من المتوقع أن تتجه إلى اليونان    خلال الألعاب الإفريقية    الألعاب العسكرية الدولية بروسيا    لمدة موسمين    وسط إجراءات أمنية مشددة    منذ بداية الموسم الاصطياف‮ ‬    خلال نشوب‮ ‬4‮ ‬حرائق بقالمة‮ ‬    بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬    المغربي‮ ‬لا‮ ‬يملك اعتماداً‮ ‬للعمل‮ ‬    فيما‮ ‬يشتكي‮ ‬آلاف العمال تأخر صرف رواتبهم‮ ‬    وزارة السكن ترفع طلباً‮ ‬للحكومة‮ ‬    بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬    ضمن مشروع قانون المالية‮ ‬2020    حتى هذا رأي..!    رئيسة مجلس الدولة تكشف‮:‬    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    قال أن إستقلاليته مسؤولية مفروضة عليه‮.. ‬زغماتي‮: ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    توقيف 24 شخصا ببرج باجي مختار وعين قزام    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    ترقيم 4 آلاف سيارة جديدة في السداسي الأول 2018    سعر خامات (أوبك) تتجاوز ال59 دولارا    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    حالات اخضرار لحوم الأضاحي نادرة ومعزولة    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    تموين الجنوب ب28 طنا من اللحوم البيضاء المجمدة    الدولة عازمة على مواصلة تنمية المناطق الحدودية    فتح الباب أمام المواطنين للمشاركة في الحوار    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    «عَيْنْ مَا تْشُوفْ وْقَلْبْ مَا يُوجَعْ»    رفع 1400 متر مكعب من النفايات بتبسة    لا حديث إلا عن تدشين الموسم بانتصار    أميار في حضن الفساد    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    رياض النّعام يُحدث المفاجأة والشيخ عمار يتألق بأغنية « خالتي فطمية »    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    «وقفاتنا متواصلة إلى غاية إسكان آخر مسجل بقطب مسرغين»    «الفيفا» يغرم وفاق سطيف    جمعية وهران تنتظر وعد أومعمر لتأهيل منتدبيها الجدد    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    السجن 40 عاما لشابة "سقط جنينها"    «أنا عزباء" طريقة طريفة للبحث عن طبيب    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلطة تهدد ب«قرارات جريئة في مواجهة السرقة :نتنياهو يجمّد 138 مليون دولار من الأموال الفلسطينية


أمس، على تنفيذ قرار للكنيست في شهر جويلية الماضي بتجميد المستحقات التي تدفعها السلطة كمستحقات لأسر الشهداء والجرحى والأسرى، وقدرها 138 مليون دولار.اجتماع ثماني في أيرلندا لبحث قضية الشرق الأوسط… ورئيس وزراء بولندا يلغي مشاركته في قمة في إسرائيلولكن السلطة رفضت في الإسبوع الماضي التهديدات الإسرائيلية، ونقل حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية، رسالة من الرئيس محمود عباس الى الإسرائيليين مفادها ان السلطة لن تتسلم أموال المقاصة إذا اقتطع منها فلس واحد.ووصف محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الإسلامية، القرار الإسرائيلي ب»السرقة»، لافتا إلى أن العملية تعد «محاولة من سلطة الاحتلال لتطويق وحصار شعبنا مالياً لإرغامه على القبول بالإملاءات الإسرائيلية والأمريكية المتمثلة بما تسمى صفقة القرن».وأكد أن القيادة الفلسطينية ستتخذ «قرارات صارمة وجريئة» في مواجهة هذه السرقة، ومنها الذهاب إلى المحاكم الدولية، لإجبار إسرائيل على «عدم الاستمرار في هذه السياسة المسعورة في المساومة على الأموال الفلسطينية».على صعيد آخر قالت القاهرة إن وزراء خارجية 8 دول سيجتمعون في الجمهورية الأيرلندية لمناقشة القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط. وأوضحت في بيان أن وزيرها سامح شكري، بدأ أمس الأحد زيارة إلى أيرلندا، للمشاركة في الاجتماع التشاوري المصغر (لم تحدد موعده) لعدد من وزراء الخارجية حول الشأن الفلسطيني، الذي دعا إليه الجانب الأيرلندي.وأشار البيان الى أنه «من المتوقع أيضا مشاركة وزراء خارجية كل من أيرلندا وفرنسا وفلسطين والأردن وقبرص (الرومية) والسويد وإسبانيا، بالإضافة إلى أحمد أبو الغيط، أمين عام الجامعة العربية، للتباحث بشأن آخر المستجدات المتعلقة بعملية السلام في الشرق الأوسط».ويأتي الاجتماع الوزاري بشأن فلسطين، بعد أيام من عقد مؤتمر وارسو في العاصمة البولندية، بدعوة من واشنطن، من أجل تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية في إطار «مواجهة إيران»، الذي رفضت فلسطين حضوره، الذي اختتم أعماله يوم الخميس الماضي. وحضره إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزراء ومسؤولون عرب، في سابقة تهدد أولوية حل القضية الفلسطينية في المنطقة.لكن نتنياهو لم يغادر وارسو قبل ان يغضب الشعب البولندي ورئيس وزرائها ماتيوش مورافيسكي، الذي قرر إلغاء مشاركته بشخصه في قمة «فيسغراد» المقررة في إسرائيل غدا الثلاثاء.وكان نتنياهو وخلال حديثه إلى الصحافيين الذين رافقوه إلى وارسو، قد قال: إن «البولنديين تعاونوا مع النازيين»، مضيفا أنه «لا يعرف أحدا قدمت دعوى ضده بسبب هذه المقولة».وأفادت وسائل الإعلام البولندية، أمس، أن وزير الخارجية سينوب عن رئيس الوزراء الذي يفترض أن تشارك فيه أيضا كل من هنغاريا والتشيك وسلوفاكيا.وكان الرئيس البولندي أندريه دودا قد دعا إلى إلغاء القمة، مبديا استعداده لعقدها في وارسو.واستدعت وارسو السفيرة الإسرائيلية آنا آزاري يوم الجمعة الماضي للتوبيخ، بينما كانت في المطار في طريق عودتها إلى إسرائيل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.