شباب قسنطينة والترجي في صدام مثير في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا        على مدرسة أشبال الأمة‮ ‬    أسعار برنت تقفز فوق 67 دولارا    بنك الجزائر الخارجي يرفع رأسماله إلى 230 مليار دج    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    ماي تطلب إرجاء البريكست إلى نهاية جوان    القرار‮ ‬يخص طائرات‮ ‬737‭ ‬ماكس‮ ‬8‮ ‬و‮ ‬737‭ ‬ماكس‮ ‬9‮ ‬    مسيرات ضربت المثل في التحوّل السلمي والانتقال الديمقراطي    لعمامرة: الحوار مع كافة الأطياف السياسية والمجتمع المدني هو الحل    بلماضي يستنجد ب غايا مرباح    الفريق ڤايد صالح يدعو إلى الرفع من القدرات القتالية للوحدات        إيداع الملفات بالمصالح الإدارية بداية من الأحد    الأفلان «يساند» الحراك الشعبي    عمل الفرق المتنقلة ويقظة الفلاحين حالت دون تسجيل أمراض    بولنوار: ارتفاع أسعار الخضر والفواكه لا علاقة له بالحراك    توعية 50 ألف عائلة بالإستعمال الأمثل لغاز المدينة بالوادي    أبواب مفتوحة على «عيد النصر»    لاعبو جمعية وهران يوقفون الإضراب    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب    مسلمو الغرب الطريق لإسقاط أبارتايد القتل    الشروع في توزيع 4254 سكن بقسنطينة    هل يرحل حداد؟    جامعة البليدة نوفمبر القادم تنظيم مؤتمر دولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي    نحو استلام ثلاث وحدات للتوضيب والحفظ بالشلف    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    حساب مزيف للعمامرة على تويتر    زطشي: “القانون سيفصل في تصريحات ملال”    موبيليس دائما مع الخضر    انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني    فتح النار على الرابطة ووصف البرمجة بالكارثية: بوغرارة: " نحن في ورطة و لن نتطوّر بمثل هذه الممارسات"    مبولحي سيجري عملية جراحية وينهي الموسم قبل الأوان    تنظيم ملتقى حول اليقظة الإعلامية في الجيش الوطني الشعبي    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    الجزائر عاصمة للتصوف    توقيف تسعة تجار مخدرات: بكل من وهران وغليزان    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلبة الطب بالعاصمة يطالبون بتخصيص إقامة جامعية خاصة
لحمايتهم من الاعتداءات وتوفير مناخ دراسي مناسب
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 02 - 2019

جعلت حادثة مقتل طالب الطب بالعاصمة "أصيل"، زملاءه في ذات الاختصاص الجامعي، يطالبون بتخصيص إقامة جامعية لهم تجمع معهم طلبة الصيدلة وجراحة الأسنان فقط، مبررين مطلبهم بأن مسارهم الدراسي يمتد لسنوات طويلة مقارنة بغيرهم، وهو ما يجعلهم بحاجة للهدوء في غرفهم والاحتكاك مع طلبة من نفس الاختصاص.
رفع طلبة محتجون من كلية الطب ببن عكنون بالجزائر العاصمة، لافتات تطالب بتخصيص إقامة جامعية لهم، تجمع إضافة لطلبة الطب، المسجلين في اختصاص الصيدلة وجراحة الأسنان، وبرّر الطلبة المحتجون إثر مقتل زميلهم "أصيل" على يد غريب عن الإقامة الجامعية، مطلبهم في إقامة جامعية خاصة، وذلك في تصريح ل"الشروق" بأن مسارهم الجامعي الطويل و"المكثف" يستلزم التركيز وتوفير الهدوء في غرف ومحيط إقامة طلبة الطب والصيدلة وجراحة الأسنان، ولن يتم ذلك حسب تعبيرهم، إلا بجمعهم في إقامة جامعية تضم أيضا طلبة الصيدلة وجراحة الأسنان.
وفي الموضوع، أكد الأمين العام لتنظيم طلابي رفض ذكر اسمه، بأن مطلب تخصيص إقامة لطلبة الطب والصيدلة فقط "مطلب غير معقول، وينشر التفرقة والتمييز بين أبناء الجزائر"، معتبرا أن الطلبة المقيمين في الأحياء الجامعية جميعهم من نخبة المجتمع والمتفيقون في المسار الدراسي، ولا فرق بينهم حتى ولو اختلفت تخصصاتهم الجامعية، حيث تساءل بالقول "هل هناك فرق بين طالب الإعلام وطالب الطب؟ كلاهما سيتوظف وينفع مجتمعه بمهنته".
وأكد محدثنا، أن انتشار بعض ظواهر الاعتداء بالأحياء الجامعية، يتحمله في المقام الأول بعض أعوان الأمن "المستهترين وغير المنضبطين" وليس الطلبة، والغريب حسب قوله "أن جميع المشاكل تظهر في إقامات الذكور وليس الإناث، وذلك بسبب إبرام بعض الطلبة الذكور علاقة زمالة مع أعوان الأمن فيسمحون لهم بإدخال من يريدون".
كما اعتبر أن المشاحنات بين الطلبة داخل الحي الجامعي "ظاهرة عالمية وليست حكرا على الجزائر، لكن تسلل الغرباء وارتكابهم جرائم داخل الحرم الجامعي، هو ما لا يجب السكوت عنه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.