إنقاذ 13 حراڨ بينهم طفلة بعرض البحر بأرزيو في وهران    “أفريكا فوتبال دايلي” تضع محرز وبلايلي ضمن الأفضل في إفريقيا    المدية.. فيضان وادي المالح بالبرواقية في يجرف شخصا    بالفيديو.. الأمطار تتسبب في إرتفاع منسوب واد الحراش بالعاصمة    القطب السكني الدكان بتبسة    الابتسامة صدقة مثمرة ومدخل للأمن والطمأنينة    عمال الحجار يتمسكون بمطلب الإدماج وحديث عن إيفاد لجنة وزارية    “ساحل العاج” تشكو “الكاف” للمحكمة الرياضية !!    مدرب ماندي وبودبوز يُريد بلوغ النهائي    الحركة في سلك رؤساء أمن الولايات “ليست نهائية”!    بوعزغي في زيارة عمل إلى بسكرة    «السترات الصفراء» مصّرة على التظاهر اليوم    ميهوبي ينصّب أقار على رأس سينماتيك الجزائر    حسن كامي يرحل عن عمر ناهز 82 سنة    جولة محادثات جديدة الشهر المقبل لإقرار سلام    5 فيروسات قاتلة تهدد صحة الجزائريين!    موعد وطريقة قرعة ثاني أدوار رابطة أبطال أوروبا    فرنسا: نشر عشرات الآلاف من أفراد الشرطة للتعامل مع احتجاجا "السترات الصفراء" هذا السبت    انهزمت نيكي هيلي في معركتها الأخيرة ولم ننتصر    استلام محطة توليد الكهرباء برأس جنات في جوان القادم    هبوب رياح قوية على بعض ولايات الوطن    360 ملف استثمار في المجال الفلاحي    حماس تجدد تمسكها بإنهاء الانقسام الفلسطيني    ترقب انطلاق الطبعة الثالثة لصالون الكتاب بتلمسان    الفوز ضروري لتعزيز حظوظ الفريق في التأهل إلى الدور المقبل    إطعام أكثر من مائة رجل بطعام يكفي واحداً    البكاء وقيام الليل فى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم    النظافة وخصال الفطرة    جمعية الشلف تؤكّد طموحاتها.. ونجم مقرة مفاجأة المرحلة الأولى    سواء رحلت أو بقيت فاتحاد العاصمة لن يزول وهذا ردي على المنتقدين!    السلطات تتحرك ضد مسحوق العصير المستخدم كمخدر وسط التلاميذ    الوكالة الولائية للتّشغيل مفتوحة على الشباب بباتنة    هذه رزنامة الامتحانات المدرسيه الوطنية    ظهور سمكة الأرنب القاتلة    راغب علامة يتراجع عن شكوى نائب هدد بقطع رأسه    محمد حسن سفير لبنان لدى الجزائر لل “الحوار” :أويحيى والحريري ناقشا قضية سفينة”سونطراك”بباريس    توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ في الجزائر    الإطاحة بشبكة لتنظيم رحلات “حرقة”    مجمع "كوندور" يوقع أربع اتفاقيات لتسويق منتجاته بمصر و دول الشرق الأوسط    توقيف ستة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة    سفير لبنان بالجزائريعطي روح جديدة للعلاقات    سلطاني ل”الحوار”: هذا ما جرى بيني بين قيادات الأرندي    رئيس وزراء كوريا الجنوبية يزور الجزائر    افتتاح المهرجان الوطني ال8 لإبداعات المرأة    كوب 24.. تأجيل اختتام مؤتمر المناخ إلى يوم غد السبت    تفكيك عصابة تروج المخدرات والأقراص المهلوسة بالطارف    لحظة قهر !    مجلس الشيوخ الأمريكي يحمّل بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي    الأغواط تحتضن الأيام المغاربية للمونودراما.. قريبا    توقيف 6 عناصر دعم للإرهاب بتبسة    فلسفة حياة    عرامة: “فريقنا ليس ممنوعا من الإستقدامات ونستهدف هاذين اللاعبين”    محمد حسن سفير لبنان لدى الجزائر ل”الحوار”: نسعى لإلغاء التأشيرات بين الجزائر ولبنان    « السمكة الدكتورة » لعلاج الأمراض الجلدية    إما أن تُغيِّر أو تتغيَّر أو تواجه قانون الاستبدال!    أسعار بين 30 و45 مليونا للسرير خلال موسم الحج المقبل    ستنطلق فور انقضاء العطلة الشتوية: 900 مليار لإنجاح الرزنامة الجديدة للتلقيح    حسبلاوي يوقف مسؤولين كبيرين ببجاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»
تناولت مأساة 3 جامعيات اشتغلن كخادمات في بيوت أغنياء
نشر في الجمهورية يوم 15 - 11 - 2018

عرضت سهرة اليوم الثلاثاء بقاعة ابن زيدون بالجزائر العاصمة المسرحية الجديدة «ساكتة «لتونس ايت علي التي تطرح الكثير من المواضيع المسكوت عنها في المجتمع.
تناولت المسرحية التي كتب نصها عبد الحليم رحموني وهو مستوحى من رواية «يوميات خادمة (Le Journal d'une femme de chambre ) للفرنسي اوكتافيو ميربو Octave Mirbeau مأساة ثلاث شابات جامعيات تدفع بهن ظروف العيش وصعوبة الحصول على عمل يناسب مستواهن الدراسي إلى العمل كخادمات في بيوت الأغنياء فيتعرضن لكل أنواع الاستغلال والقهر. واستطاعت المخرجة تونس آيت علي من تطويع نص المسرحية ليتناسب مع المجتمع الجزائري وما طرأ عليه من تغييرات هزت بعض قيمه. وقد تمكنت المخرجة بكثير من الجرأة من طرح موضوع المسرحية الذي يرفع اللثام عن الكثير من الطابوهات بأسلوب كوميدي لتسهيل تمرير الرسالة. أعطيت المخرجة مطلق الحرية للممثلات (وسيلة عريج وتليلي صالحي وحورية بهلول) للتعبير عن معاناة الخادمات الثلاث وعن ظروف استغلالهن و تعرضهن لمحاولات اغتصاب من قبل مستخدميهن من الأغنياء والوجهاء الذين يعانون في حقيقة الأمر من عقد نفسية. تسرد كل واحدة حكايتها وتتكرر تقريبا نفس المآسي في اللوحات الثلاثة التي تكشف أمور قذرة وسلوكيات غريبة. وهي نماذج تعطي صورة مصغرة عن التناقضات التي يعرفها المجتمع و تزيد من تعاسته. كما تكشف عن تشوه نسق المجتمع التي تقتل في عمقه كل القيم وكل ما هو جميل . دعمت المسرحية تلك السوداوية الموجودة في هذا العمل بديكور مبسط (كراسي وميكروفونات) مع طغيان اللون الأسود عليه والذي نجده أيضا في أزياء الممثلات. كما زاد الظلام الذي هيمن على المكان من كآبة الأجواء المنبعثة من الركح مما أدى الى تفاعل المشاهد وتأثره . واستعانت المخرجة التي عملت على قوة التعبير بمقاطع غنائية تذكر فيها بعمق تلك المعاناة التي عرفتها نماذج أخرى من النساء عبر العصور. وجاءت المشاهد مليئة بالإيحاءات والرموز في تناول قضايا أخلاقية علما أن تفضيل اللون الكوميدي في طرح الموضوع قد يكون أيضا بغرض تمرير أفكار زعزعت الكثير من الأمور المسكوت عنها داخل المجتمع رغم انتشارها. يذكر أن المخرجة تونس ايت علي ممثلة ومخرجة مسرحية عرفت بنشاط كبير في الفترة الأخيرة على مستوى الإخراج . وقد قدمت عروضا ناجحة من بينها «الراحلة» وآخرها «بوسعدية» الذي اعتبرته عرضا موسيقيا راقصا فكرته مستوحاة من التراث الجزائري.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.