبد الفلاح خسائر أخرى كتلك التي يعيشها اليوم بعد تهاوي أسعار بطاطا الوادى التي حدد ثمنها الموجه للتصدير ب35 دينار مقابل 28 و 30 دينار ما يتم تسويقه حاليا، الأمر الذي من شانه إعادة بعث الروح في الفلاح بعد الخسائر التي سجلها هذا الموسم على تشجيعه للعمل أكثر.
وتأسف بكار عن إقصاءهم من المشاركة في المعارض الأوروبية الأخيرة المخصصة لمختلف المنتجات آخرها المعرض المقيم بألمانيا، مشيرا أن وزارة التجارة لم تشركهم أو تنسق معهم في مثل هذه اللقاءات التي يفترض بان تجلب لهم عددا آخرا من الأسواق الخارجية نظير جودة الغلة الفلاحية التي تتميز بها المنطقة والتي تضاهي منتجات الأسواق العالمية، قائلا: "لا نعرف لماذا تم إقصاؤنا رغم أحقيتنا في المشاركة.. ويبقى السؤال مطروحا!".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.