العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    رسالة للسلطة والعالم    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والدي يواجه الإعدام.. هذا هو العدل في السعودية
نجل سلمان العودة لنيويورك تايمز:
نشر في الشروق اليومي يوم 15 - 02 - 2019

قال عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي البارز سلمان العودة، إن السعودية "تستكت أصوات الاعتدال التي حاربت تاريخياً التطرف".
جاء ذلك في مقال لعبد الله، وهو باحث في جامعة جورج تاون الأمريكية، بعنوان "والدي يواجه عقوبة الإعدام.. هذا هو العدل في السعودية"، نشرته صحيفة نيويورك تايمز، الأربعاء.
وأضاف أنه "رغم مزاعم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ومساعديه فإن السعودية لم تتخل عن المؤسسات الدينية المتشددة، وعوضاً عن ذلك، تقوم بإسكات أصوات الاعتدال التي حاربت التطرف تاريخياً".
وأوضح أن والده سلمان العودة (61 عاماً)، من بين العديد من النشطاء السعوديين والعلماء والمفكرين الذين سعوا للإصلاح ومعارضة قوى التطرف والاستبداد، إلا أنه تم اعتقالهم ومنهم من يواجه عقوبة الإعدام.
وحول ما يواجهه والده في سجون السعودية، ذكر عبد الله أنه بعد اعتقال والده في سبتمبر 2017 "ظل محتجزاً في حبس انفرادي في سجن الذهبان في مدينة جدة، بعد تقييده لأشهر داخل الزنزانة".
وتابع: "تم حرمانه من النوم، والمساعدة الطبية، كما تم استجوابه ليلاً ونهاراً، وتجاهل حالته الصحية المتدهورة، حتى تم حجزه في المستشفى".
كما لفت أن السلطات السعودية حرمت والده من "مقابلة المحامين حتى انعقاد محاكمته بعد عام من اعتقاله في سبتمبر 2018".
التغريدة جريمة
وحسب عبد الله العودة، فإن "تغريدة غير مباشرة لوالده عن الأزمة الخليجية، ورغبته في تحقيق المصالحة أغضبت الحكومة السعودية، واعتبرتها انتهاكاً جنائياً".
وتابع في مقاله: "قال المحققون لوالدي إن تبنيه موقفاً محايداً من الأزمة السعودية-القطرية وعدم وقوفه مع الحكومة السعودية كان جريمة".
وفي هذا الشأن، أشار عبد الله إلى عقد محكمة جنائية متخصصة في الرياض، جلسة في 4 سبتمبر الماضي لم تم تصويرها لبحث التهم الموجهة لوالده والتي على إثرها طالب المدعي العام السعودي بتنفيذ عقوبة الإعدام ضده.
وأردف بالقول: "اتهم والدي بإخلال النظام العام، وتحريض الشعب ضد الحاكم، والدعوة لتغيير الحكومة، ودعم الثورات العربية بالتركيز على الاحتجاز التعسفي وحرية التعبير، إضافة إلى حيازة كتب محظورة، ووصف الحكومة السعودية بالمستبدة".
لا مصلح إلا بن سلمان
وتسائل عبد الله في مقاله عن الأسباب التي دفعت السلطات السعودية إلى اعتقال والده.
ومضى قائلاً: "أتساءل ما إذا كان قد ألقي القبض عليه (سلمان العودة) بسبب مواقفه الشعبية التقدمية، لأنه منذ صعود الأمير محمد بن سلمان، لا يسمح لأي شخص آخر أن يُنظر إليه على أنه مصلح".
واستطرد: "بينما يجلس الإصلاحيون مثل والدي في السجون، احتضنت السعودية المتشددين مثل صالح الفوزان، وهو رجل دين ذو نفوذ ترعاه الدولة وعضو في مجلس كبار العلماء".
وحسب عبد الله عارض الفوزان عام 2013 قيادة النساء للسيارات في السعودية، كما ادعى أن الشيعة وغيرهم من المسلمين الذين لا يتبعون المعتقدات الوهابية "هم كفار وأن أي شخص لا يتفق مع هذا التفسير هو كافر".
وتابع: "دعا الفوزان أيضاً إلى تحريم مطاعم البوفيه المفتوحة كونها تشبهه المقامرة، المحظورة في الإسلام".
The Farce of Justice in Saudi Arabia.
My piece with the New York Times (@nytimes) today on my father Salman Alodah (@salman_alodah) and the story of his arrest and the secret trial in which the Saudi Attorney General sought death penalty against him:https://t.co/Yyi4zM1SML
— د. عبدالله العودة (@aalodah) February 13, 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.