جلسات مغلقة في قاعة شبه فارغة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    توقيف 26 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    الحجوزات لم تتجاوز 5 بالمائة    إعادة إسكان سكان القصبة جارية بدراسة كل الملفات    لالماس‮ ‬يقترح حلولاً‮ ‬للأزمة‮ ‬    توقيف رجال أعمال وعسكريين واستدعاء اخرين    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    وزارة التعليم العالي‮ ‬تنفي‮ ‬دخول الطلبة في‮ ‬عطلة إجبارية    إجراءات رقابية لمنع تحويل الأموال إلى الخارج    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    قيمة بن ناصر تقارب ال20‮ ‬مليون أورو    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    هكذا تتأثر أزمة النفط بحراك الجزائر    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    عين الدفلى: خسائر معتبرة في حريق بسوق مغطى    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    وهران تنظم سباقا مفتوحاعلى مسافة 16 كيلومتر    "الصام" تلعب مصيرها وتصر على النقاط الثلاثة    نهاية الإضراب    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    إسعد ربراب يمثل أمام وكيل الجمهورية    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    المال العام.. تصرف السفهاء    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    سلوكات لا تخدم السلمية    14 مصابا يلتحقون بذويهم ومناصران تحت الرقابة الطبية باستعجالات تيزي وزو    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    ننتظر حصادا وفيرا من رياضيينا بعد تسليم المنشآت المتوسطية عام 2020    الانتهاء من رسم مسار السباق    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    مساجد بومرداس تتحضر لاستقبال رمضان ماديا ومعنويا    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    نعيجي يتجه للتتويج بلقب هداف الدوري الجزائري    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأدوية حديثة الصنع و الفعالة لا يستفيد منها مرضى السكري
نسبة الإصابة ترتفع الى 14 بالمائة من بينها200 طفل لكل 100 الف ساكن
نشر في الجمهورية يوم 18 - 11 - 2018

- مصلحة الاستعجالات تحصي اصابة واحدة بالسكري من بين مصابين بالأزمة القلبية و غالبا لا يعلمون بذلك
- من أهم توصيات المؤتمر ضرورة إجراء فحص قياس نسبة السكر في الدم مرة واحد في السنة على الأقل إجباريا
صرح البروفيسور» سمغوني مراد «طبيب مختص في أمراض السكري بالمركز الإستشفائي الجامعي لبني مسوس ورئيس الجمعية الجزائرية لدراسة أمراض السكري بأن الجزائر متأخرة لسنوات طويلة في مجال توفير أدوية السكري بنوعيه 1 و 2
دعا المشاركون في المؤتمر الوطني العشرون لمرض السكري بوهران و الذي إختتم يوم أمس بفندق الشيراطون بمشاركة 850 طبيب مختص على ضرورة توفير الأدوية و ضمان التغطية الصحية الجيدة ما دامت العديد من الأدوية المستخدمة في العلاج و التخفيف من أعراض المرض و تأثير الإصابة على بقية وظائف الجسم الأخرى متوفرة على المستوى الدولي و بفعالية أكثر بكثير من الأدوية التي توفرها الدولة حاليا و لاسيما الأطفال و منها ضرورة ترخيص استيراد ملصقات لقياس نسبة السكر بالدم و التي توضع في أعلى الذراع و لاسيما لدى الأطفال و الرضع المصابين بالسكري و غير القادرين على التكلم ليتم تمرير جهاز الهاتف النقال المحمل بتطبيق يكشف عن نسبة السكر على مكان الملصقة و تقدم أكثر النتائج دقة ما يمكن الأم أو المريض نفسه من معرفة حالته الصحية و نسبة السكر و بالتالي دقة العلاج ناهيك عن المطالبة بتوفير أدوية أخرى على شكل بخاخة توضع بالبطن لحقن الأنسولين سبق و أن دخلت للجزائر غير أنها منعت بعد ذلك بهدف عدم ترويج استعمالها و المطالبة بعد ذلك بإدراجها ضمن الأدوية القابلة للتعويض و من تم فإن المريض يحرم حاليا من عدة أدوية متطورة تحميه و تحسن علاجه خوفا من تغطية تكاليف تعويضها من الضمان الاجتماعي و منها البخاخات التي يقدر سعرها ب 50 مليون سنتيم و تكاليف تصل 15 ألف دج لتوفير الأدوية التي تحقن في البخاخة و العديد من الأقراص الطبية خاصة للأطفال المصابين بالسكري و الذين أصبحوا يمثلون 200 مريض في كل 100 ألف ساكن .
و صرح الأطباء خلال المؤتمر بأن العديد من الأدوية يجب أن توفر و منها أقراص و حقن و هي ليراغلوتيد ،أنالوق glp1 ،ليغاقلوتيد ،إليميتور sglt2، لومباقليفوزين ،و هي أدوية تحسن الغليسيمي و كذا تخفض من المخاطر الأخرى و لاسيما التي تصيب القلب ،فمثلا تم الترخيص لدواء ليغاقلوتيد ليتم بعدها منعه لارتفاع ثمنه حيث دعا الأطباء لإيجاد سبل و شروط لضمان تغطية التأمين الإجتماعي مثلا تحديد الفئة المستفيدة من خلال تمكين فئة محددة للاستفادة من تعويض الضمان الإجتماعي حسب الحالة الصحية هذا فيما تتوفر أدوية أخرى بالجزائر غير أنها غير مؤمنة و منها دواء إنيبيتارdpp4 .
و صرح المتدخلون خلال المؤتمر عن كيفية العلاج و الوقاية خاصة مع الإحصائيات الأخيرة التي أعلنت عنها مديرية الوقاية بوزارة الصحة و التي تؤكد إصابة 14.4بالمئة من الجزائريين البالغين بين 18 و 65 سنة بالسكري و 25 بالمئة من السكان مصابين بإرتفاع الضغط الدموي و بين 60 و 70 بالمئة من الساكنة مصابين إما بالسكري أو الضغط و أغلبية المرضى مصابين بالكوليسترول الذي يتسبب في سد شريان القلب و هو ما يتسبب في الأزمة القلبية و هو المشكل الذي طرح خلال هذا المؤتمر خاصة و أن مريض من بين إثنين يصل إلى مصلحة أمراض القلب بالمستشفيات مصاب بالسكري و غالبا يصل إلى المصلحة و هو لا يعرف بإصابته بالسكري و من تم كانت أهم توصيات المؤتمر هو كيفية إقناع المواطنين بإتخاد التدابير الوقائية بإجراء قياس نسبة السكر في الدم على الأقل مرة واحدة في السنة إجباريا خاصة لدى أصحاب الوزن الزائد و المصابين بالضغط الدموي أو المدخنين كما صرح البروفيسور سمغوني بأن أغلب المصابين يكتشفون إصابتهم بعد 10 سنوات من حمل المرض .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.