250 ألف مسجل في "LPA" وتسليم السكنات بآفاق 2021    17مجازر أكتوبر 1961.. شاهد على جريمة الدولة الفرنسية    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    تبسة: اكتشافات بترولية جديدة بجنوب الولاية    النواب في مأزق .. !    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    الرابطة الاسبانية تترجى ريال مدريد بهذا الطلب    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أسعار النفط ترتفع..    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    فلسطين تكرم الاعلام الجزائرى لدوره فى دعم الأسرى    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    أمريكا تعلق على الرئاسيات التونسية..''علامة فارقة في المسار الديمقراطي'    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    أول ظهور إعلامي للرئيس المصري الأسبق مبارك منذ تنحيته سنة 2011    وجهوا انتقادات لسلطة الانتخابات وعرضوا سبعة شروط قبل الانتخابات    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    جبهة جديدة في ساحة النقاش    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    يخص قطاع المالية‮ ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان البيض يسترجعون أحداث فيضانات أكتوبر 2011
نشر في الجمهورية يوم 11 - 10 - 2017


أصدرت السلطات المعنية بولاية البيض قرارا يتضمن منع البناء على ضفاف الأودية لحماية المواطنين من خطر الفيضانات عبر كامل مناطق الولاية .هذه الإجراءات اتخذتها السلطات في اعقاب فيضانات 2011 التي خلفت 12 قتيلا وخسائر مادية معتبرة مست بالدرجة الأولى المباني المحاذية «لوادي الدفة» الذي يعبر مدينة البيض وتسبب في الكارثة وحسب ما اشار إليه مختص من قطاع الري في وقت سابق بأن (وادي الدفة ) يقسم المنطقة إلى قسمين الشمالية و الجنوبية و يتراوح عرضه من 16 م إلى 38 م وارتفاعه 6أمتار و يمتد على مسافة 2611 م .و الفيضانات التي وقعت في أكتوبر 2011 تسببت في ارتفاع منسوب المياه إلى حدود 11 مترا فتضررت البنايات الواقعة بضفاف الوادي بكل من الأبيض سيدي الشيخ والبيض حيث سجلت خسائر في المباني المحاذية لسد «سيدي سعيد» بالأبيض سيدي الشيخ الذي تسبب في تحطيم ما يزيد عن 500 مسكن بعدما انهارت حواجزه بقوة السيول الجارفة .أما بعاصمة الولاية فكانت الخسائر ثقيلة جراء فيضان «وادي الدفة» في حادثة لم يسبق لها مثيل منذ 139 سنة . و سبق لبلدية الأبيض سيدي الشيخ وان داهمتها الفيضانات خلال سنة 2008 بعد ان تحطم «سد سيدي سعيد» الذي انجزته السلطات المحلية خلال الثمانينات بالأتربة وأصبح لا يقاوم قوة المياه المتدفقة وسكان البيض يتذكرون مأساة أكتوبر 2011 و استرجعوا ذكرى الضحايا خلال الأسبوع الماضي لاسيما حادثة عون الحماية المدنية الذي تدخل لإنقاذ إمراة حامل من الموت المحقق من عرض «وادي الدفة» و هلك هو في السيول . و تحذر الجهات المعنية من انجاز المباني بالقرب من الوادي لكي لا تتكر كارثة 2011 وقد شهد وادي الدفة عدة عمليات لمواجهة الفيضانات .منها إنجاز سور واقي طوله 7.6 كم لتحويل السيول نحو منطقة «أم الجرفان» بغلاف مالي يقدر ب 50 مليار لحماية المدينة من الفيضانات .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.