مدوار : استئناف البطولة يتوقف على مدى تحسن الوضع    نقص حاد في سبائك الذهب    أول اتصال بين بشار الأسد ومحمد بن زايد    نداءات لتحويل مبنى مهجور إلى مستشفى    رونالدو يقصي صلاح مبكرا ونيمار يخرج محرز    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    محرز ينفي الإشاعات    جورج سيدهم في ذمة الله    بلمهدي.. الوزير والمنشط    الإبراهيمي يوجّه نداءً للجزائريين    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    مصير أولمبياد طوكيو بين صائفة 2021 ورغبات المشاركين    اتحاد التجار يطالب بتغطية النقص من «جيبلي» سعيدة وتلمسان    مُخرب أزيد من 10 مركبات قرب محكمة يغمراسن مهدد ب 15سنة سجنا    جمعيات تتكتّل لمجابهة وباء كورونا    تنمية مواهب الطبخ و تعلم الحرف و قراءة القرآن    طلب متزايد ووفرة في التموين    اللًيلة الظلماء    أمي    ..حول أدب السير    التقدم الأعرج    هوايتي متابعة الأفلام والتطلع لما هو جديد عبر القنوات الإخبارية    تبني الإرشادات وتغيير السلوكات    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مضاعفة قدرات الإنتاج وتخفيض للأسعار    فتح مذبح البليدة لتسويق فائض انتاج اللحوم البيضاء    إجراءات استعجاليه لمواجهة أزمة "السميد"    نتائج مشجعة بفضل سياسة التكوين    شريف الوزاني يعاقب هريات    نحو تخفيض رواتب اللاعبين والطاقمين الفني والطبي    عين تموشنت تنظم مسابقات للأطفال    شباب يبادر للخير وتجار يستغلون الجائحة    إجراءات مستعجلة لتحسين ظروف سكان القرى    الفن الرابع أداة علاجية لمواقف الحياة المؤلمة    تجاهل بعض الشباب وسهر مصالح الأمن على تطبيق القرار    اليد العاملة تغادر ورشات البناء    توزيع مواد تطهير وتعقيم لفائدة 1500 عائلة    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    في عين أزال بسطيف    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستغلال السيّئ للمركبات يهدد سلامة المصطافين
مركبات " الجاتسكي " تثير فضول المراهقين عبر شواطئ وهران
نشر في الجمهورية يوم 22 - 07 - 2018


نصف ساعة من الترهيب مقابل 4000 آلاف دج .
لا يمكن تخيل شواطئ وهران دون وجود المركبات المائية أو كما تعرف ب " الجاتسكي" ، هذه الأخيرة التي باتت تمثل إحدى مظاهر الرفاهية لدى الكثير من المصطافين، رغم المخاطر التي تهدد حياتهم وسلامتهم في حال لم يحسنوا استغلالها.
وما لفت الانتباه خلال الجولة التي قمنا بها بشاطئ الفردوس بعين الترك هو نوعية المصطافين الذين يقبلون على " الجاتسكي"، فغالبهم مراهقين ومن عائلات ضعيفة الدخل، تعتمد على التوفير و الادخار من أجل ركوب هذه المركبات المائية، ومن أجل رصد الأسعار اقتربنا من السيد بن عيسى أحد ملاك الذي يملك 3 مركبات من هذا النوع ، حيث كشف لنا أنه يقوم بكراء " الجاتسكي " بأسعار تتراوح بين 3 و 4 آلاف دج لمدة نصف ساعة، وضعفها لساعة كاملة،، إن كان يود الركوب بمفرده أو رفقة صاحب المركبة ، موضحا أنه يستقبل يوميا فئات مختلفة من الزبائن ، أغلبهم شباب و مغتربين و أيضا سياح أجانب يدفعون 8000 دج مقابل الساعة الواحدة .
وبخصوص ارتفاع الأسعار برر السيد بن عيسى ذلك بالمنافسة التي بات يفرضها ملاك " الجاتسكي " عبر شواطئ وهران، لاسيما في ظل التوافد الكبير عليها من قبل المصطافين.
وهكذا ورغم انتعاش هذا النوع من النشاط في شواطئنا ، إلا أن مشكل عدم احترام مسافة الأمان يبقى مطروحا بقوة، حيث أن الكثير من سائقي " الجاتسكي " يدخلون منطقة السباحة، وهو ما يهدد سلامة المصطافين ويعرضهم لحوادث أليمة، خاصة من قبل الشباب الذين يقودون المركبات بهدف استعراض عضلاتهم عبر السياقة الخطيرة ، ما دفع بالكثير من المصطافين إلى المطالبة بتدخل المصالح المعنية من أجل وقف هذه التصرفات اللامسؤولة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.