أهم الدول الزبونة للجزائر خلال 2017    دعوة إلى اجتماع مجلس الأمن لبحث الأزمة السورية    قتيل في قصف صاروخي من سوريا لبلدة تركية    المنتخب الجزائري لكرة القدم لأقل من 21 سنة يواجه وديا المنتخب الفلسطيني    مايكل أوين يرد بقوة على قرار أليكسيس سانشيز بالرحيل نحو مانشستر يونايتد    أصحاب سيارات النقل الحضري بالوادي مستاؤون    قاصدو العاصمة يحتجزون لأكثر من ساعتين في الطرقات    هذا ما قالته الصحافة الإنجليزية عن رياض محرز بعد هدفه في واتفورد    هذا ما أسفر عنه اجتماع المكتب الفدرالي    هذا ما توقع وزير الطاقة الروسي حول تعافي سوق النفط    مساهل وبوريطة..عناق بعد "الخصام"!    الوزير مالي: قرار منع الاستيراد لن يؤثر على مناصب شغل الجزائريين    العثور على جثث سوريين على الحدود اللبنانية    أويحيى: "لن أنافس بوتفليقة في حال ترشحه لعهدة خامسة"    وزارة الدفاع : توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بسوق أهراس    "الأفسيو" يتحول إلى نقابة    هزة أرضية في البليدة    القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة فلسطين    مرشح للانتخابات الرئاسية المصرية يعد بنقل الكعبة إلى مصر في حال فوزه    ملتقى دولي حول حماية وتنشيط قصبة الجزائر    روما يستهدف لاعبا عربيا لتعويض رحيل نجميه    الجزائر تستعد لضم حديقة التجارب بالحامة للحدائق العالمية    "لونباف" تهدد بالعودة إلى الإضرابات    القضاء على إرهابي جزائري بتونس    كريم بنزيمة:" أريد الرحيل عن ريال مدريد "    بريد الجزائر يطلق أرضية نقدية جديدة    خبراء يدعون إلى وضع قواعد علمية للمحافظة على مفردات اللغة الأمازيغية    حزبلاوي: تنصيب لجنة للأطباء المقيمين    حوادث المرور: حصيلة ثقيلة خلال 48 ساعة    68 قضية مبرمجة بمجلس قضاء عنابة خلال الدورة الجنائية المقبلة        ارتفاع مذهل للطلبات على السكن الإجتماعي بالبلديات الكبرى    تنصيب قرابة 13 ألف باحث عن العمل خلال السنة الماضية في المسيلة    مشروع بيجو بوهران يتقدم    نظمت حفلا بالجزائر العاصمة    الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في ضيافة الجزائر    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يكشف:    المديرية الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية    يواجه موجة غضب عالمية بسبب تصريحاته المسيئة للأفارقة    خلال معرض منتجات الخلية بالحضنة    مواطنون يطالبون المعنيين بالتدخل للحد من هذه التجاوزات    سيلاقي تونس اليوم    عميد أساتذة الصحافة في ذمة الله    تنصيب اللجنة الوزارية للتكفل بالأطباء المقيمين اليوم    إرادة لإعادة بعث العلاقات الثنائية    الممرضون يضربون 3أيام كل أسبوع بداية من غد    أمن ولاية تمنراست يحجز أزيد من مليوني قرص مهلوس    الرابطة الأولى المحترفة موبيليس (الجولة ال17): نتائج مباريات السبت:    تصرح مثير لعائض القرني    الفتاة القرآنية    هذا رسول الله وتلك شمائله فأين نحن منها؟!    المسيرات ستبقى ممنوعة في العاصمة    حميدي قادة يفتك اللقب    «نجمة شمال إفريقيا» تعرض بالإذاعة الوطنية    الإعلان عن أسماء المشاركين في الجائزة العالمية للرواية العربية    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقائع غير المرئيين.. مسرحية تجبر فرنسا على تسوية أوضاع اللاجئين
كاتبة فرنسية تتهم سلطات بلادها بالعنصرية ضد المهاجرين
نشر في الشروق اليومي يوم 14 - 11 - 2017

كشفت الكاتبة الفرنسية بربارا ميتائيس شاستانيي في لقاء مع "الشروق" في باريس، أن كتابها الأخير "وقائع غير المرئيين"، هو حصيلة معايشة دامت سنتين لمجموعة من المهاجرين غير الشرعيين في الضاحية الباريسية. استمعت إلى انشغالاتهم وهمومهم، وحاولت جاهدة على مدار فترة احتكاكها بهم معرفة أسباب ودوافع هجرتهم المحفوفة بالمخاطر.
وقامت الكاتبة باقتباس فصول كتابها "وقائع اللامرئيين" إلى عمل مسرحي من إنتاج مسرح "فاغيابل رقم 2" حيث تمت الاستعانة بمجموعة من "الحراقة" الأفارقة والمغاربيين كممثلين رفقة باقي الممثلين في الفرقة المسرحية لأداء أدوار البطولة. الأمر الذي أكسب المسرحية شهرة كبيرة من خلال مشاركتها في آخر دورة لمهرجان "أفنيون" للمسرح، علما أن المسرحية كان لها صدى كبير في الأوساط الإعلامية والسياسية الفرنسية، حيث سارعت السلطات في تسوية وضعية مجموعة كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين الذين تحصلوا على وثائق الإقامة.
وتطرقت الكاتبة المسرحية "بربارا ميتائيس شاستانيي" في آخر إصدار لها "وقائع غير المرئيين" إلى مأساة اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين على ضوء ظاهرة تدفق اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين على الدول الأوربية عامة وفرنسا خاصة من ضحايا النزاعات والحروب التي تشهدها بعض المناطق في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، فضلا عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلدان التي تعاني شعوبها تضييقا على الحريات، دفعت بموجة جديدة من المثقفين الفرنسيين، كتابا ومخرجين مسرحيين إلى تقفي آثار هذه الفئة داخل مراكز الحجز والملاجئ والأماكن القذرة كالأنفاق والأقبية على خلفية الأوضاع المأسوية التي يعيشها المهاجرون غير الشرعيين. ويقدم كتاب "بربارا ميتايس شاستانيي" "وقائع اللامرئيين" نموذجا عن هذه الفئة بأسلوب أدبي وشاعري يستعمل حوارات مباشرة مثقلة بالهموم والأشجان تستنطق من خلاله الكاتبة مخاوف المهاجرين غير الشرعيين بأسلوب قريب إلى دراسة اجتماعية وأنثروبولوجية داخل مجتمع البيض الذي يرفض الآخر حيث تشتغل الكاتبة على تفكيك آليات الهوية الوطنية لدى المجتمع الفرنسي وتركيبتها المعقدة.
وتتهم الكاتبة في مقدمة كتابها السلطات بالتمييز والعنصرية ضد المهاجرين وتنتقد تخاذل سلطات بلادها في التكفل بهذه الشرائح الاجتماعية التي باتت تشكل عبر السنوات نسيجا اجتماعيا من المجتمع الفرنسي. تقول: "إنهم غير المرئيين، أولائك الذين لا ترغب الإدارة رؤيتهم. الذين يحتجزون ويطردون.. الذين يستيقظون باكرا ويعودون في وقت متأخر.. الذين يقطنون الملاجئ والأماكن القذرة غير الصحية.. إنهم يعيشون هنا.. يعملون هنا.. ولكنهم محرومون من زيارة الأماكن العامة، يتجنبون الأماكن التي يتردد عليها أصحاب البشرة البيضاء. إنهم لا يترددون على المقاهي والحدائق أو قاعات السينما والمسارح تجنبا لمداهمات الشرطة والتفتيش لأنهم دون وثائق هوية، ولا سقف. لا صوت لهم، لا وجه لهم. إنهم يعيشون في مدينة أقفالها محكمة، بينما فتحت أبوابها على الآخرين للتجوال في وضح النهار بكل حرية.."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.