توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    أسعار النفط ترتفع    المطالبة برحيل الجميع مصطلح خبيث.. ويجب تأطير الحراك    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    ديلور: “اللعب للجزائر قرار شخصي والفاف لم تتصل بي”    «لن نغلق البرلمان بالكادنة.. وعلى بوشارب الانسحاب بالملاحة»!    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    بهدف كسر الأسعار    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    بسبب‮ ‬غياب الشهود    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما        الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة عميد الاسرى الفلسطينيين المحررين

شيع الفلسطينيون في موكب عسكري الى رام الله اليوم الاربعاء جثمان عميد الاسرى الفلسطينين المحررين وعضو االمجلس الاستشاري لحركة فتح احمد جباره ابو السكر (77 عاما) الذي امضى 28 عاما في سجون اسرائيل لتنفيذه هجوم "الثلاجة" الذي كان واحدة من اشهر العمليات ضد اسرائيل في السبعينات.
ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية في بيان ابو السكر "عميد الأسرى المحررين عضو المجلس الثوري السابق لحركة فتح عضو المجلس الاستشاري للحركة الذي توفي اثر نوبة قلبية بعد مسيرة نضالية حافلة بالعطاء المتميز والعمل النضالي المخلص من أجل فلسطين وحرية شعبنا وكرامته".
من جهتها، قال حركة فتح في نعيها ان "ابو السكر نفذ اشهر العمليات العسكرية المعروفة باسم الثلاجة والتي وقعت في وسط القدس في الخامس من جويلية 1975 واسفرت في حينها عن مقتل 13 اسرائيليا واصابة 78 اخرين بجروح مختلفة". واعتقل لاحقا أثناء عودته من الأردن .
واضافت ان "ابو السكر تنقل في عدة سجون اسرائيلية وخاض فيها 13 إضرابا عن الطعام عدا عن مئات الأيام المتفرقة من إضرابات احتجاجية و تضامنية ورفضت سلطات الاحتلال الافراج عنه في عمليات تبادل الأسرى التي تمت سابقا على الرغم من كبر سنه وطول سجنه ومعاناته".
ونظمت جنازة عسكرية صباح الاربعاء لابو السكر قبل ان يدفن في مسقط رأسه بلدة ترمسعيا شمال رام الله.
وقضى ابو السكر 28 عاما في السجون الاسرائيلية. وقد افرج عنه في 2003 بطلب شخصي من الرئيس الراحل ياسر عرفات ولقب بعميد الاسرى لانه كان صاحب اطول فترة اعتقال في التاريخ الفلسطيني.
وكان ابو السكر زار الثلاثاء اهالي عدد من الاسرى في مدينة نابلس.
وابو السكر من مواليد 1936 في بلدة ترمسعيا شمال مدينة رام الله. وقد انتقل للعيش والعمل في سنوات الخمسينات الى اميركا الجنوبية واستقر في 1965 في الولايات المتحدة في نيوجرزي.
وتوطدت علاقاته مع حركة فتح في 1969 عاد بعدها الى الاراضي المحتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.