القضاء على ارهابيين قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست    بلماضي: ” درست طريقة لعب بوتسوانا جيدا بإستعمال الفيديو”    بلماضي ينتقذ خطة عمروش وخشونة لاعبي بوتسوانا!    نشاطات باهتة وخطابات بروتوكولية في ثاني أيام الحملة الانتخابية    تأجيل النطق بالحكم في حقّ موقوفي "المساس بالوحدة الوطنية" في مسيرات الحراك    برنامج اليوم الثالث للحملة الانتخابية    جلاب يؤكد على أهمية إعطاء قيمة مضافة للتمور الجزائرية    شرقي يشيد بدور الجزائر الريادي في مكافحة الإرهاب    تدشين عدة هياكل شرطية بتمنراست    مفاجآت في قائمة المعنيين بمواجهة بوتسوانا    لوكال: برنامج لإعادة تنظيم النظام الجبائي في الأشهر القادمة    توقيف شخصين طرحا 8100 دولار مزورة للتداول والبيع    ضرورة الاهتمام بالتكوين البيداغوجي والصّحة العمومية    إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل    تنسيقية التعليم الابتدائي تواصل الإضراب للأسبوع السابع    عمروش يذرف الدموع أثناء عزف النشيد الوطني!    بري متمسك بتولي الحريري بشكيل حكومة جديدة    12 ألف شاب أدمجوا في صيغة المساعدة المهنية    مظاهرات حاشدة بإسبانيا تنديدا باتفاقية مدريد المشؤومة    لا تجاوزات في اليومين الأولين من الحملة الانتخابية    الإمارات: وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان    محامي إتحاد العاصمة يزف خبرا سارا لأبناء "سوسطارة"    وزير النقل يتوعد المؤسسات المتقاعسة في إنجاز المشاريع من النعامة    وزير المجاهدين يدعو الشعب ليكون "متماسكا ومتلاحما مع رسالة الشهداء"    بلجود : “الدولة ستواصل إنجاز كل البرامج السكنية في شتى الصيغ”    إصابة طالبين في احتراق غرفة بالإقامة الجامعية “البليدة 2” في العفرون    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    تأجيل الحكم في قضية دهس متظاهرين بوهران إلى ال 24 نوفمبر الجاري    الترخيص لتوظيف خريجي مدارس الشبه الطبي دفعة 2018    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    تهدئة على صفيح ساخن    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    غزة وغرناطة    عرس الحَمَام    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    مجموعة وثائقية في المستوى    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في عشر رمضان الأواخر.. الجزائريون يأمرون العصابة بعتق الوطن
نشر في البلاد أون لاين يوم 24 - 05 - 2019

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- بلغ الجزائريون جمعتهم الرابعة عشر، في عشر رمضان العتق من النار، رافعين شعارات يأمرون رموز النظام السابق بعتق الوطن، يطرحون هذه المرة وعلى غير سابقاتها، حلولا للأزمة، التمسك فيها برحيل الباءات ومعهم كل رموز النظام السابق، من بن صالح إلى بدوي مرورا ببوشارب، التسريع في إجراء انتخابات رئاسية لا تضمن نزاهتها سوى هيئة مستقلة للإشراف عليها، وهيئة توافقية لتسيير البلاد خلال مرحلة انتقالية قصيرة جدا.
الجمعة التي احتفل فيها الجزائريون بالشهر الثالث لميلاد الحراك، لم يتخلف عنها الكبير ولا الصغير، الرجال كمل النساء، شبابا وكهولا وشيوخا، كانت حبلى بصوت الشعب المنادي بعتق الوطن، ليلد الحراك انتخابات، مثلما تضمنه أحد الشعارات المرفوعة وسط مدينة قسنطينة: "الانتخابات هي الحراك والنتيجة رحيل العصابة".
هذه الانتخابات التي كرر الشعب قوله للمرة الألف، لن تديرها حكومة بدوي ولا بن صالح، بل هيئة مستقلة تقذف التزوير خارج الحسابات، ومرحلة انتقالية قصيرة تديرها شخصيات الشعب من يختارها في استفتاء على الهواء الطلق.
متلازمة "جيش-شعب خاوة-خاوة" تصدح في الجمعة ال 14
المسيرات التي رافقتها متلازمة "جيش-شعب خاوة-خاوة"، صدحت بها حناجر الجزائريين، هذا الشعار الذي بات كالعملة النقدية الثمينة وجه يمثل الشعب والآخر يمثل الجيش، فلا يمكن الفصل بينهما أو استبدال احدهما بصورة أخرى.
كانت مرفوقة بشعارات كثيرة تنبذ الفرقة بين الشعب وجيشه، تطالب بالدولة المدنية بشعار: "دولة مدنية نوفمبرية ذات سيادة شعبية"
صور الابراهيمي تغزو شوراع الحراك
وبعد يومين من إطلاقه مبادرة للخروج من الأزمة، غزت صور وزير الخارجية الأسبق، أحمد طالب الابراهيمي شوارع الحراك في الجمعة ال 14، رفع فيها الجزائريون ردهم على رسالته التي أطلقها الأربعاء الماضي، طالبوا فيها بتوليه قيادة مرحلة انتقالية: "طلبة، عمال كلنا موحدون مع طالب الابراهيمي"، "أين هي اقتراحات الدكتور أحمد طالب الابراهيمي للخروج من الأزمة ... الجيش يجب عليه أن يصغي لاقتراحات النخبة"، "نؤيد الذهاب إلى فترة انتقالية يقودها الدكتور أحمد طالب الابراهيمي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.