الأمن الإفريقي تحدّ يتطلّب التّنسيق والاحترافية بعيدا عن أيّ تدخّلات    ولد عباس يلعب بالنار وكلّ قراراته باطلة وغير شرعية    جثمان الفريق بوسطيلة يوارى الثرى بمقبرة بن عكنون بالعاصمة    أول إنهزام للمنتخب الوطني بقيادة جمال بلماضي    الرئيس بوتفليقة يسدي وسام الإستحقاق الوطني برتبة «أثير» للمجاهد الطاهر زبيري    فرصة لتكريم المهاجرين الجزائريّين الذين دوّنوا تضحياتهم على صفحات التّاريخ    ورشة دولية تناقش المبادرة مطلع الشّهر المقبل بعاصمة الأهقار    كأس الجمهورية    البطاقية الوطنية تزيح 5712 مترشح من قوائم الاستفادة    تساقط أمطار رعدية على عدة ولايات من شرق الوطن ابتداء من ظهيرة الثلاثاء    حوادث المرور: وفاة 38 شخصا وإصابة 1099 آخرين خلال أسبوع    أزيد من 300 مشارك في الطبعة 19 صالون الدولي    الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تراهن على تقريب الكاتب من القرّاء    منتدى المدرسة والشّركات    “التويزة” لإتمام مشاريع مجمّدة عبر المناطق المنسية!    معايير تقييم ذاتية    الأولمبي الجزائري يهزم المغرب وديًا    الصحراء الغربية: الجزائر تشارك في مفاوضات جنيف بصفتها بلد مجاور ومراقب    اعرف إن كانت بيانات حسابك بفيسبوك تسربت    القنصل السعودي يغادر اسطنبول    سوريا تتجه لفتح معبر للعراق    سهام زيتوني مريضة تقاوم السرطان بإرادة فولاذية    مشاريع تنموية واعدة بدائرة سيدي علي بن يوب    بوتفليقة يوقع على مراسيم جديدة    عزوف كبير للفلاحين عن تأمين محاصيلهم الزراعية بالبليدة    حطاب: نسبة الأشغال بلغت 87٪..وسيتم زيادة عدد العمال للرفع من وتيرة الإنجاز    تواضع الشيخ ابن باديس    رد البلاء بالاستغفار بركات الدين والدنيا    الحلف بغير الله    حمى غرب النيل تقلق الجزائر    تشييع جثمان الفريق بوسطيلة بمقبرة بن عكنون    جزر القمر تفرض التعادل الإيجابي على ضيفتها المغرب    يمكننا تحقيق الأمن الغذائي ولكن    مفاوضات مع أجانب لإبرام عقود شراكة في مجال تصدير الغاز    طريقة استقبال قناة ORTB التي ستنقل مجانا مباراة الخضر    لوح يعلن قرب جاهزية قانون مكافحة الفساد    زيتوني: قريبا .. تسمية كل المؤسسات التربوية بأسماء أبطال الثورة    ..زعلان: مشروع إعادة تأهيل الخط المنجمي الشرقي قريبا    الدرك يطيح بعصابة سرقة المحلات ببابا أحسن    بن صديق : نحو بلورة مخطط التنمية للمناطق الحدودية    حطاب‮ ‬يؤكد من الجلفة‮:‬    حملات للنظافة وجهود للقضاء على كل النقاط السوداء    الصهاينة‮ ‬يتجسسون على الجزائر    توفير أزيد من‮ ‬2‭.‬5‮ ‬مليون لقاح‭ ‬    العقار الفلاحي «خط أحمر» واتفاق مع السكن للحفاظ على الأراضي الخصبة    إجراءات جديدة لتنظيم مهنة الصيادلة    رحمته في التيسير    ضبط القائمة النهائية للفائزين    الكاتب المسرحي علي أحمد باكثير    منتدى جزائري أمريكي حول إنتاج الحليب    انطلاق المنافسة يوم 26 أكتوبر    * الجرس* ولعبة المصالح    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    تعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة الافتراضية قريبا    الذكرى 164 محورملتقى وطني بالجلفة    استزراع 6 آلاف من صغار البلطي النيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التاريخ المشترك بين الشعبين لا يعني نسيان الماضي الاستعماري لفرنسا
قنصل الجزائر بسانت دوني الفرنسية ل "الشروق"
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 11 - 2017

أكد القنصل الجزائري بسانت دوني الفرنسية، السيد محمود مصالي، خلال الحفل المخلد للذكرى 63 لاندلاع الثورة التحريرية المظفرة للفاتح نوفمبر 1954، على علاقات الصداقة والتعاون التي تربط الجزائر وفرنسا في شتى مجالات التعاون، خاصة مجالات البحث العلمي والتكنولوجيا. وهذا في سياق التاريخ المشترك بين الشعبين الجزائري والفرنسي من دون نسيان الماضي، في إشارة واضحة إلى رواسب الحقبة الاستعمارية ومدى تمسك الجزائريين بضرورة الاعتذار الرسمي من فرنسا الرسمية عن جرائمها ضد الإنسانية.
تميزت أجواء الاحتفال الذي أقامته القنصلية الجزائرية بمقاطعة سانت دوني بمناسبة الاحتفالات بالذكرى 63 لثورة الفاتح نوفمبر 1954، الذي تابعته "الشروق" بحضور سفير الجزائر بفرنسا السيد "عبد القادر مسدوا" إلى جانب حضور رسمي فرنسي ممثلا في والي مقاطعة سانت دوني ورؤساء بلديات المقاطعة، فضلا عن منتخبين من أصول جزائرية وجمعيات وتنظيمات من المجتمع المدني، فضلا عن إطارات جزائرية في مختلف التخصصات العلمية والإدارية، حيث كانت المناسبة فرصة لعرض شريط وثائقي على مدار 45 دقيقة، للتعريف بأهم القدرات السياحية في الجنوب الكبير من خلال تصوير المناطق السياحية والأثرية التي تزخر بها الجزائر.
وأكد العديد من المنتخبين من أصول جزائرية في لقاء هامشي مع "الشروق"، حرصهم على حضور الأعياد الوطنية بانتظام بهدف تأكيد الانتماء إلى الأرض الأم، فضلا عن الدور المنوط بهم في حمل رسالة الشهداء الذين ضحوا من أجل استقلال الجزائر. ومن جهتها، استحضرت عضو مجلس بلدي السيدة جميلة عيساوي، محطات مهمة من نشاط المنتخبين من أصول جزائرية في سبيل حفظ الذاكرة الثورية للمهاجرين من خلال العمل على ترسيخ تضحيات المهاجرين حيث تم إقامة أول نصب تذكاري يخلد مجازر ذكرى 17 أكتوبر 1961 على مستوى مدينتي أوبرفيليي وكور نوف بفضل مساهمة المنتخبين من أصول جزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.