بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    المطالبة بمراجعة الأسعار والحد من تأخر الرحلات    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إلغاء شرط الحيازة على محل للاستفادة من سجل تجاري    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    بوشارب: الرئاسيات المقبلة محطة مفصلية في مسيرة البلاد    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    في‮ ‬عهد معمر القذافي    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    إصابة خطيرة لدرفلو    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فؤاد بوعلي يتحدث عن سر نجاح فرنسا
نشر في الجمهورية يوم 19 - 07 - 2018

أكد مدرب فريق وداد تلمسان فؤاد بوعلي ، أن سر نجاح الديكة في التتويج بلقب أبطال العالم في مونديال روسيا.
يكمن في التعلم من الأخطاء السابقة وايجاد طرق فعالة لتصحيحها مشددا على ضرورة أخذ هذا التتويج كدرس لمنتخبنا الوطني الجزائري من أجل النهوض به حيث قال:«على الرغم من أن المستوى العام، للمونديال لم يرق لأعلى المستويات بالنظر إلى قيمة هذه المنافسة العالمية،
إلا أظن أن المنتخب الفرنسي عرف كيف ينصب نفسه بطلا للعالم، فصحيح أن المنتخبات المعروفة بلعب كرة قدم جيدة والتي عودتنا على التتويجات قد غادرت مبكرا مثل:إسبانيا،ألمانيا،البرازيل الأرجنتين، إلا أنه لا يجب الإنكار أن تنشيط النهائي أو الوصول إلى هذه المرحلة في كأس العالم لم يأتي من العدم وإنما جاء بفضل جهود كبيرة، وعمل جبار أقيم على جميع المستويات، فلو نظرنا إلى المنتخب الفرنسي،لوجدنا أنه منتخب شاب يظم في صفوفه تشكيل من لاعبين شباب تنقصهم الخبرة لكن عرفوا كيف يسيروا المنافسة منذ بدايتها وإلى غاية المباراة النهائية دون الانقاص من حجم المنتخب الكرواتي ،الذي يتكون من مجموعة متكاملة في ظل وجود قائد خبرة مثل مودريتش،بالنسبة لسر نجاح المنتخب الفرنسي في المباريات التي لعبها، فأظن أن الدقة في تطبيق الخطة من طرف اللاعبين بالدرجة الأولى والدليل أن جميع الأهداف التي سجلها رفقاء مبامبي كانت عن طريق كرات ثابتة، حيث أن هجوم المنتخب الفرنسي كان يعتمد بالدرجة الأولى على تحصيل كرات ثابتة ،سواء ركنيات، ضربات جزاء أو أخطاء قرب منطقة العمليات وما ساعد الناخب الفرنسي في تطبيق هذه الخطة وهو وجود لاعبين يعرفون كيف يوظفون الكرات الثابتة، من بين العوامل الأساسية أيضا والتي سمحت للمنتخب الفرنسي في التتويج بلقب بطل العالم، هو البحث عن الأخطاء وايجاد طرق فعالة لتصحيحها في جميع المستويات سواء فنية كانت أو تنظمية، على عكس ما نراه في بلدنا اين نجد كل طرف يتملص من مسؤلياته، حيث لا نعرف سوى تراشق التبريرات، لكن في المقابل فالدول الأروربية تبحث عن الأخطاء للقضاء عليها،من خلال انتهاج طرق حديثة فعلى سبيل المثال تشكيل الطاقم الفني فلما نجد الطاقم الفني للمنتخب الفرنسي يتكون من 20عنصرا لا يجب أن نتعجب فكل واحد له دور فعال إذا قام بيه يكتمل العمل، للأسف عندنا لا زلنا نفكر بطرق أكل الدهر عليها وشرب، زد على ذلك لا أحد يقوم بواجبه على أكمل وجه، فكيف للكرة أن تتطور،في الأخير فإن هذا المونديال أو بالأحرى الوجه الذي ظهرت به عدة منتخبات هو درس لنا حتى نعيد النظر في مسار الكرة وأن نتعلم ما يجب تعلمه إن أردنا أن ننقض الكرة الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.