العربي ونوغي مديرا عاما جديدا لوكالة النشر والإشهار    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    تعليمات خاصة لإعادة جدولة ديون المؤسسات العمومية وبعض المؤسسات الخاصة    تحويل 4 مليار دينار من نفقة الاحتياط إلى ميزانية وزارة الصحة        الوالي يؤكد ان الاعلان عن الاصابات من صلاحيات وزارة الصحة    فرنسا: 1873 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    كورونا : جراد يأمر بتوفير الظروف لتسيير التبرعات    الجزائر تدعو منتجي النفط إلى اتفاق شامل وواسع وفوري لخفض الإنتاج    تحديد نسب ومبالغ أتاوى الملاحة الجوية    بن العمري يرد على إدارة الشباب برسالة مشفرة !!    استلام أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    وزير الصحة: وفرنا 300 ألف علبة من "الكلوروكين"    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    استمرارية الخدمات طوال فترة الحجر الصحي    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    طلبت من اللاعبين الجدية في التدريبات الفردية    الريال يقترح حلولا لعودة «الليغا»    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    دخول أنبوب غاز جديد حيز الخدمة بحاسي الرمل “GR7”    رئيس المجلس الشعبي الوطني يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصين الممون الأول للجزائر ... "كورونا" يهدد ب "تجويع" الجزائريين !
نشر في البلاد أون لاين يوم 28 - 02 - 2020

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- دق مستوردون ناقوس الخطر، تخوفا من استمرار انغلاق العالم تخوفا من خطر فيروس "كورونا" القاتل، سيما وأن الجزائريين يستوردون ما يزيد عن 18.25 بالمائة من حجم الواردات الإجمالية من السلع والمواد الأولية.
تشير أولى التقارير الصادرة عن التجار المستوردين، إلى أن السوق الجزائرية، تشهد مع استمرار موجة فيروس "كورونا"، نقصا كبيرا في المواد الأولية الموجهة للصناعات، لاسيما ما تعلق بصناعة البلاستيك، والمواد الغذائية والعجائن، والأدوات المدرسية والملابس والأواني وإكسسوارات الهواتف النقالة والسيارات وبعض قطع الغيار.
ويتخوف مستوردون من شبح الإفلاس وتجميد ورشات البناء، فحسب تصريحات إعلامية لرئيس جمعية المصدرين، علي باي ناصري، فإن "كورونا" يهدد بإفلاس 30 ألف مستورد، في حال استمرار حالة الطوارئ التي تعيشها الصين، ووقف حركة البواخر إليها.

جمعية التجار: "سنشهد ندرة في حال استمرار الوضع"
يقول رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، في تصريح ل "البلاد.نت"، إن مئات التجار ألغوا حجوزاتهم التي كانت مبرمجة إلى الصين لتفقد السلع وأسعارها وحجزها لاستيرادها، قائلا: "منذ انتشار الوباء سجلنا حوالي 600 تاجر من ولايات العلمة، سطيف، وهران والجزائر وغيرها ألغوا حجوزاتهم التي كانت مبرمجة إلى الصين بسبب الفيروس".
ورغم ذلك، يقول بولنوار، فإنه في الوضع الحالي يبقى الوضع مجرد تخوف فقط، لأن السلع التي تتمون بها السوق هي تلك التي توجد في المخزون من العام الماضي، سيما الأجهزة الكهرومنزلية والأواني والملابس والأدوات المدرسية، لكن إذا طال الأمر فنسجل خطورة في الأمر.
ويكشف محدثنا أن مئات التجار قرروا تغيير وجهتهم إلى دول أخرى تتوفر فيها السلع التي كانت تستورد من الصين، على غرار إسبانيا، فرنسا وتركيا بدرجة أكبر. مصرحا: "لكن سعرها يكون مرتفعا قليلا بسبب نوعيتها".

الحرب الاقتصادية بين الدول العظمى ... الإنتاج المحلي يحمينا من التبعية لأي دولة
وإن كان خبراء في الاقتصاد السياسي، يربطون انتشار الفيروسات الاصطناعية بالحرب الاقتصادية بين الدول العظمى في العالم، يرى رئيس جمعية التجار، أن ما يعيشه العالم اليوم، فيه جانب إيجابي ويعمل على تطبيق السياسة الجديدة التي تتبعها الحكومة، سيما من خلال التوجه نحو الإنتاج المحلي لمختلف السلع التي نستوردها، معتبرا أنه لا توجد دولة في العالم يستمر فيها استيراد نفس المادة لمدة تزيد عن أربعين سنة، ويحدث هذا عندنا فقط. ودعا ذات المتحدث، في هذا السياق، الحكومة إلى مراجعة منظومة الاستثمار، لاسيما التشريعات التي يغلب عليها الطابع البيروقراطي، وذلك من أجل تشجيع المستوردين على الاستثمار واستغلال فرصة الإقلاع الاقتصادي الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.