الرئيس الصحراوي: الجزائر سندنا الدائم    الجزائر تصادق على انضمامها لمنطقة التبادل الحر الإفريقية    المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة الفيديو المغرض    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    صناعة الأعضاء الاصطناعية في الجزائر ضرورة    بلمهدي يكرم الفائزين في مسابقة تونس الدولية    رخيلة للإذاعة : نهج الخيار الدستوري يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    «كار» تدخل الرقمنة بتطبيق الدفع الإلكتروني    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    بوفون يعادل رقما تاريخيا لأسطورة "اليوفي"    العميد يواصل المغامرة وسط حرب كلامية بين الإداريّين    حزب جبهة التحرير الوطني يهنيء الرئيس المنتخب تبون ويشيد بأجواء "الشفافية والنزاهة" التي سادت الاقتراع    رفع نسبة الربط بشبكة المياه إلى 78٪    انطلاق عملية التسجيل لقرعة الحج لموسمي 2020 و2021    رابحي : المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    لبنان: استشارات نيابية يوم الاثنين لتسمية رئيس وزراء جديد    نحو انجاز 12 محطة جديدة للجيل الرابع للانترنت الثابت بميلة    توقيف تسعة أشخاص بينهم ستة بحوزتهم أقراص مهلوسة    سطيف: هلاك امرأة اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    مولودية الجزائر يقابل القوة الجويلة بهدف التأهل الدور ربع النهائي    الجزائر تمتلك طاقات تمكّنها من إنشاء مراكز بحثية    البطولة الوطنية للقفز على الحواجز من 18 إلى 21 ديسمبر بوهران    إنطلاق أشغال إعادة تهئية ملعب "الحبيب بوعقلّ    زعيم المعارضة البريطانية يعتذر عن الهزيمة    اليوم العالمي للغة العربية: معرض حول تاريخ وفن الخط العربي بمتحف "أحمد زبانة"    بمعية 16 مسؤولًا ساميًا المحكمة العليا تحقق مع مسؤولين في قضية الجنرال هامل    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    شيخ الزاوية القاسمية رئيس رابطة الرحمانية للزوايا العلمية يهنئ الرئيس المنتخب    الأكاديمية جميلة الزقاي تشرح واقع مسرح الطفل بدول المغرب العربي    ماجر يقصي محرز ويرشح ماني للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي !    شد وجذب بين الحكومة وحركة الاحتجاج في اليوم ال11 للإضراب    هزتان أرضيتان بميهوب (المدية): عدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    كندا تكشف عن خطتها لاستقبال مليون لاجىء خلال العامين المقبلين    كرة القدم/الرابطة الأولى/اتحاد الجزائر: "حسابات النادي البنكية لا زالت مجمدة" (الإدارة)    قال القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    قسنطينة    لمدة عامين    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    "انستار طولك" بالجامعة    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    "سوسبانس" بسبب المستحقات    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شريف الوزاني يحمّل هيئة قرباج المسؤولية
"بطولتنا ...الوحيدة التي خرجت عن المألوف ولم تحترم المعايير "
نشر في الجمهورية يوم 27 - 04 - 2017

" من غير المعقول إراحة 14 فريق إحبارية من أجل ناد يين مرتبطين بمنافسة قارية "
اللاعبون فقدوا الرغبة في التدريبات لغياب التحفيز وأكثرهم عرضة للإصابات
حمّل سي الطاهر شريف الوزاني مدرب إتحاد بلعباس الرابطة الوطنية مسؤولية تدهور مستوى بعض الفرق الناشطة في القسم المحترف الأول، وذلك نتيجة البرمجة التي أضحت لا تتوافق والمعايير المعمول بها في جميع البطولات في العالم، مستغربًا من تأجيل الجولات من أجل مشاركة فريقين في المنافسات الإفريقية فيما يركن 14 فريقًا إلى الراحة الإجبارية، معتبرًا أن الرابطة لم تأخذ بعين الإعتبار النسق التنافسي للفرق وكذا العمل المجهد للأطقم الفنية لتكون هي اول ضحية جراء هذه القرارات الغير المدروسة، ناهيك عن تعرض اللاعبين للإصابات نتيجة عدم تأقلم الفيزيولوجي مع التغييرات التي تطرأ في التحضيرات يجعل من مهمة تطبيق البرنامج التحضيري في حد ذاته إنجاز في ظل عدم إحترافية لاعبي البطولة الوطنية، إضافة إلى هذا نشوب بعض ظواهر العنف والتي تؤدي في العديد من المرات إلى تكبد الفرق لعقوبات قاسية من طرف الرابطة الوطنية، حيث عرج سي الطاهر شريف الوزاني إلى العقوبة التي تعرض إليها فريق مولودية وهران والقاضية بحرمانه من مناصريه في مباراتين بالإضافة إلى غرامة مالية، حيث أكد نجم الحمراوة سابقًا أن الفريق يتعرض لظلم كبير منذ مرحلة الذهاب، مناشدًا مسيري الفريق بالدفاع عن المولودية بقوة لأنها أصبحت تتعرض لأمور خارج إطارها الرياضي، كما تكلم عن غدة نقاط في هذا الحوار:
أولا ما تعليقك عن البرمجة الحالية للرابطة الأولى المحترفة، وكيف تتعامل مع الظروف سيما وأن فريق إتحاد بلعباس ضمن الفرق التي تلعب الأدور الأولى ضمن قسم النخبة؟
الأمور أضحت أكثر من صعبة، فقد أضحينا نعمل المستحيل لتعويض نقص المنافسة، فالتدريبات تفتقر لرغبة غالبية اللاعبين للعب ، وحتى المباريات الودية التي نخوضها لا ترقى إلى المستوى المطلوب، وفي العديد من المرات نلغيها لعدم الجدوى منها، فالوضعية الحالية للمنافسة أضحت ترهقنا أكثر من المنافسة في حد ذاتها، صراحة لا يوجد أي تعليق حول هذا الموضوع سوى أننا نحمّل الرابطة الوطنية المسؤولية كاملة.
لكن كما نعلم أن أسباب التذبذب الذي طرأ على البرمجة هو مشاركة بعض الفرق في المنافسات الإقليمية، فلا يمكن أن نحرم هذه الفرق من تمثيل الراية الوطنية من أجل البطولة الوطنية؟
ولكن ليس من المعقول أن نحرم 14 فريقا من المنافسة ونضعه تحت الراحة الإجبارية، فليس الجزائر الوحيدة من تملك فرق تشارك في المنافسة الإقليمية بل كل الفرق في العالم تشارك في المنافسات الإقليمية، لكنها تحترم رزنامة المنافسة، ولا أعرف الأسباب التي جعلت الرابطة تقرر تأجيل المباريات هذا الموسم من أجل هذه الفرق، في المقابل هناك فرق شاركت في الموسم الماضي وقبله في المنافسات الإقليمية ولم تلق الرعاية كما هو الحال عليه الآن، فوفاق سطيف نال رابطة أبطال إفريقيا ولم يستفد من قرار التأجيل، ونفس الامر بالنسبة لفريق شباب قسنطينة الذي قام بتقسيم فريقه إلى منافستين، فلا يوجد اي تبرير حول هذه القرارت.
في ظل هذا الوضع، كيف تواجهون الامر، وهل يمكن أن يكون لها انعكاس سلبي على مستوى المنافسة، سيما كما سبقت الذكر فريق إتحاد بلعباس من أبرز الفرق المرشحة للعب على اللقب؟
نحن لا نلعب على اللقب، وإنما نسعى لأن نكون ضمن الفرق الرائدة ففريق إتحاد بلعباس ناد كبير وبحاجة إلى تحفيز لخوض منافسة إفريقية، ثم فيما يخص التحضيرات، فأنا أعلنها رسميا البرمجة ألحقت الإفلاس بالادارات و تضييع لمجهودات المدربين الذين يعملون منذ إنطلاق الموسم، فالمدربون هم أول ضحية لسوء البرمجة، ثم اللاعبين، فعليك أن تعلم أن نقص التحفيز يجعله يفقد الرغبة في التدريبات نتيجة الروتين، وحتى التربصات ليست مجدية في هذه الفترة فنحن مقبلون على نهاية البطولة والدخول في التربصات لا يأتي منه سوى الصُداع، كما هناك الجانب الفزيولوجي ...
تقصد الإصابات، فكيف يكون تعاملكم مع هذا الجانب؟ وهل يعود أيضًا لنقص المنافسة؟
بالتأكيد... فمن غير المعقول أن يتأقلم الجسم مع الإنقطاعات المتكررة للمنافسة، فحتى الجسم يحتاج للبرمجة وانت تعلم هناك لاعبين في البطولة الوطنية تنقصهم الإحترافية ولا يعرفون كيفية التعامل مع طاقاتهم وتسييرها، فعندما يرى أن المنافسة ستطول لمدة شهر فهو لا يحترم قواعد الراحة والإسترجاع، وعند حلول المنافسة سيجد نفسه تحت ضغط الرزنامة لدرجة أنه يتعرض جسده لإجهاد، ونقص الإمكانيات تجعل من مهمة الطاقم الطبي صعبة للتجاوز ذلك الإجهاد، وكل هذا بسبب البرمجة التي لا تساعد على تطوير المستوى الفني للاعبين.
ألا تعتبر أن توقف البطولة يؤتر على نفسية الانصار ، ويتسبب في بعض الأحيان إلى نشوب بعض ظواهر العنف؟
بالتأكيد... فأنا أدرك جيدا أن توقف البطولة الوطنية ورغبة الإنصار في رؤية فرقها تقدم أفضل المستويات ليقفوا على تواضع الأداء تكون له إنعكاسات سلبية، سواء على اللاعبين غالبيتهم يكرهون الضغط الذي يعتبر بمثابة هاجس صعب تجاوزه ، ناهيك عن المدربين وحتى الفرق التي تتعرض لعقوبات جراء سوء السلوك لبعض المناصرين...مثلما حدث لمولودية وهران، التي تعرضت لعقوبات قاسية من طرف الرابطة، لأسباب تبقى مجهولة رغم انه لم تحدث تجاوزات أثناء وبعد المواجهة؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.