وفاة الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ    فضائح الرشوة تجبر نائب وزير التربية والتعليم الياباني على الاستقالة    الشرطة القضائية تحقق في جريمة قتل كهل بعنابة    تشيلسي ينطلق بقوة، "لوام" يُفاجئ داخل الديار وحني خارج الحسابات    ماندي اساسي وريال بيتيس يعود بالتعادل من أولمبياكوس اليوناني    وفاق سطيف يستهدف نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا    نجم روما ضمن رادار ريال مدريد    مصر تمنع المدخلي محمد سعيد رسلان من اعتلاء المنابر    تسجيل ثاني حالة وفاة بداء البوحمرون بششار في خنشلة                    فيغولي يقترب من اللعب في الخليج    جامعيون مقصون من الترشح لمسابقة توظيف بسوناطراك يحتجون بالأغواط    الجولة الأولى من دوري ابطال اوروبا : بن طالب الاكثر قطع للكرات    إحباط محاولة للهجرة غير الشرعية ل 18 شخصا بعين تموشنت    “الخضر” يتراجعون بثلاثة مراكز في تصنيف الفيفا الجديد    والد نجم أرسنال يعين مدربا لمنتخب إفريقي    الديبلوماسي السابق محمد سحنون في ذمة الله    كتابة الدولة الأمريكية : الجزائر تواصل جهودها المعتبرة للوقاية من النشاط الإرهابي داخل حدودها    نتائج مرضية لمكافحة الاستغلال العشوائي للشواطئ    توقيف 6 تجار مخدرات وحجز مهلوسات متنوعة    ترامب يطالب إسبانيا والأوروبيين بجدار عازل جنوب المغرب العربي لمنع تسلل المهاجرين نحو أوروبا    64 شركة جزائرية تطلب المشاركة في الصالون الدولي للأغذية بباريس    عائلات تحجز على رواتب بناتها بعد الزواج    تلاميذ يمارسون طقوسا شيعية بالمسيلة !    الفن في زمن الكوليرا    كتيبة عسكرية موريتانية مدججة بالسلاح تنتشر في منطقة كيدال شمال مالي    وزيرالسياحة الجزائري يطور محداثات الاستثمار السياحي الجزائري الفلندي    رئيس الوزراء الياباني يفوز بولاية جديدة على رأس حزبه ليحظى الآن بفرصة لتحطيم الرقم القياسي لأطول مدة حكم في البلاد    وهران: الحكم بالإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل و شريكه    روسيا تقيّد الحركة الجوية والبحرية قبالة السواحل السورية    بحضور الوزيرين ميهوبي وحطاب    أويحيى ببماكو لتمثيل الرئيس بوتفليقة في حفل تنصيب الرئيس المالي    رواية “أمطار من الذهب” لمحمد ساري تترجم إلى الأمازيغية    تركيا تمنح الجنسية بشروط مخففة    تعقد وضعية طفلين مصابين ب”البوحمرون” في خنشلة    رحيل الفنان المصري جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاماً    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف: تأجيل الموعد النهائي لتقديم الترشحات إلى غاية 30 سبتمبر الجاري    افتتاح أول مركز للتكفل بالرضع المعاقين بالجزائر نهاية سبتمبر    أموال الزكاة لكراء وشراء مساكن وعلاج المرضى بالخارج    يتبع: الرئيس المدير العام لمجمّع كوندور في فوروم النصر: نحوز على 50 بالمئة من سوق النقال في الجزائر    الرئيس المدير العام لمجمّع كوندور في فوروم النصر: نحوز على 50 بالمئة من سوق النقال في الجزائر    الظروف الصعبة فرضت تأسيس الحكومة المؤقتة    أربع اتفاقيات تعاون في ختام أشغال اللجنة المشتركة    مفاتيح التوبة    جائزة الأمير عبد القادر تُمنح في 16 ماي    ألا يكفيكِ أنسُكِ بحبِّ الله    اختتام صالون الفنون المطبعية بتيزي وزو    رسالة في صيام عاشوراء    .*بدع لا أصل لها تتعلق بيوم عاشوراء    «على السلطات العليا بفرنسا، القيام بالكثير حتى توصف جرائمها الاستعمارية كما يتطلبه الأمر»    المجمع يضم سيترام وايطو والناقلون الخواص    السردين ب 100 دج للكلغ    * حان الوقت لفرض الرقابة على الأغاني الهابطة *    3 سنوات سجنا ضد الجاني    توزيع 5 آلاف بطاقة "شفاء" على الطلبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !

وجهت السفيرة الأميركية لدى مجلس الأمن الدولي، نيكي هيلي، الثلاثاء، كلمات حادة إلى القيادة الفلسطينية، وقالت رداً على مطالبة كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، لها، الشهر الماضي، بأن "تخرس"، إنها لن تفعل ذلك وستواصل الحديث، منتقدة مغادرة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لاجتماع مجلس الأمن قبيل بدء الوفد الأميركي في إلقاء كلمته، متوعدة بأن الإدارة الأميركية لن تتراجع عن قرار الرئيس دونالد ترمب، بنقل السفارة الأميركية إلى القدس.
وثارت ثائرة هيلي بسبب تجاهل عباس لكلمتها ومغادرة اجتماع مجلس الأمن عقب إلقاء بيانه. وقالت إنها "تشعر بالأسف لأنه رفض البقاء في القاعة للاستماع للآخرين"، في محاولة لاتهام الرئيس الفلسطيني بافتقاد القدرة على الحوار.
وكانت هيلي غاضبة للغاية من ملاحظة لعريقات الشهر الماضي طالبها فيها أن "تخرس"، ووصف تصريحات لها انتقدت فيها عباس بأنها "صفيقة".
وخاطبت السفيرة الأميركية الرئيس الفلسطيني وكأنه موجود بالقاعة قائلة: "أرحب بك، سأتجاهل نصيحة تلقيتها مؤخراً من كبير مفاوضيكم، عريقات، لن أخرس، وسأواصل الحديث" عن ما اعتبرته "حقائق ثابتة".
وأضافت أن المفاوضين الأميركيين "يجلسون خلفي وهم مستعدون لإجراء محادثات، ولكننا لن نطاردك، الخيار لك يا سيادة الرئيس".
وكان يجلس خلف هيلي كل من مستشار الرئيس الأميركي وصهره غاريد كوشنر، ومبعوث ترمب إلى الشرق الأوسط، جيسون جرينبلات.
وطالب عباس في كلمته بعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط ومشاركة قوى دولية أخرى في عملية السلام.
وعلى إثر قرار ترمب اللافت بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، اعتبرت القيادة الفلسطينية أن إدارة الرئيس الأميركي فقدت دورها كوسيط في عملية السلام.
وذكرت هيلي في كلمتها أمام مجلس الأمن أن مسار "المطالب المتجمدة وخطاب الكراهية والتحريض على العنف" لن يسفر إلا عن مصاعب للشعب الفلسطيني.
كما أشارت إلى أن التاريخ أثبت أن مسار "المفاوضات والتسوية" كان ناجحاً لمصر والأردن، موضحة أن هذا المسار لا يزال "مفتوحاً" أمام القيادة الفلسطينية للمضي فيه إذا كانت تملك "الشجاعة الكافية"، على حد تعبيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.