لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    انضم إليهم طلبة ومحامون وأساتذة جامعيون في مسيرات ووقفات احتجاجية: الأطباء وموظفو قطاع الصحة يلتحقون بالحراك    الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة على «تويتر»    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    تحت مسمى‮ ‬التكتل من أجل الجمهورية الجديدة‮ ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الأطباء بصوت واحد «جزائر حرّة ديمقراطية»    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    الارتزاق، انفلات للحراك    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأربعاء القادم بالمسرح الفلسطيني الحكواتي : عرض "في انتظار السنونوات/ طبيعة الحال" لكريم موساوي
نشر في الجزائر الجديدة يوم 19 - 02 - 2019


وهذا بعد النجاح الكبير الذي حققه الفيلم في المهرجانات الدولية حيث حصد خلالها خمس جوائز.ويروي الفيلم قصة ثلاثة أشخاص يعيشون في الحاضر ويتعايشون معه غير أن الماضي يظل يلاحقهم حتى أنه يؤثر في مختلف قراراتهم، على غرار امرأة شابة تائهة بين العقل والعواطف وقصة مقاول ثري وكذلك طبيب أعصاب طموح ملاحق من ماضيه. ولنقل قصة كل وأحد منهم تعود الأحداث بالمشاهد إلى السياق الإنساني والاجتماعي للمجتمعات العربية المعاصرة. فشل المقاول الثري على أكثر من صعيد وضيع حياته مع عائلته وخسر رهان حياة جديدة مع زوجة جديدة وفشل في الاهتمام بابنه وعمله، حيث أصبح يهرب من هذه الخيبة التي تحاصره إلى وهم المرض، وتتقاطع حياة هذا البطل مع حياة المرأة الشابة التي تنطلق في رحلة عائلية إلى بيت زوجها المستقبلي، وتشاء الصدف أن يكون قائد الرحلة الشاب الذي طالما أحبته ولكنها اختارت مسارا آخر لحياتها وفضلت الارتباط بشخص آخر في إطار زواج تقليدي، لتضع الرحلة الثنائي أمام الأمر الواقع في مواجهة صريحة بين الماضي والحاضر. العمل جزائري-فرنسي-ألماني، في 113 دقيقة يفتح نافذة على مظاهر وانعكاسات العشرية السوداء وتداعياتها على المجتمع الريفي، ويطرح إشكالات اجتماعية ونفسية راهنة ترتبط بالتحولات التي تشهدها الجزائر، على غرار باقي البلدان، مثل بروز دور الشباب ومكانة المرأة إلى جانب قضايا تربوية وغيرها، ويتعرض أيضل إلى مسألة الهاجس الأبوي تجاه الأطفال من جانب تغير الشارع وتنامي معضلة العنف بشتى أنواعها، بالإضافة إلى تطرقه إلى قضايا المراهقة لدى الفتاة في ظل معايير المجتمع المحافظ وتضارب الخيارات بين ما تذهب نحوه المشاعر الشبانية وما يحث عليه العقل والوازع العائلي والاجتماعي. وحصل الفيلم على العديد من الجوائز منها الجائزة الذهبية من مهرجان جنيف الدولي للفيلم الشرقي، أفضل ديكور من مهرجان خيخون السينمائي الدولي بإسبانيا، أفضل عمل أول للمخرج بجوائز لوميير بفرنسا، جائزة الوهر الذهبي وجائزة أفضل مخرج في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي 2017، وتم اختياره للعرض في قسم "نظرة ما" في مهرجان كان السينمائي الدولي 2017، كما شارك في مهرجانات أيام قرطاج السينمائي الدولي، مهرجان الفيلم العربي روتردام ومهرجان دبي السينمائي الدولي، مهرجان الفيلم الإفريقي ومهرجان وارسو السينمائي ببولندا ومهرجان الفيلم الفرنسي العربي. ويعتبر كريم موساوي عضوا مؤسسا للجمعية الثقافية لترقية السينما بالعاصمة، وتم اختيار سيناريو "في انتظار السنونوات" خلال ورشة كتابة لمواهب البحر الأبيض المتوسط. كريم موساوي كاتب، مخرج وممثل، وُلد في مدينة جيجل بالجزائر، بدأ مسيرته كمخرج مساعد مع مخرجين مرموقين منهم طارق تقية ونادر مكناش، وبحلول عام 2013 كتب وأخرج فيلمه القصير الأول الأيام السابقة، ويعد فيلم "في انتظار السنونوات/طبيعة الحال" الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج والذي شهد عرضه العالمي الأول عام 2017 من خلال مهرجان كان السينمائي الدولي. المسرح الوطني الفلسطيني/الحكواتي، هو مسرح مملوك للفلسطينيين في حي المستعمرة الأمريكية، ويهتم المسرح بتشجيع الأنشطة الفنية والثقافية الفلسطينية بشكل فعال بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية والعديد من منظمات الأمم المتحدة وعدد كبير من المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية. وتُعد شركة ماد سولوشن، أول ستوديو عربي مستقل واستشاري يقدم خدمات التسويق المتكاملة للسينما العربية وصناعة الترفيه. تحت مظلة هذه الشركة تقف خمس دعامات وتساهم كلها في الترويج لجيل جديد ومثير للاهتمام من السينمائيين العرب ومواهب عالم الترفيه. وتشارك ماد سولوشن سنوياً في أكثر من عشرين حدثاً تتنوع بين المهرجانات السينمائية العربية والدولية، المؤتمرات وورش العمل، ومن بينها مهرجانات كان، برلين، أبوظبي، دبي والعديد غيرهم. وبجانب نهجها العصري المفعم بالحيوية خلال تعاونها مع شركائها، تفخر هذه الشركة بامتلاك أوسع وأحدث قاعدة بيانات عن صناعة السينما العربية، يتجاوز حجمها العشرين سنة من التراث الغني الذي يستمر في النمو إلى يومنا هذا، رغم التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. ومع استيعابها لاحتمالات النمو في صناعة السينما بدول الخليج والفرص في إبداع استراتيجية إقليمية جديدة، توسعت ماد سولوشن بافتتاح فرعها في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف التركيز على دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص، والعالم العربي عموماً.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.