أزمة المجلس الشعبي الوطني "قضية داخلية هي في طريقها إلى الحل"    مشروع القانون الموحد للجماعات الإقليمية سيمنح إستقلالية للمنتخبين المحليين    مارسيلو يضع حدا لهذا الرقم الأسوأ في تاريخ ريال مدريد    غليزان: تحرير شاب وتوقيف محتجزه    وزارة الدفاع: الجيش يوقف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية ببومرداس    فيديو جديد يظهر خاشقجي قبل توجهه للقنصلية    بسبب الكوليرا … الأردن لازالت تخضع الجزائريين القادمين إليها لمعاملة خاصة (وثيقة)    إدارة الأهلي تقوم بهذه الخطوة لتحفيز الفريق قبل مواجهة الوفاق    البوليزاريو تفتح النار على الاتحاد الأوروبي    غوارديولا يزف خبرا سارا ل محرز في مواجهة بيرنلي    الشروع قريبا في إحصاء الأراضي الفلاحية غير المستغلة بالمدية    النظرة الجديدة للاتصال من شأنها خدمة الكلمة الصادقة لتنوير الرأي العام    على الإعلام أن يضطلع بدور الوسيط لتعزيز الخيارات السلمية وقيم العيش معا    القنوات الناقلة لمباراة وفاق سطيف والاهلي المصري اليوم الثلاثاء 23-10-2018    السلطات الجزائرية مطالبة بالضغط على فرنسا للاعتراف بجرائمها المرتكبة في الجزائر    رفع العراقيل التي تعيق الاستثمار من أبرز أولويات والي البليدة    تسليم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها الرابعة هذا الاثنين    مكتب المجلس يفصل في موعد جلسة انتخاب خليفة بوحجة الأحد    القنوات الناقلة لمباريات نهائيات كأس أمم إفريقيا للسيدات غانا 2018    تحسين المسار الإنتخابي مهمة وطنية    تحصيل إيجار السكنات الاجتماعية لا يتجاوز 33٪ على المستوى الوطني    قسنطينة للتدارك..المولودية للتأكيد في البرج و”الموب” لاستعادة ثقة الانصار    وزير الخارجية الموريتاني في زيارة رسمية الى الجزائر ابتداء من الاحد    مرزاق علواش يمثل السينما الجزائرية في قرطاج    السباق العددي‮ ‬للموسم الرياضي‮ ‬العسكري    مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    سينطلق خلال الأيام القادمة بقسنطينة    بالذكرى ال55‮ ‬لتأسيسها    عروض مغرية للسياحة في‮ ‬الجنوب‮ ‬    من‮ ‬15‮ ‬إلى‮ ‬20‮ ‬ديسمبر بمدينة ليل الفرنسية    جددت استعدادها للتجاوب مع المبادرات الهادفة إلى إنهاء الأزمة    تسبب في‮ ‬تذبذب المسار المهني‮ ‬للموظفين    استكمال توسعة مطار أحمد بن بلة قبل نهاية 2019    تسويق المنتوج الجزائري في الأسواق الدولية    الرئيس الجديد يعرف اليوم    وفرة كبيرة في السردين بعين تموشنت    الرهان واليانصيب و المشروبات الكحولية تعرض الموقع للحجب    وفاة المجاهد نبالي الطاهر بالأبيض سيدي الشيخ    أعمال علولة الخالدة تحت مجهر الباحثين    دراسة نصية سيميولوجية لمجموعة من الأفلام الجزائرية    باتنة تكرّم الفنان المسرحي الراحل بوزيد محيي الدين    إطلاق جائزة «نجية عبير» في الشعر النسوي بقسنطينة    أقوال مأثورة    هذه قصة نقل رفات الصحابي حُذيفة بن اليمان    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    يا سيدي يا رسول الله..    البطاقة الإلكترونية غير بطاقة الائتمان    ارتطام *كليو* بشجرة يخلف قتيلا ببلعباس    ظاهرة تهدد رؤوس الماشية    يوم دراسي حول دور سيدي امحمد في نشر الطريقة الرحمانية بالجزائر    برنامج مد 450 كلم من الألياف البصرية    "أغرب طريقة" للإيقاع ب"أفني"    نداء نادر لإعادة دراجة رحالة مسروقة    استجواب "فلفل" في البرلمان البريطاني    حجز سيارات وأجهزة كشف عن المعادن وأدوية بتمنراست    القرني : لن نسكت على المتربصين بالسعودية    منذ مطلع‮ ‬2018    28 ألف بطاقة أخرى جاهزة تنتظر الطلبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسعة أسباب لكظم الغيظ

«وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ»
ثانيًا: من الأسباب التي تدفع أو تهدئ الغضب سعة الصدر وحسن الثقة؛ مما يحمل الإنسان على العفو.
ولهذا قال بعض الحكماء:
‘أحسنُ المكارمِ؛ عَفْوُ الْمُقْتَدِرِ وَجُودُ الْمُفْتَقِرِ'، فإذا قدر الإنسان على أن ينتقم من خصمه؛ غفر له وسامحه،
«وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ»
ثالثًا: شرف النفس وعلو الهمة، بحيث يترفع الإنسان عن السباب، ويسمو بنفسه فوق هذا المقام. رابعًا:
طلب الثواب عند الله.
إنّ جرعة غيظ تتجرعها في سبيل الله سبحانه وتعالى لها ما لها عند الله عز وجل من الأجر والرفعة.
خامسًا: استحياء الإنسان أن يضع نفسه في مقابلة المخطئ.
وقد قال بعض الحكماء:
‘احْتِمَالُ السَّفِيهِ خَيْرٌ مِنْ التَّحَلِّي بِصُورَتِهِ وَالْإِغْضَاءُ عَنْ الْجَاهِلِ خَيْرٌ مِنْ مُشَاكَلَتِه'.
سادسًا
التدرب على الصبر والسماحة فهي من الإيمان.
إن هذه العضلة التي في صدرك قابلة للتدريب والتمرين، فمرّن عضلات القلب على كثرة التسامح، والتنازل عن الحقوق، وعدم الإمساك بحظ النفس، وجرّب أن تملأ قلبك بالمحبة!
سابعًا:
قطع السباب وإنهاؤه مع من يصدر منهم، وهذا لا شك أنه من الحزم.
وبالخبرة وبالمشاهدة فإن الجهد الذي تبذله في الرد على من يسبك لن يعطي نتيجة مثل النتيجة التي يعطيها الصمت،
فبالصمت حفظت لسانك, ووقتك, وقلبك؛ ولهذا قال الله سبحانه وتعالى لمريم عليها السلام :
‘فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا'
ثامنًا:
رعاية المصلحة؛ ولهذا أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على الحسن رضي الله عنه بقوله:
«ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ، وَلَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يُصْلِحَ بِهِ بَيْنَ فِئَتَيْنِ مِنَ الْمُسْلِمِينَ « تاسعًا: حفظ المعروف السابق, والجميل السالف. ولهذا كان الشافعي رحمه الله يقول:
إِنَّ الْحُرَّ مَنْ رَاعَى وِدَادَ لَحْظَةٍ وَانْتَمَى لِمَنْ أَفَادَ لَفْظَةً.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : «وَإِنَّ حُسْنَ الْعَهْدِ مِنَ الْإِيمَانِ «


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.