هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    قيطوني يتحادث مع وزير الاستثمار الأجنبي الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيفية مغفرة الذنوب

فالبشر بطبعهم خطاؤون وخيرهم التائبون كما نعلم جميعاً، لذلك عندما تقع في الخطأ فيجب أن تحرص على أن تُكَفر عن هذا الذنب ولا تؤخر توبتك وأن تعمل صالحاً كي يغفر الله لك ويتقبل توبتك، فإذا وقعت في المعصية بجهل منك وعدم إدراك فيجب أن ترجع عن هذه المعصية بأسرع وقت عند علمك بخطئك، أما إذا ارتكبت المعصية بقصد وأنت تعلم أن هذا الفعل خاطئ فإن عقابك عند الله كبير ومضاعف ويجب أن تحاول الابتعاد عن هذا الذنب ولا تتهاون في غضب الله عليك كي لا تندم بعد ذلك عندما لا ينفع الندم، ولكي يغفر الله لك ذنبك هناك الكثير من الأعمال الصالحة التي تقربك إلى الله تعالى كي يغفر لك ويمسح لك ذنوبك.
التخلص من الذنوب ونيل رضا وتوبة الله نقدم لك النصائح التالية
1 يجب أن تكون لديك النية الخالصة لله تعالى في التوبة عن الذنب وعدم الرجوع إليه أبداً مهما كانت ظروفك صعبة.
2 ابتعد عن هذا الذنب وتوقف عن أي فعل خاطئ كنت تفعله في السابق على الفور، كي لا تزيد من عدد سيئاتك وبعدك عن الله تعالى.
3 أكثر من الاستغفار وذكر الله دائماً وطلب السماح والندم على ما فعلته، كي تبقى قريب من الله تعالي وتبتعد عن الشيطان ووساوسه، فكثرة الاستغفار تزيد من حسناتك وتقوي عزيمتك وتقوي إيمانك.
4 حافظ على صلاتك وقراءتك للقرآن الكريم كي تساعد نفسك في الابتعاد عن الذنوب وتركها نهائياً؛ لأن الصلاة تنهاكَ عن الفحشاء والمنكر وتزيد من إيمانك وحب الله لك.
5ادعو الله دائماً بالخير وأكثر من الدعاء كل يوم واطلب من الله تعالى أن يساعدك في الابتعاد عن الذنوب والمعاصي، فكثرة الدعاء تقربك كثيراً من الله وتجعل مخافة الله في قلبك وبين عينيك دائماً.
6 احرص على حسن صيامك وقيامك الليل، فأجر الصيام كبير عند الله تعالى وأيضاً قيام الله وصلاة النوافل تزيد من حسناتك وصفاء قلبك ورضى الله تعالى عنك.
7كن حريصاً دائماً على فعل الخير ومساعدة الآخرين، فأنت لا تعرف أي عمل قد يقربك من الله تعالى ويجعل الله يرضى عنك ويمحو لك ذنوبك.
8انزع الكره والحقد من قلبك وتسامح مع الناس جميعاً، واجعل قلبك دائماً عامر بالإيمان والمحبة وصفاء النفس كي يسامحك الله ويرضى عنك .
9 تعامل مع غيرك بحسن نية دائماً ولا تفترض السوء من الآخرين وتحاول أن تأذيهم أو تضرهم.
10اذا استطعت أن تذهب لأداء فريضة الحج أو العمرة فلا تتأخر في ذلك، لأنه وكما نعلم أن الحج يطهر القلب ويمحي الذنوب.
11 إذا أصابتك مصيبة ما فلا تشعر بالضعف وتستلم للشهوات والمعاصي، بل احمد ربك دائماً واطلب مساعدته واشكره دائماً كي يساعدك الله في تجاوز محنك ويزيد من حسناتك ويكفر عنك سيئاتك.
12 لا تتهاون في إخراج زكاتك للمحتاجين والفقراء والتخفيف عنهم كي يدعون لك بالخير دائماً، ويَرضى عنك الله تعالى ويبارك لك في رزقك وفي صحتك وحياتك.
13احرص دائماً على محاسبة نفسك على كل شيء تفعله وإذا شعرت أنك قمت بفعل ذنب فتراجع عن ذنبك وحاول تصحيحه، وقم بفعل الخير.
14ذكر نفسك دائماً بمدى عقوبة الذنب وغضب الله عليك، وكره الناس لك، والمصائب التي سوف تواجهها إذا استمريت في ذنوبك وارتكابك المعاصي، كي تبقى دائماً تخاف الله، ولا تستهن بارتكاب المعاصي.
15 ابتعد دائماً عن مواطن الشبهات وأي مكان فيه معصية، أو يسهل عليك الخطيئة كي لا تقع في الخطأ من دون أن تدرك ذلك.
16 اختر اصدقائك بعناية، وابتعد عن أصدقاء السوء والذين سوف يجروك معهم لارتكاب المعاصي ويسهلون لك طريق الذنوب.
17 لا تستهن بفعل أي عمل صالح مهما كان صغيراً، مثل مساعدة حيوان جائع في الطريق، أو مساعدة طفل، أو إزالة أذى عن أحد الأشخاص فقد يكون هذا العمل الصغير هو سبب مسامحة الله لك ورضاه عنك ومغفرته لذنوبك.
18 ابتعد دائماً عن الجلوس وحيداً لفترات طويلة كي لا تكون فريسة سهلة لوساوس الشيطان وتقع في المعاصي.
19 إن أخطر شيء على الإنسان هو الصحة والفراغ، لذلك احرص دائماً على استغلال وقت فراغك في عمل شيء مفيد أو لعب الرياضة كي تفرغ طاقتك ولا تستغل صحتك وراحتك في شيء سيء.
20 لا تؤجل توبتك للغد؛ لأنك لا تعلم متى ينتهي أجلك ومتى تنتهي حياتك، فكلما أسرعت في التوبة كلما كانت لديك فرصة كبيرة في مسح ذنوبك ونيل رضى الله تعالى .
21 اجلس دائماً في مجالس الخير وأصحاب العلم؛ كي تستفيد منهم ويعلموك ما تجهله في الدين والحياة، كي تساعد نفسك في ترك الذنوب والابتعاد عنها.
22كن واثقاً دائماً أن الله لا يضيع أجر أحد، ولا تيأس من رحمة الله تعالى فرحمته واسعة ومهما كان ذنبك كبير فتوبتك الخالصة لله تعالى تُمحي أي ذنب.
23احرص على رضا والديك في الدنيا كي يرضى عنك الله تعالى في الآخرة؛ لأن رضا الوالدين من رضى الله تعالى.
وهذه كانت بعض النصائح التي تساعدك في التوبة ونيل رضى الله تعالى وترك الذنوب والمعاصي كي يغفر لك الله ذنبك، فكلما كنت نادم أكثر على ذنب وعدت لله بنيه التوبة الخالصة له وحده وليس لأي سبب آخر في الدنيا، كلما رضي الله عنك أكثر وتقبل توبتك وعفا عنك. ولكن إذا كانت نيتك ليست خالصة لله تعالى وكنت تتراجع عن ذنب من أجل إرضاء شخص ما أو من أجل الحصول على منصب منا في الدنيا، فإن الله لن يتقبل توبتك، لأنه تغش نفسك وتغش الله تعالى وربك هو علام الغيوب وهو من يعلم ما في قلبك ولو خدعت جميع الناس بنيتك فلن تستطيع خداع الله تعالى. لذلك كن دائماً صادقاً مع نفسك ومع الله كي تكون مطمئن النفس وتعيش مرتاح البال وبعيداً عن المشاكل والمصائب التي قد تؤذيك أو تبعدك عن الله تعالى، ومهما تعرضت لمصائب في الدنيا فإذا كنت شخصاً صالحاً ونلت رضى الله فسوف يخلصك الله عز وجل من هذه المصائب ويخفف عنك همك ويعوضك بكل خير في الدنيا والآخرة.
أما إذا ابتعدت عن طريق الله تعالى وتركتك نفسك تضيع بين الشهوات والمعاصي والمطامع الدنيوية، فسوف تغرق في الذنوب وتبتعد عن رضى الله تعالى ولن ينجيك الله من المصائب وسوف يكون عقابك عسيراً وخصوصاً لو كنت تعرف مدى عقوبة المعصية وارتكاب الذنوب. كن دائماً مصدر راحة وخير للجميع وحاول إدخال الفرحة على قلوب الناس، كي يسعدوا برفقتك ويحبون مجالستك ويدعون لك بالخير دائماً، فقد يكون دعائهم لك بالخير هو سبب محبة الله لك وغفرانك ذنوبك ومحو سيئاتك.وإذا كنت شخصاً حريصاَ على رضى الله تعالى وكنت مصمماً على عدم الرجوع للذنب وأخلصت لله فتأكد دائماً أن الله سيكون معك ويغفر لك ذنوبك وينور لك دربك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.